الزائر الكريم: يبدو أنك غير مسجل لدينا، لذا ندعوك للانضمام إلى أسرتنا الكبيرة عبر التسجيل باسمك الثنائي الحقيقي حتى نتمكن من تفعيل عضويتك.

منتديات  

نحن مع غزة
آخر مواضيع مجلة أقلام
روابط مفيدة
استرجاع كلمة المرور | اجعلنا صفحة البدايةطلب عضوية | التشكيل الإداري | النظام الداخلي 

 

أقلام الآن على و

آخر 10 مشاركات
بوح الصور .. من ألبوم الحياة (الكاتـب : سلمى رشيد - آخر مشاركة : ناصر العنزي - )           »          أسرار الروح.. (الكاتـب : فاكية صباحي - آخر مشاركة : سمرعيد - )           »          فكره للمتزوجين (الكاتـب : عماد الحمداني - آخر مشاركة : أنور عبد الله سيالة - )           »          اللهُ أَكبرُ (الكاتـب : مراد الساعي - )           »          أروع ما قيل في شعر الحب والغرام والغزل والحن (الكاتـب : أنور عبد الله سيالة - )           »          الملم المغيث في علم الحديث [الجزء الثالث] .. (الكاتـب : حسام الدين رامي نقشبند - )           »          واسيني الأعرج (الكاتـب : ناصر العنزي - )           »          للمعلمين الغاليين .. (الكاتـب : سميرة جوهر - )           »          زوايا حادة (الكاتـب : سلمى رشيد - )           »          موسوعة الكاتبة الإماراتية شهرزاد الخليج (الكاتـب : ناصر العنزي - )


الشريط التفاعلي


العودة   منتديات مجلة أقلام > المنتديـات الثقافيـة > المنتدى الإسلامي

المنتدى الإسلامي هنا نناقش قضايا العصر في منظور الشرع ونحاول تكوين مرجع ديني للمهتمين..

إضافة رد

مواقع النشر المفضلة (انشر هذا الموضوع ليصل للملايين خلال ثوان)
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-02-2012, 01:21 AM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
عبدالله باسودان
أقلامي
 
إحصائية العضو







عبدالله باسودان غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي ماقيل عن حُسن الخُلق


ما قيل عن حُسن الخلق :

من أقوال الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام
إنما بُعثت لأتمم مكارمالأخلاق ) [رواه مالك ] ،

أكثر ما يدخل الناسالجنة، تقوى اللّه وحسن الخلق ) [رواه الترمذي والحاكمl
.ياأبا هريرة! عليك بحسن الخلق ). قال أبو هريرة رضي اللّه عنه: وما حسن الخلقيا رسول اللّه؟
قال: ( تصل مَنْ قطعك، وتعفو عمن ظلمك، وتُعطي من حرمك ) [رواه البيهقي]. أكمل المؤمنين إيماناًأحسنهم خلقاً ) [رواه أحمد وأبوداود)
أحب الناس إلى اللّه أنفعهم، وأحبالأعمال إلى اللّه عز وجل، سرور تدخله على مسلم، أو تكشف عنه كربة، أو تقضي عنهديناً، أو تطرد عنه جوعاً،
ولئن أمشي مع أخي المسلم في حاجة أحبإليَّ من أن أعتكف في المسجد شهراً، ومن كف غضبه سترالله عورته ،ومن كظم غيظا ، ولو شاء أن يمضيه أمضاه ، ملأ الله قلبه رضا يومالقيامة ، ومنمشى مع أخيه المسلم في حاجته حتى يثبتها له, ثبت الله تعالىقدمه يوم تزلالأقدام ، وإن سوء الخلق ليفسد العمل كما يفسد الخل العسل. ) رواه الطبراني)
والكلمةالطيبة صدقة ) متفق عليه )
بل وحتى التبسم الذي لا يكلف المسلم شيئاً، له بذلك أجر: ( وتبسمك في وجه أخيك صدقة ) [رواه الترمذي.)
ثمرات حسن الخلق :
جعلالله سبحانه وتعالى الأخلاق الفاضلة سببًا للوصول إلى درجات الجنة العالية، يقولالله تبارك وتعالى :
{
وسارعوا إلى مغفرة من ربكم وجنة عرضها السمواتوالأرض أعدت للمتقين .الذين ينفقون في السراء والضراء والكاظمين الغيظ والعافين عنالناس والله يحب المحسنين} [آل عمران: 133-134]
عنأبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم سئل عن أكثر ما يدخل الناس الجنةفقال: ( تقوى الله، وحسن الخلق ) [رواهالترمذي]
إن الرجل ليدرك بحسن خُلقه درجة الصائم القائم ) [رواه أحمد].
وعن ابن مسعود أنرسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ( حرم على النار كل هيِّن ليِّن سهل قريب منالناس ) [رواهأحمد].
عنأبي الدرداء أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ( ما من شيء أثقل في ميزانالمؤمن يوم القيامة من خُلق حسن، وإن الله تعالى ليبغض الفاحش البذيء ) [رواهالترمذي].
روىالطبراني مرفوعا " أوحى الله تعالى إلى إبراهيم عليه السلام : يا خليلي حسِّن خلقك ولو مع الكفار تدخل الجنةمع الأبرار،وإن كلمتي سبقت لمن حسن خلقه أن أظلهتحت عرشي وأن أسقيه من حضيرة قدسي،
وأن أدنيه منجواري.
وعن أبي هريرة رضي الله عنه، قال: قال رجل: يا رسول الله! إن فلانة يُذكر من كثرة صلاتها وصيامها وصدقتها، غير أنهاتؤذي جيرانها بلسانها. قال: ( هي في النار ). قال: يا رسول الله! فإنفلانة يُذكر من قلة صيامها وصدقتها وصلاتها، وإنها تصَدّق بالأثوار من الأقط، ولاتؤذي جيرانها بلسانها. قال: ( هي في الجنة ). [رواهأحمد]
إن من أحبكم إلىّأحسنكم أخلاقاً ) [رواهالبخاري].
إن من أحبكم إلي وأقربكم مني مجلسا يومالقيامة أحاسنكم أخلاقا ) [رواه الترمذ )
اتق اللّه حيثما كنت، وأتبع السيئةالحسنة تمحُها، وخالق الناس بخُلق حسن ) [رواه الترمذي]. ( إن أقربكم مني مجلساً يوم القيامةأحسنكم أخلاقاً ) [رواه أحمد والترمذي وابن حبان].الأخلاق منائح
قال طاووس
إن في هذه الأخلاق منائح يمنحها الله عز وجل من يشاء من عباده , فإذا
أراد الله بعبد خيراً منحه خلقا حسناً
.
سوء
الخلق عذاب :
عن الحسن أنه قال : من ساء خلقه عذب نفسه
.
بحسن الخلق تنال الدرجات
:
عن أنس بن مالك رضي
الله عنه أنه قال: إن العبد ليبلغ بحسن خلقه أعلى درجه في
الجنة
وهو غير عابد, ويبلغ بسوء خلقه أسفل درك في جهنم وهو عابد !!.
مكارم الأخلاق تحتاج إلى مجاهدة
:
عن سعيد بن العاص قال: بابني ! إن
المكارم لو كانت سهلة يسيرة لسابقكم إليها اللئام,
ولكنها كريهة
مُرة لا يصبر عليها إلا من عرف فضلها ورجا ثوابها.
الرزق في حسن
الخلق
الفضيـــــل:
لأن يصحبني فاجر حسن الخلق , أحب إلي من أن يصحبني عابد سيء الخلق
!!.
ابن المبارك يبكي رجلا لسوء
خلقه:
وصحب ابن المبارك رجلاً سيء الخلق في سفر , فكان يحتمل منه
ويداريه , فلما
فارقه بكى , فقيل له في ذلك فقال : بكيته رحمة له
, فارقته وخلقة معه لم

يفارقــــــــه
!!.
سبيل
النــــــــبـــــــل :
قال أيوب السختياني : لا ينبل الرجل حتى
يكون فيه خصلتان : العفة عما في أيدي
الناس , والتجاوز عما يكون
منهم .من أقوال الحكماء
أبو تمام
فَلَـمْ أَجِـدِ الأَخْـلاقَ إِلاَّ تَخَلُّقـاً
وَلَـمْ أَجِـدِ الأَفْضَـالَ إِلاَّ تَفَضُّـلاَ

أحمد شوقي :
وإِنَّمَـا الأُمَـمُ الأَخْـلاقُ مَا بَقِيَـتْ
فَـإِنْ هُمُ ذَهَبَـتْ أَخْـلاقُهُمْ ذَهَبُـوا
صَـلاحُ أَمْـرِكَ لِلأَخْـلاقِ مَرْجِعُـهُ
فَقَـوِّمِ النَّفْـسَ بِالأَخْـلاقِ تَسْتَقِـمِ

وَإِذَا أُصِيـبَ القَـوْمُ فِـي أَخْـلاقِهِمْ
فَأَقِـمْ عَلَيْهِـمْ مَـأْتَمـاً وَعَـوِيـلاَ
الجاحظ :
لا مروءة لكذوب ولا وَرَعَ لِسَيِّىءِ الخلق

أندريه موروا :
تنكشف الأخلاق في ساعة الشده

جعفر الصادق :
حسن الخلق أحد مراكب الحياة

المهلب بن أبي صفرة
أدنى أخلاق الشريف كتمان سِرِّهِ ، وأعلى أخلاقه نسيان ما أُسِرَّ إليه

أحد الحكماء
تواضع عن رِفْعَه وازهد عن حكمه وأنصف عن قوه واعف عن قدره

معروف الرصافي

هِـيَ الأَخْـلاقُ تَنْبُـتُ كَالنَّبَـاتِ
إِذَا سُـقِيَـتْ بِمَـاءِ المَكْـرُمَـاتِ


فَكَيْـفَ تَظُـنُّ بِـالأَبْنَـاءِ خَيْـراً
إِذَا نَشَـأُوا بِحُضْـنِ السَّـافِـلاتِ

حافظ ابراهيم

وَإِذَا رُزِقْـتَ خَلِيقَـةً مَـحْمُـودَةً
فَقَـدْ اصْطَفَـاكَ مُقَسِّـمُ الأَرْزَاقِ

أبو الأسود الدؤلي

لا تَنْـهَ عَنْ خُلُـقٍ وتَأْتِـي مِثْلَـهُ
عَـارٌ عَلَيْـكَ إِذَا فَعَلْـتَ غَظِيـمُ
محمود الأيوبي
والمَرْءُ بِالأَخْـلاقِ يَسْمُـوا ذِكْـرُهُ
وبِهَا يُفَضَّـلُ فِي الـوَرَى وَيُوَقَّـرُ






 
رد مع اقتباس
قديم 01-02-2012, 06:55 AM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
خديجة التازي
أقلامي
 
الصورة الرمزية خديجة التازي
 

 

 
إحصائية العضو







خديجة التازي غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: ماقيل عن حُسن الخُلق

أساس تقدم الأمم هو رفعة أخلاق شعوبها
بارك الله فيك
مع تحياتي ..



بعض الإضافات على الموضوع

(عن عطاء رضي الله عنه قال: قلت لعبد الله بن عمرو أخبرني عن صفة
رسول الله صلى الله عليه وسلم في التوراة،
قال: أجل والله إنه لموصوف في التوراة بصفته في القرآن
يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ إِنَّا أَرْسَلْنَاكَ شَاهِداً وَمُبَشِّراً وَنَذِيراً وحرزًا للأميين،
أنت عبدي ورسولي، سميتك المتوكل،
لا فظ ولا غليظ ولا صخاب في الأسواق ولا يدفع بالسيئة السيئة ولكن يعفو ويغفر،
ولن يقبضه الله حتى يقيم به الملة العوجاء، بأن يقولوا لا إله إلا الله،
ويفتح بها أعينًا عميًا وآذانًا صمًا وقلوبًا غلفًا )
( رواه البخاري)

وعن أنس رضي الله عنه قال( كان النبي صلى الله عليه وسلم أحسن الناس خلقًا)
(رواه الشيخان)

(قالت عائشة لما سئلت رضي الله عنها
عن خلق النبي عليه الصلاة والسلام ، قالت :
( كان خلقه القرآن)

_________


وعندما دخل النبي صلى الله عليه وسلم مكة منتصرًا،
جلس صلى الله عليه وسلم في المسجد، والمشركون ينظرون إليه،
وقلوبهم مرتجفة خشية أن ينتقم منهم، أو يأخذ بالثأر قصاصًا
عما صنعوا به وبأصحابه.
فقال لهم النبي صلى الله عليه وسلم:
(يا معشر قريش، ما تظنون أني فاعل بكم؟).
قالوا: خيرًا، أخ كريم، وابن أخ كريم..
قال: (اذهبوا فأنتم الطلقاء)

_________________

طلب زين العابدين بن الحسن بن علي رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُم
من خادمة له أن تحضر له الماء ليتوضأ، فجائت الخادمة بماء،
وكان الماء ساخنًا جدًّا،
فوقع من يدها على زين العابدين بن الحسن بن علي،
فقال له الرجل وهو غاضب: أحرقتني، وأراد أن يعاقبها، فقالت:
يا مُعَلِّم الخير ومؤدب الناس، ارجع إلى ما قال الله -تعالى-.
قال الرجل: وماذا قال تعالى؟!
قالت: لقد قال تعالى: (وَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ )
قال الرجل: كظمتُ غيظي.قالت: (وَالْعَافِينَ عَنِ النَّاسِ)
قال الرجل: عفوتُ عنك.قالت: (وَاللّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ)
(آل عمران : 134)

قال زين العابدين بن الحسن بن علي: أنت حُرٌّه لوجه الله.


_________

وعن جابر بن عبد الله صلى الله عليه وسلم –
غورث الإعرابي قائم على رأسه ..
والسيف مسلط في يده .. قائلاً : من يمنعك منى ؟ ..
فقال- صلى الله عليه وسلم . الله ) ..
فسقط السيف من يد غورث .. فأخذه – صلى الله عليه وسلم - ..
وقال : من يمنعك منى الآن ؟ .. قال غورث : كن خير آخذ ..
فتركه وعفا عنه .. فعاد إلى قومه يقول لهم : جئتكم من عند خير الناس







التوقيع

 
رد مع اقتباس
قديم 01-02-2012, 07:56 AM   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
عبدالله باسودان
أقلامي
 
إحصائية العضو







عبدالله باسودان غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: ماقيل عن حُسن الخُلق

أختي الفاضلة خديجة
جزاكالله خيراً على هذه الإضافات القيمة.
اللهم احعلها في ميزان حسناتك.آمين.







 
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
حُسن الغرام سليمان محمد شاويش منتــدى الزجل والشــعر العــامي والنبـطي 4 25-01-2010 08:45 PM
أجمل ماقيل عن الرجل محمد الوادية منتدى الحوار الفكري العام 3 17-05-2007 11:03 PM

 

اشترك في مجموعة أقلام البريدية
البريد الإلكتروني:
الساعة الآن 05:14 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.3
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والردود المنشورة في أقلام لا تعبر إلا عن آراء أصحابها فقط