خواطر ونثر

كان يغازل فتاة لكنه لا يدري.. أدركته وكان له من العمر ما لم يكن له، ابتسمت ثم سألت: ما الذي يحدث؟
رد بهدوء...!!
"ليس هدوء فنان و انما هدوء مفتعل" فقال: أنا أغازل فتاة.. فابتسمتُ مرة أخرى وأدركت أنه لا يعرف معنى للحياة!!
(قاطعته) ما الهدف من وراء هذا؟
(أجاب بهدوء تام) "أحِبها"

الصفحة 5 من 44