القلم السياسي

الفكرة التى تهدف إليها هذى السطور بإيجاز أن أمتنا الإسلامية ومعها الضمير الإنسانى مع الجهاد مع نصرة الضعيف ضد الباطل والصلف الصهيونى ضد الخونة والعملاء ضد الضعيف الجبان ضد المنافقين ضد تزييف آلة الإعلام عبر هتيفة الأنظمة الحاكمة التى تواطأت مع العدو الصهيونى ضد قتل الأطفال والمدنيين.

  حرب إجرامية بكل مل تحمله الكلمة من معان ،مئات الطائرات ، ومئات الأطنان من المتفجرات المحرمة دولياً أصابت مئات الأهداف المدنية ،أستباح الصهاينة كل شئ الأطفال والنساء ،الشيوخ والعجائز، المنازل والمستشفيات ، المدارس والمؤسسات،  المساجد والجامعات ، حتى سيارات الإسعاف لم تنجو من القصف الإجرامي ، وكان  الحصاد الأولي أكثر من 300 شهيداً و 1000  جريحاً ،

الصفحة 37 من 40

آخر مواضيع المنتديات

لايمكن العثور على التغذية الإخبارية

تسجيل الدخول

إصدار شعري

بحث متقدم