تسجيل الدخول


اختتام ورشة السوفت باستيل قراءة نقدية ليوسف شغري في اعمال نوال العجمي

 اختتام ورشة السوفت باستيل

قراءة نقدية ليوسف شغري في اعمال نوال العجمي 


على هامش ورشة السوفت باستيل وعلى أثر الأنشطة التي التزم بها برنامج المقهى بدأ الحوار الخاص بأمسية القراءة في أعمال الفنانة نوال العجمي وقد قدم قراءة في لوحاتها الفنية الناقد يوسف شغري وشارك الفنان محمد المصلي بتقديم ورقه حول فن قراءة اللوحة 

وذلك مساء يوم الأحد 23\12\1439 وفي تمام الساعة السابعة والنصف.
أدارت الجلسة الفنانة حميدة السنان وقد بدأتها بكلمة ترحيبية وبتقديم خاص لسيرة ومشاركات الفنانة نوال العجمي.

 

 ووفق القراءة التي قدمها الناقد يوسف شغري ،قسم مراحل سيرتها الفنية إلى ثلاثة أقسام حيث درس من المرحلة الأولي لوحتين اعتمدت فيها الفنانة ضبط الشكل بدراسة مجموعات من الفواكه الطبيعية أخرى عن السدو و السجاد تدل على السيطرة علي اللون وعلاقة الأشكال والمقدرة في التوزيع والترابط في اللوحة وفق بعض الأساليب التي نهجتها الفنانة لدراسة وحده التكوين وفنون النمنمة وغيرها .
 
المرحلة الثانية : وهي مرحلة التطوير وقد درس فيها الناقد لوحتين أيضا من إنتاج الفنانة 2003 و 3005 , عبر عنها بمعاير البحث في مفهوم التطوير ما إلى ذلك من أعادة تركيب العناصر الواقعية ومدى تراص التكوين والتلخيص وتحوير الكتلة ومدى الغنى اللوني أو التضاد المقصود في البحث عن الحس الزخرفي مع المحاولات لتحوير الأبنية أو الأشكال الإنسانية المدمجة بالبناء وما إلى ذلك من أضافه الخامات التجريبية وأحداث ملامس خاصة ذات إيقاع لوني وخلق حوار ذو حراك تقدمي مما أثبت قدراتها على الإزاحة.
أما المرحلة الأخيرة فقد درس الناقد شغري لوحة واحدة من إنتاج الفنانة 2008 ،وقد اعتمدت فيها الفنانة  ألوان الأكريليك مستخدمة السكين والفرشاة معاً لتصوير مشاهد محلية ذات كتلة وأبعاد متحركة ضمن تعبيرات إيقاعية ذات أنغام لونية متضادة وشخصنة ذائبة في عمومية اللوحة فهي تبحث عن مساحات لونية ذات إيقاع شجي وممتع للعين فمابين برتقالي وأزرق واحمر وأصفر خلاق  ومسارات هلامية ذائبة بين الأرض والكتلة والسماء تتضح جرأة الفنانة في السيطرة على اللون والتناغم الشكلي بكثافة وقوه .
الورقة الثانية كانت للفنان محمد

المصلي وهي ( كيف نقرأ اللوحة التشكيلية ) بدأها بتقديم عن مفهوم الرسم التقليدي وعن مدارس تطور الفن وكيفية تحولاتها وقام بطرح كيفيات عن صعوبة التلقي وعن ما أذا كانت قد تحولت اللوحة إلى كتابة هيروغليفية أو مسمارية يصعب فهمها كما تحدث عن أصل الألوان وتدرجاتها وتأثيراتها النفسية وعن القدرة على أيجاد بعض الحلول الفنية أو التفكيكات الخاصة التي قد يتعايش المتلقي وإياها أثناء تفاعله مؤكدا بذلك على اللغة العامة للتشكيل  وسهولة قراءة الصورة عالمياً إذ أنها تظل أكثر اختصارا من الكلمة وعن مفهوم تطوير القدرة على التلقي تطرق إلى أساليب في تطوير الحواس والاستمتاع بالعمل الفني وقد أنهى حديثه بالإشادة بموقع الفنانة العجمي كصورة حاضرة تنم عن روح العصر
وقد قامت الفنانة نوال العجمي
 

 


 لوحة ( إضاءات - 1 ) للفنانة نوال العجمي

بالحديث عن كيفية تبلور تجاربها فمن دهليز دهشتها أبان الطفولة وتأثرها بوالدتها إلي بحثها الشخصي والدائب لإثبات جدارتها وحرصها على حضور المعارض وأخذ دورات بالكويت وغيرها من الأماكن المخصصة وعن تجربتها في الأرت سنتر واجتهادها في محاورة الأخشاب والألوان والخامات أي التجريب. وفيما بعد فتح باب المداخلات للحضور . 

 

 وعلى هامش أنشطة نهاية العام الهجري واحتفاء بأنشطة المقهى النسائي وبتاريخ 30 \12\1429هـ ، اختتمت الفعاليات بحفل قدمت فيه رئيسة اللجنة النسائية فوزية العيوني الشهادات والدروع لجميع المشاركين في أنشطة المقهى كما قدم الناقد الأستاذ يوسف شغري للمشاركات وعلى أثر عرض مصغر قراءة مباشرة في لوحاتهن من أنتاج ورشة السوفت باستيل .


 
أسماء الفنانات المشاركات في ورشة السوفت باستيل :


- فاطمه الفرحان
- بدرية الصغير
- فتحية صقر
- نجاح كاظم
- زهراء الرمضان
- نوال الفرحان
- آيات الحماد
- زهراء ال سيف
 
 
 
http://www.5foq.com/vb/uploaded/49845_11230641762.jpg
 
الناقد التشكيلي يوسف شغري بعد أن تسلم درع النادي
 
 
http://www.5foq.com/vb/uploaded/49845_21230641762.jpg
 
من أعمال ورشة ( السوفت باستيل )

Please publish modules in offcanvas position.

112 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع