قصيدة : جنون البقر للشاعر إبراهيم عبد الحميد الأسود

جنون البقر 

( إبراهيم الأسود للشاعر )

 

 

1

 

و نوديَ : حَيًّ على المؤتمرْ

 

و طبًّلَ زيدٌ ، و غنّى عُمَرْ

 

و دارتْ مُدامْ .. و طيفُ ابتسامْ

 

و دَبًّ الخدرْ

 

و في نصفِ صحو .. و نصفِ منامْ

 

قرأنا : " علينا السلامْ "

 

و قد بارك القوم سعيَ ( الدُّلَرْ )

 

*** ***

 

2

 

و تُلغى من النًّصِّ بعضُ الفِقَرْ

 

و لُطِّخَ متنُ الحسامْ ، بألفِ اتِّهامْ

 

و بانت نجومُ الضحى

 

و صبحُ السلام اعتكرْ

 

و طبعاً إذا الشعبُ يوماً كفَرْ

 

فلا بد أن يتخلّى القدرْ

 

و أين المفرْ ؟

 

*** ***

 

3

 

و رغم انقطاع الوتَرْ

 

و إنهاكِ زيدٍ ، و نوم عُمَرْ

 

فإن الغناءَ استمَرْ

 

و لا زال هذا الأنامْ

 

يميدُ على هينماتِ السلامْ

 

السلام الكلامْ

 

الذي شاخَ قبل ولادتِهِ

 

و انتحرْ

 

لعمركَ هذا سلام الجنون

 

أم أن هذا

 

( جنون البقرْ ) !!