القلم الفكري

يتميز الإنسان عن الحيوان بالنطق مستعملا لغة ما. تلعب أدوارا عدّة من بينها حفظ الهوية، خلق العلوم، نقل المعرفة، إنعاش الثقافة والحضارة. لكن يبقى الدور الأول لاللّغة هو التواصل. سائد في كل المجتمعات، هذا الأخير أفقي شفهي أساسا يمكّن الإنسان التواصل مع بني جلدته لقضاء حوائجه. وعمودي، كتابي أساسا عماده المعرفة و التفكُّر يوصل تواصل الماضي بتواصل الحاضر.  فكلما طال في أمّة كلما استطاعت خلق ما يسمّى بالحضارة. أما إذا، في مرحلة ما، فقدت إحدى الحلقات فقدت الهويّة و تعطّلت الحضارة. لأن المجتمعات الشفاهيّة لا تنتج هوية، لا ثقافة و لا تاريخ بل تُمحى مع موت حكمائها الحاملين معهم ما اكتسبوه من التجارب، المعارف، القصص و الأساطير. فذاك حال المجتمعات البدائية التي لا يذكر عنها تاريخ البشرية سوى أنها كانت بدائية.

الصفحة 1 من 17

آخر مواضيع المنتديات

لايمكن العثور على التغذية الإخبارية

تسجيل الدخول

إصدار شعري

بحث متقدم