موت أوّل

إلـى جِـذعٍ يُـكَـفِّـنُـهُ

اليَــباسُ

سندتُ الظَّـهرَ/

 داهَـمني النُّـعاسُ

 

 

غفوتُ ..

وجبهتي جِـسرٌ لحُزني

وحزني حانَـةٌ

والشِّـعرُ كاسُ

 

وأضلاعي تراجَـفُ مثلَ عُوْدٍ

سُـعالي ريشةٌ

 وتري عُـطاسُ

 

 

ولي ظِـلٌّ تَـطاوَلَ خلفَ روحي

يُـعرِّيني ..

فيستُـرُني الجِّـناسُ

 

على كتِفي

خريفٌ راحَ يحْبو/

يُـواري غَـفْـوَتي فُـلٌّ وآسُ

 

وظِـلتُ مُـكفَّـناً بالوردِ

حتَّـى أتاني الصُّبحُ

واجتمعَ الأناسُ

 

وقالوا : ( جُـثـَّةٌ )

قالوا :( قتيلٌ )!

ومرُّوا فوقَ أضلاعي

وداسوا

 

كذلِكَ قِـصَّـتي ..

والكلُّ يدري

بأنَّ الشِّـعرَ بالموتي

يُـقاسُ

Please publish modules in offcanvas position.