الليل الحزين

قف ياليل لا تنجلي

لا ترسم خيوط الفجرِ

دع السكون لغةً

دع الظلام ساتراً

يواري جثث الأموات

يداوي جراح الأمهات

ويسكت في داخلي الآهات

 

ياليل الحزين لا تتكلم....

دعني أشكو همي للنجمِ للقمرِ

اود لو سكُن الظلام طول الابدِ

 

دع العصافير ترقد على الأشجار

دون سماع دوي الأنفجار

دع الأسماك تخدرها البحار

فلا تضيء الدرب لِشباك الاشرار

 

دع الطُرق ترتدي السواد

بعدما فاض بهِ الدمِ وعاد

دع الغابات في آمان

فلا يسكنهُ قابيل وهابيل والغربان

 

ياليل الحزين لا تتألم

دعني اقدم الأعتذار

للشمسِ للفجرِ للأنوار

فاعذرني ياليلي الحزين

 

نحنُ أهل الدار وأهل الشيم

نحنُ أهل الضيافة أهل الكرم

ولا أستطيع أستضافة النهار

 

 

 

بقلم هناء الجلبي

16- 6 - 2009