نحن مع غزة
Customize Font Size
 
 

تسجيل الدخول



أخبار الكتاب والأدباءالطهطاوي في بئر العسل

article thumbnailبإذن الله تعالى رواية " بئر العسل " للروائي القدير ( محمود رمضان الطهطاوي الصادرة عن مجموعة النيل...
اقرأ المزيد


إصدار للشاعر سامر سكيك

Bookmark and Share

اللغة العربية لغة عالمية

اللغة العربية لغة عالمية

مراد ليمام

لعل البحث عن المقومات و الثوابت المعبرة عن الكينونة و الهوية يستلزم ٳلقاء نظرة بانورامية حول امتدادات اللغة العربية باعتبارها مستودعا تصطف داخله ذاكرة التطور و مقومات الانتماء ٳلى المنابع و الأصول ٬ تبدو من خلالها اللغة العربية كائنا حيا ينمو و يتفاعل .ضمن هذا المنظور ٬ حاولنا استثمار منجزات المنهج المقارن في الفيلولوجيا لكل من فرستيغ و جاربيني و بنشتيد و كورينتي...بغية ٳبراز أن تأثير العربية لا يتوقف عند حدود العالم العربي.

فاللغة العربية لغة عالمية أثرت في عدة لغات أخرى باعتبارها لغة تجارية كما هو الحال بأفريقيا ٬ أو باعتبارها لغة الدين الٳسلامي كما هو الحال في بعض الدول الآسيوية مثل إندونيسيا و ماليزيا .

فٳذا كانت اللغة العربية لغة العالم الٳسلامي ٬ فلكونها لغة القرآن الذي نزل بلغة عربية ممثلا ٳعجازا يستحيل تقليده . كما اختلطت اللغة العربية في الأندلس باللهجات الرومانسية. فلقد أثرت العربية على اللهجات الٳسبانية باقتراضها مجموعة من الكلمات من العربية. و لم تكن إسبانيا المنفذ الوحيد لولوج اللغة العربية بلدان أوروبا ٬بل شكلت أيضا بعض المدن الٳيطالية قنطرة أو وسيطا من خلال عربية صقلية و تجار البندقية و جنوا .

كما توغلت اللغة العربية حتى الصحراء الكبرى و شرق إفريقيا ٬ مخلفة تراثا كبيرا هناك . فقد قام التوسع الٳسلامي بمد نفوذه بمحاذاة السافانا ٬ أطلق العرب على هذه المنطقة اسم بلاد السودان . كانت شعوب هذه الأخيرة تتكلم لغة الهاوسا المتضمنة لمجموعة من الكلمات المقترضة من العربية تم دمجها في بنية هذه اللغات بشكل عام . كما أقام العرب على الساحل الشرقي للقارة الٳفريقية علاقات تجارية مع سكان هذه الشعوب المتجمعين في منطقة الصومال و الموزمبيق و المتكلمين لغات البانتو.

انبثق أيضا تراث ساحلي في زنزيبار نتيجة عملية التثاقف بين كل من العربية و السواحلية في القرن 12 م . ليحل محلها  التأثير الإنجليزي ٳبان فترة الاستعمار . لكن ستغدو اللغة العربية لغة رسمية بعد استقلال المنطقة عام 1964. في حين ٬ ظلت اللغة العربية في كل من كينيا و تانزانيا مرتبطة بالتعليم القرآني . لكن السنوات الأخيرة ٬ ستعرف نزوعا قويا تجاه العربية لدى سكان هذه المناطق بغية ٳحلالها محل الٳنجليزية . ترتب عن ذلك عملية دمج عالية صاحبها اقتراض لغوي من العربية .

أما في ٳيران ٬ فقد ارتبطت العربية بنزعة سياسية .ٳذ احتلت مكانة رفيعة بعد الفتح العربي ٬ ليصبح بعد ذلك دورها محصورا في كونها لغة القرآن الكريم . و تقترب الفارسية كثيرا من نظيرتها العربية ٬ مادامت تكتب بالخط العربي و تتضمن عددا هائلا من الكلمات العربية. و رغم معظم الكلمات المقترضة من العربية ٬ ٳلا أن الفارسية قد طورت نظامها الخاص بها مثل اندماج مجموعة من الأصوات في صوت واحد ( الثاء و الشين و السين  تنطق سينا ) .كما تستخدم توليفات مصحوبة بضمائر المفعول في التركيب الصوتي للفعل العربي مع احتواءها للفعل الفارسي ( كردن ) .

بتركيا ٬ سنلاحظ تعاقب كل من العربية و الفارسية و التركية ٬ و ذلك ابتداء من الفتح الٳسلامي مرورا بالخلافة العثمانية و انتهاء بالجمهورية التركية . لكن اللغة العربية ستحتفظ بميزتها الأساسية في كونها لغة الدين و القرآن الكريم حتى بعدما أصبح موقفها ضعيفا خلال المرحلتين التاليتين . اقترضت كل من العثمانية و التركية  عددا كبيرا من الكلمات العربية ٬ تجلى في استخدام صيغ الجمع مثلا و التغييرات المركبة من كلمات عربية في الأصل .

في شبه القارة الهندية ٬ستدفع تجارة المسلمين إلى نسج علاقات بين الهند و العالم الٳسلامي . ٳذ كانت لغة الأوردو – المتضمنة للعديد من الكلمات الفارسية – هي لغة التواصل بين المسلمين و الهندوس ٬ تحت حكم الغزنويين . لكن ظهور الٳنجليز أحدث اضطرابا أسفر عن استخدام الأوردو بالحروف العربية – الفارسية باعتبارها لغة رسمية في باكستان بعد انفصالها عن الهند . استخدمت هذه الأخيرة نفس اللغة بأسلوب مغاير ٬ هو الهندي بخط  ( ديفاناجارى ) .

في حين بدأت الصلات بين شرق آسيا و العالم الٳسلامي في القرن 19 م ٬ كانت خلاله اللغة الملاوية لغة كل من شبه جزيرة الملايو و إندونيسيا . لم تستطع العربية احتلال مكانة رفيعة بهذه المناطق كما هو الحال بمناطق أخرى ٬ ٳلا أنها استطاعت أن تؤثر في الوضع اللغوي لكونها لغة القرآن . و تظل ٳندونيسيا أكبر معقل للتجمع الٳسلامي خارج العالم العربي ٬ احتلت فيه العربية مكانة رفيعة باعتبارها لغة الدين و القرآن الكريم .  و تضم الٳندونيسة عددا هائلا من الكلمات المقترضة من العربية .

و تعتبر الجيوب اللغوية عنصرا هاما في دراسة الاتصال اللغوي لكونها لم تتعرض لضغوط العربية الفصحى ٬ رغم تواجدها بالعالم العربي ٬ باستثناء المالطية . تضم هذه الأخيرة مزيجا من اللغات ٬ و ذلك ابتداء من الفتح الٳسلامي عام 256 ه ٬ مرورا بغزو النرميين سنة 445ه ٬ انتهاء بحلول الٳنجليزية محل الٳيطالية سنة 1814م. و يعد الكم المتدفق من الكلمات على المالطية جد كبير٬أدى ٳلى تغيير في البنية الصرفية لهذه اللغة .هناك كذلك اندماج عدد من الصوامت من أصل عربي ٬ حيث حلت القاف محل الهمزة و اختفى كل من العين و الغين و الهاء .

ٳلى جانب المالطية ٬نجد عربية موارنة قبرص.و هي لغة أقلية في قرية كورماكيتي شمال غرب قبرص . و يرجع تاريخ دخول العرب لها في القرنين 9 و 10 م .تتضمن عربية قبرص سمات كثيرة مشتركة مع كل من اللهجتين الحضريتين السورية و العراقية . بالرغم من ذلك ٬ تتميز هذه اللغة ببعض الخصوصيات يمكن حصرها في ثلاث سمات : أولا ٬ تطوير الأصوات الانفجارية العربية . و يرجع ذلك ٳلى تأثير اليونانية . ثانيا ٬ تخفيض عدد الصيغ الصرفية : عدد صيغ جمع الاسم . ثالثا ٬ وجود كلمات يونانية مقترضة تغطي حتى المجالات الرسمية .

كما ظلت اللهجة العربية في الأناضول حاضرة رغم تعاقب كل من السلاجقة و العثمانيين ٬ لكونها لغة الدين و الثقافة . و تقسم اللهجات العربية هنا ٳلى خمس مجموعات : مجموعة ديار بكير ٬ و ومجموعة مردين ٬ و مجموعة سيرت ٬ و مجموعة كوزلوك ٬ و مجموعة ساسون . توجد بين هذه المجموعات تباينات عدة تخص النواحي الصرفية و الصوتية مع وجود تجديدات لغوية مهمة . و تجدر الٳشارة ٳلى أن لهجات الأناضول العربية تتضمن عدة كلمات مقترضة من التركية و الكردية ٬ بشكل يجعلها مميزة لهذه اللهجات .

نعثر أيضا على عربية أوزبكستان و أفغانستان . و هما قريبتان من اللهجات العراقية الحضرية ٬ لكنها نحت منحاها الخاص بها . و يرجع العلماء الأصول العرقية للعربيتين ٳلى غزوات تيمورلانك في القرن 14 م . فقد جلبهم معه من قبيلة قريش ٬ لذا نرى تلك الجماعات تفتخر بأصلها العرقي .

و تختلف اللغتان في احتفاظ الأفغانية بصوتي الحاء و العين اللذين اختفيا من الأوزبيكية . و لما كانت هذه الأخيرة ذات جذور متفرعة من اللهجة العراقية الحضرية ٬ فقد عكست الكثير من سماتها رغم أنها قد طورت نظامها الخاص بها مثل مخالفة ترتيب الجملة العربية ( نجد مفعول- فاعل-فعل ) مع اختفاء أداة التعريف الموجودة بالعربية الفصحى .

و هناك كذلك  اسم ( كريول ) الذي يطلق على اللهجة التي خضعت لعملية تهجين لغوي ٬ عبر الانتقال من نمط لغوي مبسط - يوظف في التواصل - نحو لغة ثانية مساعدة على التواصل اكتسبت صفة اللغة الأم بفعل تعاقب الأجيال . و يعتبر الكريول المستخدم حاليا في كل من جنوب السودان ٬ و كينيا ٬ و أوغندا ٬ عربية مهجنة اكتسبت في معسكرات الجيش المصري بالسودان . و قد انبثقت منها لغة ستحتل فيما بعد مرتبة اللغة الأم ( عربية جوبا ) . قلصت هذه الأخيرة من نظامها الصوتي باختفاء مجموعة من الأصوات مثل الحاء و العين ٬ مع دمج الأصوات المفخمة في نظيرتها غير المفخمة . غير أنها لا تفرق بين صيغ المفرد و الجمع ٬ كما اقترضت كلمات أجنبية من الٳنجليزية و البانتو من الناحية المعجمية .

و نود أخيرا أن  نلفت انتباه القارئ ٳلى الهجرات العربية باتجاه بلدان أوروبا و أمريكا و ما صاحب ذلك من تحولات لغوية لدى المهاجرين. و يمكن التمييز بين نوعين من الهجرات : أولها ٬ هجرات اللبنانيين نحو أمريكا في بداية القرن 19 م ٬ و اللذين ينتمون لطبقات متعلمة . و ثانيها ٬ هجرات المغاربة من أصول بربرية باتجاه أوروبا ٬ حيث معظمهم عملوا يدويين أو في المصانع.

شكلت اللغة الثانية مشكلا اصطدم به المهاجرون أدى ٳلى تحول لغوي مس الأبناء . و قد تمثل هذا التحول في تغيير على مستوى النظام الصوتي  مع تغيير أو خلط شفرة الخطاب  أو فقدان اللغة الأصلية .

عملت حكومات المهجر ٳعطاء أهمية لهذه القليات بنهج سياسة تعليمية تراعي خصوصية لغتهم الأصلية في كل من السويد و هولندا . ٳلا أن هذه السياسات وجدت صعوبات ٬ لكون المتعلمين منحدرين من أصول مغاربية معظمهم بربري يصعب معهم تحديد النوع المستخدم في عملية التعليم .

يصعب تقصي مسار العربية بالمهجر لتداخل مجموعة من العوامل ٬ منها ما هو ديني ٬ و ما هو ثقافي ٬ و ما هو سياسي إيديولوجي . 

خلاصة٬ لقد كان للعرب تأثير على مر التاريخ حين اتصالهم بشعوب تتكلم لغات أخرى . وقد أدى هذا الاحتكاك ٳلى التأثير ليس فقط في مفردات تلك اللغات بل أيضا على بنيتها الصرفية  النحوية .

 

 
حديث أقلام2014 عام التضامن مع الشعب الفلسطيني

هيئة التحرير

article thumbnailبقلم عطاء الله مهاجراني أعلنت الأمم المتحدة عام 2014 «عام التضامن مع الشعب الفلسطيني». وقد اعتمدت الدول الأعضاء في الأمم المتحدة القرار...
اقرأ المزيد

القلم السياسيتشارلى ومعنى القيم

محمد عادل

article thumbnail  أعلم أن الحديث عن حادث جريدة تشارلى فى إهانة مشاعر المسلمين قد يكون متأخرا...
اقرأ المزيد

القلم الفكريمدخل تأسيسي لقضايا الهوية و التحيز اللغوي

مراد ليمام

article thumbnail مدخل تأسيسي لقضايا الهوية و التحيز...
اقرأ المزيد

القلم النقديالنقد الأدبي ضمن مشروع الدراسات الثقافية

مراد ليمام

article thumbnailالنقد الأدبي ضمن مشروع الدراسات الثقافية ذ . مراد ليمام ٳن الأهمية المعرفية...
اقرأ المزيد

القلم الدينيبين د.عدنان إبراهيم وهيئة كبار العلماء

نبيل عمر ينسي

article thumbnailفي سنة 1447 يقوم المخترع الألماني يوهان غوتنبرغ بتطوير قوالب الحروف التي توضع بجوار...
اقرأ المزيد

القلم العلمياللغة العربية لغة عالمية

اللغة العربية لغة عالمية

article thumbnailاللغة العربية لغة عالمية مراد ليمام لعل البحث عن المقومات و الثوابت المعبرة عن...
اقرأ المزيد

القلم الاقتصاديلكي تُسهم الثّقافة في النُّمو الإقتصادي

عبد الجبار جبور

article thumbnailحينما ترد كلمة ثقافة٬ يتبادر إلى أذهاننا مجموعة من التّصوّرات النّمطية عن...
اقرأ المزيد

مقالات متنوعةأفضل من لا شيء

مراد ليمام

article thumbnail  أفضل من لا...
اقرأ المزيد

الشعر الفصيحقصيدة أصوات

ابراهيم مصطفى

article thumbnail أصوات   **************   منكوبةٌ بزمانِها...
اقرأ المزيد

القصة والروايةوقفة انتظار

عبد الصادق السراوي

article thumbnail   عبد  الصادق السراوي/ المغرب     وقفة...
اقرأ المزيد

خواطر ونثركلمات على جدار وطن

نضال عبارة

article thumbnail  جميل الكلامِ ما لا يُقال فإن قيلَ تاهَ الجمالُ عشقتُ الوطن و كان...
اقرأ المزيد

مسرح ومسرحيونتفاعلات الاجتماعي و النفسي في مثقف عبد الكريم برشيد انطلاقا من مسرحية (ابن الرومي في مدن الصفيح)

مراد ليمام

article thumbnailتفاعلات الاجتماعي و النفسي في مثقف عبد الكريم برشيد انطلاقا من مسرحية...
اقرأ المزيد

الفن التشكيلي

بحوث و دراساتالتلازم الوثيق بين الأدب و اللسانيات : الشعريات البنيوية

مراد ليمام

article thumbnailالتلازم الوثيق بين الأدب و اللسانيات : الشعريات البنيوية ذ. مراد...
اقرأ المزيد

 

نشرة أقلام البريدية

نرحب بانضمامك إلى نخبة المبدعين عبر مجموعتنا البريدية

اشترك الآن
البريد الإلكتروني:

استفتاء أقلامي

هل تعتقد أن الهجرة من الدول العربية والعمل بالخارج حلما ترغب بتحقيقه
 

ابحث في أقلام

 
جميع الحقوق والنسخ محفوظة © 2017 مجلة أقلام الثقافية.
جميع المواضيع والتعليقات المنشورة في أقلام تعبر عن آراء أصحابها فقط

 

يوجد حاليا 65 زوار  في مجلة أقلام