نحن مع غزة
Customize Font Size
 
 

تسجيل الدخول



أخبار الكتاب والأدباءالطهطاوي في بئر العسل

article thumbnailبإذن الله تعالى رواية " بئر العسل " للروائي القدير ( محمود رمضان الطهطاوي الصادرة عن مجموعة النيل...
اقرأ المزيد


إصدار للشاعر سامر سكيك

Bookmark and Share

بين د.عدنان إبراهيم وهيئة كبار العلماء

في سنة 1447 يقوم المخترع الألماني يوهان غوتنبرغ بتطوير قوالب الحروف التي توضع بجوار بعضها البعض ثم يوضع فوقها الورق ثم يضغط عليه فتكون المطبوعة، مطورًا بذلك علم الطباعة فكانت يومئذ فتحًا عظيما للبشرية ونقلة كبيرة من حجم اختراع المصباح و الكهرباء مع توماس ألفا أديسون ومن حجم إختراع الويب (الإنترنت) مع المخترع البريطاني السير تيم بيرنرز لي، وبالفعل تدخل المطبعة إلى كل دول العالم باستثناء الدول الإسلامية.

تم إدخالها بعد 350 سنة من تاريخ إختراعها، وسبب ذلك هو فتوى دينية من كبار العلماء بأن إدخال المطبعة يعني إدخال تحريفات على الكتب الدينية التي تطبع بالمطبعة، واليوم بعد ستة قرون من إختراع المطبعة، لم تتحقق نبؤة الهيئة ونحن اليوم نعلم أن تلك الفتوى لم تكون خالصة لوجه الله كما نعلم اليوم أنها كانت فتوى سياسية.

فالدولة العثمانية كانت تخاف من انتشار المعرفة والوعي الثقافي بين المواطنين، حماية لمصالحها، وخوفًا من فضح سياسة التجهيل والتوهيم التي تتبعها، إذ إنها وعت منذ وقت مبكر النتائج السلبية، التي ستعود عليها من خلال تبادل الافكار.

 


  

وفي أوروبا إضطرت الكنيسة إلى رجوع خطوات إلى الوراء و نهج سياسة نصب تذكرية للتكفير عن الجرائم التي ارتكبتها، فيما قد أثبتت تجربة الكنيسة في أوربا أن الحقيقة تنتصر دائما، كما أثبتت أيضًا أن أي توصيف لدين من أجل المصالح الخاصة، يعود بضرر على الدين وأن أي خداع للجماهير وإن كان فيه مصلحة لهم فهو أمر مرفوض ولا إنساني بالنسبة لعموم البشر.

و اليوم نفس أخطاء الماضي تعاد إنتاجها و بنفس الأسلوب والطريقة، هيئه كبار العلماء السعودية تحذر مما قالت عنه ضلالات د. عدنان إبراهيم، فيما هذه الاجتهادات التي قالت عنها ضلالات راسخة في التاريخ الإسلامي وقد قال بها علماء كبار.

د.عدنان إبراهيم الذي ندب نفسه لمقارعة الملاحدة وأصحاب الضلالات الحقيقية، الهيئة تحذر منه مقدمة بذلك خدمة كبيرة إلى الملاحدة والزنادقة.

ينحتون قواعد وعندما لا تخدم مصالحهم يقذفونها بالحجارة، هم من قالوا من اجتهد ثم أصاب فله أجران، ومن اجتهد ثم أخطأ فله أجر، د.عدنان إبراهيم بنفس المنطق الذي نحته هم أنفسهم، مأجور في كلتا الحالتين.

نفس المنطق القديم يعود من جديد، لو كانت الهيئة انتخبت شيخًا من شيوخها، ومكنته منبر من منابرها، وأوكلته مهمة الرد وتفنيد ومقارعة حجج د.عدنان إبراهيم بالمنطق السليم و طرق شرعية، غير الطرق التي نعرفها جيدًا من إثارات مشاعر العامة وتهويل لكان أفضل للأمة وأسلم لدنيا والدين.

لكن نحن عطلنا سنة الدافع كما عطلنا سنة الشورى و كما عطلنا مبدأ ثورة على الظلم، وجعلنا مروقا من الدين وأبحنا للطغاة تسلط على عباد الله وجعلنا العبودية مما يتقرب به، اصبر لظالم ولو جلد ظهرك وأخد مالك، وكأن حظنا أن نكون أعوانا لطواغيت، أنتجنا خطابا لا يمت لمحمد ﷺ بشيء، بعدما كان الإسلام يستوعب الغرباء جعلناه يضيق بأهله.

لقد فشل صراحة أسلوب الحجب والتمرير، وإستدعاء الإجماعات المزيفة، ودس أدلة المخالفين، وشيطنة كل من لا ينتمي إلى مشروعنا الضيق، كما فشل أسلوب الإرهاب وتخويف، ونتيجة لهكذا سياسة هي مليون ملحد في سعودية، والهيئة تركت الأزمات الحقيقية واتجه وجهها شطر د.عدنان ابراهيم. الأزمات تتزايد ومع ذلك لازلنا ننتهج نفس الطريق لا نتعلم لا من التاريخ ولا من الحاضر.

بسبب هذه سياسة التي تنتهجها الهيئة، بدأ يفقد الخطاب الديني جاذبيته، كما بدأ يفقد حضوره في حياة كثير من المسلمين، الله أنزله رحمة وهم جعلوه نقمة على عباده، قال الله تعالى "إن هذا القرآن يهدي للتي هي أقوم"، وهم قالوا لا يكفي نحتج إلى قال فلان وعلان، فأفرقوا الأمة ومزقوا وحدتها، بعدما كان الناس يدخلون في الدين الله أفواجًا جعلوهم يخرجون أحزابًا أحزابًا، ومن لم يخرج من تلقاء نفسه أخرجوه بقال شيخ فلان وقال شيخ علان.

ليس معقول أن ننتمي لأمة ينخر فيها الفقر و الجهل والفساد السياسي والاستبداد، ليس معقول أن ننتمي لأمة مقهورة تعاني من كل الموبقات والأمراض الاجتماعية متأخر، والعدو داخل بيتها، وأنتم لازلتم تجمعون الجموع وتحزبون الأحزاب في أمور ليست من المعلوم من الدين بضرورة.

عندما يشب حريق في بيت ويدعوك أحدهم للصلاة والتضرع إلى الله، ينبغي عليك أن تعلم أنها دعوة خائن؛ لأن الاهتمام بغير إطفاء الحريق والانصراف عنه إلى عمل آخر هو الاستحمار وإن كان عملا مقدسًا على شريعتي.

تركتم الواقع البائس للأمة، تركتم معانتها، تركتم الحاضر وهربتم للماضي، وبنيتم لأنفسكم كوخا في القرن تاني وثالث الهجري، ومكثتم هناك، وأي منطق جديد أو أي طرح لدين من زاوية مختلفة نركم حمر مستنفرة فرت من قسورة.

المقال نشر سابقا في موقع رصد.

 

 
حديث أقلام2014 عام التضامن مع الشعب الفلسطيني

هيئة التحرير

article thumbnailبقلم عطاء الله مهاجراني أعلنت الأمم المتحدة عام 2014 «عام التضامن مع الشعب الفلسطيني». وقد اعتمدت الدول الأعضاء في الأمم المتحدة القرار...
اقرأ المزيد

القلم السياسيتشارلى ومعنى القيم

محمد عادل

article thumbnail  أعلم أن الحديث عن حادث جريدة تشارلى فى إهانة مشاعر المسلمين قد يكون متأخرا...
اقرأ المزيد

القلم الفكريمدخل تأسيسي لقضايا الهوية و التحيز اللغوي

مراد ليمام

article thumbnail مدخل تأسيسي لقضايا الهوية و التحيز...
اقرأ المزيد

القلم النقديالنقد الأدبي ضمن مشروع الدراسات الثقافية

مراد ليمام

article thumbnailالنقد الأدبي ضمن مشروع الدراسات الثقافية ذ . مراد ليمام ٳن الأهمية المعرفية...
اقرأ المزيد

القلم الدينيبين د.عدنان إبراهيم وهيئة كبار العلماء

نبيل عمر ينسي

article thumbnailفي سنة 1447 يقوم المخترع الألماني يوهان غوتنبرغ بتطوير قوالب الحروف التي توضع بجوار...
اقرأ المزيد

القلم العلمياللغة العربية لغة عالمية

اللغة العربية لغة عالمية

article thumbnailاللغة العربية لغة عالمية مراد ليمام لعل البحث عن المقومات و الثوابت المعبرة عن...
اقرأ المزيد

القلم الاقتصاديلكي تُسهم الثّقافة في النُّمو الإقتصادي

عبد الجبار جبور

article thumbnailحينما ترد كلمة ثقافة٬ يتبادر إلى أذهاننا مجموعة من التّصوّرات النّمطية عن...
اقرأ المزيد

مقالات متنوعةأفضل من لا شيء

مراد ليمام

article thumbnail  أفضل من لا...
اقرأ المزيد

الشعر الفصيحقصيدة أصوات

ابراهيم مصطفى

article thumbnail أصوات   **************   منكوبةٌ بزمانِها...
اقرأ المزيد

القصة والروايةوقفة انتظار

عبد الصادق السراوي

article thumbnail   عبد  الصادق السراوي/ المغرب     وقفة...
اقرأ المزيد

خواطر ونثركلمات على جدار وطن

نضال عبارة

article thumbnail  جميل الكلامِ ما لا يُقال فإن قيلَ تاهَ الجمالُ عشقتُ الوطن و كان...
اقرأ المزيد

مسرح ومسرحيونتفاعلات الاجتماعي و النفسي في مثقف عبد الكريم برشيد انطلاقا من مسرحية (ابن الرومي في مدن الصفيح)

مراد ليمام

article thumbnailتفاعلات الاجتماعي و النفسي في مثقف عبد الكريم برشيد انطلاقا من مسرحية...
اقرأ المزيد

الفن التشكيلي

بحوث و دراساتالتلازم الوثيق بين الأدب و اللسانيات : الشعريات البنيوية

مراد ليمام

article thumbnailالتلازم الوثيق بين الأدب و اللسانيات : الشعريات البنيوية ذ. مراد...
اقرأ المزيد

 

نشرة أقلام البريدية

نرحب بانضمامك إلى نخبة المبدعين عبر مجموعتنا البريدية

اشترك الآن
البريد الإلكتروني:

استفتاء أقلامي

هل تعتقد أن الهجرة من الدول العربية والعمل بالخارج حلما ترغب بتحقيقه
 

ابحث في أقلام

 
جميع الحقوق والنسخ محفوظة © 2017 مجلة أقلام الثقافية.
جميع المواضيع والتعليقات المنشورة في أقلام تعبر عن آراء أصحابها فقط

 

يوجد حاليا 123 زوار  في مجلة أقلام