وجبة فطور في مدينة الاموات

كانت الشمس تعيسة هذا الصباح..و الشئ الذي يثير انتباهك هو الجو الخالي من الضوضاء.

لا تسمع إلا ارثية العصافير على موت البشر....استيقظت باكرا لأتمشى..فانا أؤمن انه في المشي تحل

جميع المشاكل الصعبة..فمن طبيعتي أن انهض باكرا لاتامل و اسمع أغاني الصمت..و افهم لغة الهواء..و

استمتع بالتفكر في رقص الأشجار.

فبينما أنا في طريقي..مررت برجلين من رجال التفتيش في قمامات المزابل..لمحتهم بنصف العين ثم صرفت النظر عنهما ..و في تلك اللحظة..سمعت روح احدهما تقول للآخر :-- إن الأكل من القمامة شئ مضر بالصحة..و سوف يهلكك يا أخي إن استمريت هكذا !!!

   ما هذا الذي سمعته أذناي ? لقد صعقت ..و تسمرت في مكاني احاول تكذيب نفسي..و كأنني سمعت نفخة اسرافيل..أو لمحت مقعدي من النار..!!!

كيف يعقل هذا? لكن للتو هدأت نفسي و استرجعت ذاكرتي التي هربت مني..مثلما يستيقظ الشخص من كابوس مخيف...ثم سرت في اتجاه المقبرة..معزيا الناس على موتهم.!

 

   وقعت يوم 11/03/2009

    كتبت يوم 02/05/2009

             مروان المعزوزي                                                                                                  

 

 

 

آخر مواضيع المنتديات

لايمكن العثور على التغذية الإخبارية

تسجيل الدخول

إصدار شعري

بحث متقدم