امرأة وقمر حزين...!!

 

تعال أيها القمر نحكي

ولنقل بعض أسرارنا الأثيرة...!!

كأن قلبي به عزف جديد...؟

وأن يبدو ألماً....

ينتحب على صدر النخيل  الحزين...

 بلا وطن...؟

تعال أيها النغم الوحيد

أبرق لهدوء الروح

مد أجنحة الأفياء  الهائمة

ثرثر..ليزدان سحر الوجع

واتركني أضيع  بدمه

طيفاً غارقا ً بسكون من ضوء مختلف

وتأتي

غيمة تثير انتعاش الوجود المتبقي

ها قد وصلنا أيها القمر

تعال نسمع بعضنا

نكن أحيانا ً أُ خر

مجرات  من أحلام القدر

فلنقل ما رأينا أيها القمر

ليلتنا ....!

فلا تمسني أيها الأتي من غيم الحقيقة

 

اتركني

لا تشرب نقائي

دع عذرية  الإحساس تسكنني

ذي أنا ...

امرأة فقط...

فدعني أعود لي

حتى لايخاف مني  القمر

كعادتي  اغني لينام ا لليل بريئا ً

هذه حكايتي

مثلي أنا

 جميلة ٌ....ٌ

بك  ...... بي....!

أفتش عن أنفاسي الثائرة...؟

هل هو سر أن يسافر في وجهي الانتظار

يترك ثيابه...!

حقيبة القدر..!؟

ولا يعود..

وأنا  باقية اردد...

يعود ؟؟؟

يوما ما لي يعود يا قمر....!؟

فمن يحاول أن يعبر ضفافي

وأنا ابعد من فضاءٌ خلفنا 

يفترش آخره الحزين

ياحكايات القمر لنبدأ سريعا

وأسرع من الشتات الذي بنا

قبل أن ترتفع سموات الرحيل

قبل أن يعود عشقنا  يحمل أشلاء الصبر

تـُشيعه رفات مواعيد الغياب

آيه يا طفولتي التي ضيعتها ذات عمرا بعيد

هل يعيد موتي لخيالك الحياة

أولها

آخر الذي كان

ياقلب أنا موج كل بحر

كل نذور العاشقين على هاتيك الدروب

تعاقب الفصول ....

الانتظار في مدارات  تضيع في اللاشيء....

ياحكايات القمر الحزين

صمتا الآن أريد

لنصمت ليأتي لنا الذي قال صبرا

غدا أعود....!!

 

آخر مواضيع المنتديات

لايمكن العثور على التغذية الإخبارية

تسجيل الدخول

إصدار شعري

بحث متقدم