خواطر ونثر

وعد القيامة يأتى رويدا

ووعد العروبة بين السراب

بعض الحجارة بكف الطفولة

وبعض الدموع بعين الكهولة

والسيدة المغتصبة تغرق بنهر دماها

ولكن ... ؟؟

أما الرجال الكثر

فجالسون هناك

عند عروش النساء اللواتي تقدس

يسكبون لهن الشراب

يشربون نخب الهزيمة لأوطانهم

وسيارة الإسعاف لم تستطع خرق السراب

الصفحة 41 من 44

آخر مواضيع المنتديات

لايمكن العثور على التغذية الإخبارية

تسجيل الدخول

إصدار شعري

بحث متقدم