نحن مع غزة
Customize Font Size
 
 

تسجيل الدخول



أخبار الكتاب والأدباءالطهطاوي في بئر العسل

article thumbnailبإذن الله تعالى رواية " بئر العسل " للروائي القدير ( محمود رمضان الطهطاوي الصادرة عن مجموعة النيل...
اقرأ المزيد


إصدار للشاعر سامر سكيك

Bookmark and Share

حادثة سيناء خيوط في غير أنوالها، وأهداف من غير أفعالها

حادثة سيناء

خيوط في غير أنوالها، وأهداف من غير أفعالها

د فريد العمري

صار من البديهي معرفة أن توقيت الحادث وعلاقة إسرائيل به غير مستغرب أبدا، ونقول دائما إن اعتداءات المواطنين العرب على جيوش بلدانهم النظامية لم تكن وليدة الفكر العربي مطلقا، ولن تكون كذلك أبدا، وإنما كانت دائما تقع بفعل يد التآمر المطلقة من العدو الذي يتربص بالأمة العربية الشر دائما، وإسرائيل على وفق هذا التصور هي العدو الوحيد للأمة العربية، طبعا مدعومة من دول الاستعمار القديم والحديث، وإذا وضعنا هذا العمل الإرهابي في سياقه العملي والواقعي لا نستغرب أبدا أن يكون بفعل المؤامرة الإسرائيلية، فإذا تأكدنا مما نظنه صحيحا من أن الثورات العربية وما يسمى تجاوزا الربيع العربي هو بفعل التحريك المبرمج للشارع العربي لتغيير أنظمة انتهت فترة صلاحيتها في خدمة المشروع الصهيوني حيث وصلت إلى الحد الذي لم تعد فيه هذه الأنظمة قادرة على تجديد إنتاج استثمارات الأمن الصهيوني الذي عملت طيلة سنوات بقائها في الحكم على تأمينه، ولا نستثني نظاما من ذلك، حيث صارت الحاجة ملحة إلى إخراج وإنتاج مجموعات جديدة من قواعد شعبية عانت من ظلم تلكم الأنظمة لتقوم بالدور نفسه التي قامت به على أكمل وجه، من أجل تأمين هذه الدويلة المسخ، فإن هذا العمل الإجرامي المريع بحق القوات العربية المصرية يدفعنا إلى تتبع منظومة العمل السري الذي تمتهنه دوائر العدوان والتآمر على العرب حاضرا ومستقبلا مثلما كان ماضيا، فإذا كان النظام المصري السابق قد أمن دولة الخراب والتخريب على مدار عقود طويلة باتفاقية كامب ديفيد التي رضي هذا النظام بتكبيل نفسه بها، ومن خلفه الشعوب العربية كلها، فإن الحاجة كما بدت في الشارع العربي على مدار السنوات الطويلة كانت باستمرار تنادي بإلغاء معاهدة كامب ديفيد أو تعديلها، وقد حان الوقت المناسب لذلك، فهذا النظام البكر الذي انبثق من الشارع العربي كفيل بهذا الأمر، فإذا كان النظام السابق قد تكفل بحماية أمن إسرائيل بناء على بنود الاتفاقية بوضع عدد محدود من أفراد القوات المسلحة وبنوعيات محددة من الأسلحة، بحيث تبقى سيناء عصية على المواطنين بفعل قوات النظام المحدودة، وبفعل القوة الإسرائيلية المستمدة من المعاهدة، وأن أي نوع من العدوان القوي على الدولة المسخ سيعني تأثر دولة مصر بأكملها من أثر هذا الاعتداء حتى لو كان طفيفا إذا أرادت دولة الإرهاب تصعيده، وبهذا كانت هذه الدويلة محمية بفعل فوبيا المعاهدة الذي أمن عبر عقود طويلة مرور البترول والغاز المصريين من العبور باتجاه واحد وبأرخص الأسعار، وكذلك عبور مختلف البضائع في الاتجاهين، وطبعا كل ذلك لصالح الطرف المستفيد من المعاهدة أولا وأخيرا.

أما الآن وقد تبدلت قواعد اللعبة بحسب المخطط المرسوم بدقة عبر الدوائر إياها التي لا تغفل طرفة عين عن تتبع إرهاصات العمل العربي، وقدرته غير المحكمة في أغلب الأحيان، وما دام نبض الشارع وفعله المريب قد وصل إلى السلطة على وفق الهوى المطلوب، وحتى لا يقع المحظور ويخرج الأمر عن الطوق، فلم لا يكون تحقيق المطلوب الذي يسيطر عليه ممكنا؟؟ لماذا تبقى بنود معاهدة كامب ديفيد مقدسة وغير قابلة للتعديل؟؟ لماذا لا تكون هذه السانحة فرصة لاستبدال الحماية منتهية الصلاحية بحماية أقوى وأدوم يقوم بها من كان بالأمس مصدر خوف ورعب للعدو الصهيوني؟ لماذا لا تتحول دولة العدوان والإرهاب الأولى في العالم إلى محمية بفعل الجيش والقوات المصرية بدل أن تبقى محمية ببنود معاهدة لا تستطيع دول العالم الحفاظ عليها في وجه ثورة الشعب الذي كان أول أهدافه التي نادى بها إسقاطها؟ الآن يصبح خيار تعديل الاتفاقية خيارا مطروحا، ومقبولا من الطرف الذي ما فتئ يدافع عن قداستها، فهو المستفيد من ذلك، بل هو من خطط للوصول إلى هذا التعديل ولو أنه بدا مفروضا عليه، اليوم بعد هذا التعديل ستصبح إسرائيل آمنة مطمئنة على حدودها لأنها ستصبح محمية ممن كان ينادي بتدميرها عبر إلغاء اتفاقية العار التي وسمت مصر عبر عقود طويلة.

فليس غريبا أن يكون هذا الحادث المفتعل هو الطريق الذي سينادي به النظام الجديد في مصر، مستجيبا طبعا لبرنامجه الذي طرحه على الناخب (الشعب) المصري، وبهذا تكون مصر كلها قد وافقت من حيث تدري أو لا تدري، أو من حيث تقصد أو لا تقصد على تأمين حدود العدو الذي استمرأ استباحة حدود الأمة العربية وتفعيل أدوات الفتنة بين مختلف طبقاته: الدينية، والفكرية، والمذهبية، والعرقية، وغيرها من الإثنيات الموجودة في صلب مجتمعاتنا العربية، وهكذا تتحقق له أصعب حاجاته بأسهل الطرق نظرا لغفلة أبناء العروبة وعدم قدرتهم على توحيد نظرتهم إليه كعدو وحيد يريد تدميرهم، واجتثاثهم من الجذور التي أنبتتهم.    

Posted from my iPhone using Joomla Admin Mobile!
تم التحديث فى ( السبت, 06 أكتوبر 2012 10:32 )  
حديث أقلام2014 عام التضامن مع الشعب الفلسطيني

هيئة التحرير

article thumbnailبقلم عطاء الله مهاجراني أعلنت الأمم المتحدة عام 2014 «عام التضامن مع الشعب الفلسطيني». وقد اعتمدت الدول الأعضاء في الأمم المتحدة القرار...
اقرأ المزيد

القلم السياسيتشارلى ومعنى القيم

محمد عادل

article thumbnail  أعلم أن الحديث عن حادث جريدة تشارلى فى إهانة مشاعر المسلمين قد يكون متأخرا...
اقرأ المزيد

القلم الفكريمدخل تأسيسي لقضايا الهوية و التحيز اللغوي

مراد ليمام

article thumbnail مدخل تأسيسي لقضايا الهوية و التحيز...
اقرأ المزيد

القلم النقديالنقد الأدبي ضمن مشروع الدراسات الثقافية

مراد ليمام

article thumbnailالنقد الأدبي ضمن مشروع الدراسات الثقافية ذ . مراد ليمام ٳن الأهمية المعرفية...
اقرأ المزيد

القلم الدينيبين د.عدنان إبراهيم وهيئة كبار العلماء

نبيل عمر ينسي

article thumbnailفي سنة 1447 يقوم المخترع الألماني يوهان غوتنبرغ بتطوير قوالب الحروف التي توضع بجوار...
اقرأ المزيد

القلم العلمياللغة العربية لغة عالمية

اللغة العربية لغة عالمية

article thumbnailاللغة العربية لغة عالمية مراد ليمام لعل البحث عن المقومات و الثوابت المعبرة عن...
اقرأ المزيد

القلم الاقتصاديلكي تُسهم الثّقافة في النُّمو الإقتصادي

عبد الجبار جبور

article thumbnailحينما ترد كلمة ثقافة٬ يتبادر إلى أذهاننا مجموعة من التّصوّرات النّمطية عن...
اقرأ المزيد

مقالات متنوعةأفضل من لا شيء

مراد ليمام

article thumbnail  أفضل من لا...
اقرأ المزيد

الشعر الفصيحقصيدة أصوات

ابراهيم مصطفى

article thumbnail أصوات   **************   منكوبةٌ بزمانِها...
اقرأ المزيد

القصة والروايةوقفة انتظار

عبد الصادق السراوي

article thumbnail   عبد  الصادق السراوي/ المغرب     وقفة...
اقرأ المزيد

خواطر ونثركلمات على جدار وطن

نضال عبارة

article thumbnail  جميل الكلامِ ما لا يُقال فإن قيلَ تاهَ الجمالُ عشقتُ الوطن و كان...
اقرأ المزيد

مسرح ومسرحيونتفاعلات الاجتماعي و النفسي في مثقف عبد الكريم برشيد انطلاقا من مسرحية (ابن الرومي في مدن الصفيح)

مراد ليمام

article thumbnailتفاعلات الاجتماعي و النفسي في مثقف عبد الكريم برشيد انطلاقا من مسرحية...
اقرأ المزيد

الفن التشكيلي

بحوث و دراساتالتلازم الوثيق بين الأدب و اللسانيات : الشعريات البنيوية

مراد ليمام

article thumbnailالتلازم الوثيق بين الأدب و اللسانيات : الشعريات البنيوية ذ. مراد...
اقرأ المزيد

 

نشرة أقلام البريدية

نرحب بانضمامك إلى نخبة المبدعين عبر مجموعتنا البريدية

اشترك الآن
البريد الإلكتروني:

استفتاء أقلامي

هل تعتقد أن الهجرة من الدول العربية والعمل بالخارج حلما ترغب بتحقيقه
 

ابحث في أقلام

 
جميع الحقوق والنسخ محفوظة © 2017 مجلة أقلام الثقافية.
جميع المواضيع والتعليقات المنشورة في أقلام تعبر عن آراء أصحابها فقط

 

يوجد حاليا 122 زوار و 1 عضو  في مجلة أقلام