الزائر الكريم: يبدو أنك غير مسجل لدينا، لذا ندعوك للانضمام إلى أسرتنا الكبيرة عبر التسجيل باسمك الثنائي الحقيقي حتى نتمكن من تفعيل عضويتك.

منتديات  

نحن مع غزة
آخر مواضيع مجلة أقلام
روابط مفيدة
استرجاع كلمة المرور | اجعلنا صفحة البدايةطلب عضوية | التشكيل الإداري | النظام الداخلي 

 

أقلام الآن على و

آخر 10 مشاركات
إسقاط فرض (الكاتـب : حسين الصحصاح - آخر مشاركة : معتز عبد الرحمن - )           »          حلوى العيد .. (الكاتـب : منجية مرابط - آخر مشاركة : معتز عبد الرحمن - )           »          عطفها ... (الكاتـب : جمال خادم - آخر مشاركة : معتز عبد الرحمن - )           »          جزاء (الكاتـب : معتز عبد الرحمن - )           »          الأصل العربي لنظرية الحقول الدلالية في اللسانيات . (الكاتـب : خديجة إيكر - )           »          عربي متابع (الكاتـب : محمد حمزة - آخر مشاركة : فاطِمة أحمد - )           »          لا شعور ... (الكاتـب : جمال خادم - آخر مشاركة : فاطِمة أحمد - )           »          زوايا (الكاتـب : عبدالرحيم التدلاوي - آخر مشاركة : فاطِمة أحمد - )           »          >> نسوة الملك << (الكاتـب : قاسم أسعد - آخر مشاركة : خديجة إيكر - )           »          المفاهيم الحقوقية الإنسانية في القرآن الكريم ( 2 ) (الكاتـب : خديجة إيكر - )


الشريط التفاعلي


العودة   منتديات مجلة أقلام > المنتديـات الثقافيـة > منتدى الفنون والتصميم والتصوير الفوتوجرافي

منتدى الفنون والتصميم والتصوير الفوتوجرافي هنا تبحر في عالم الريشة والألوان، من خلال لوحة تشكيلية أو تصميم راق أو صورة فوتوغرافية معبرة.

إضافة رد

مواقع النشر المفضلة (انشر هذا الموضوع ليصل للملايين خلال ثوان)
 
أدوات الموضوع التقييم: تقييم الموضوع: 2 تصويتات, المعدل 3.00. انواع عرض الموضوع
قديم 13-05-2006, 07:26 PM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
عبود سلمان
أقلامي
 
إحصائية العضو







عبود سلمان غير متصل

Bookmark and Share


فن الخط العربي و ريادة الخطاط عثمان طه ؟

فماذا تعرف عن الخطاط عثمان طه؟


هو أبو مروان عثمان بن عبده بن حسين بن طه, ولد في ريف مدينة حلب في سوريا عام 1934م , متزوج وله سبعة أولاد، والده هو الشيخ "عبده حسين طه" إمام وخطيب المسجد وشيخ كتاب البلد
حاصل على ليسانس في الشريعة الإسلامية، ودرس اللغة العربية, والرسم, والزخارف الاسلاميةنال إجازة في حسن الخط من شيخ الخطاطين في العالم الإسلامي الأستاذ: حامد الآمدي رحمه الله عام 1973م، تتلمذ في الخط على يد كل من الخطاطين: محمد علي المولوي، وإبراهيم الرفاعي في حلب, ومحمد بدوي الديراني في دمشق, وهاشم البغدادي. عضو لجنة تحكيم

مسابقة الخط العربي الدولية التي تقييمها رابطة العالم الاسلامي.

كتب أول مصحف في عام 1970 م لوزارة الأوقاف السورية. في عام 1988م


جاء للمملكة العربية السعودية وعين خطاطاً في مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف في المدينة المنورة وكاتباً لمصاحف المدينة النبوية، وفي نفس العام عُين عضواً في هيئة التحكيم الدولية لمسابقة الخط العربي التي تجرى في إسطنبول كل ثلاث سنوات



صورة الخطاط عثمان طه وهو يقوم بعمله








وعن رحلته مع الخط وكتابة المصحف برواياته المختلفة دار هذا الحوار

:



متى ظهرت موهبة الخط لديك؟

ظهرت موهبة الخط لدي منذ الطفولة، فقد أخذت مبادئ الخط عن والدي الذي كان يجيد خط الرقعة، وكنت أقلد ما في الكتب من خطوط، وأصبحت أقلد خط الطباعة تماماً، وكتبت نظماً في العقيدة ومتناً في النحو وعمري إذ ذاك لا يتجاوز ثماني سنوات، وهذا الخط موجود لدي أحتفظ به في مكتبتي. وعندما أرسلني والدي إلى مدينة حلب للدراسة في المرحلة الابتدائية، تعرفت على الخطاط الكبير محمد علي مولوي، وأخذت منه بعض مبادئ خط الرقعة والخط الفارسي والكتابة (بالدهان)، وخلال هذه الفترة تعرفت على كثير من الخطاطين، وأخذت عنهم بعض الفنون في خطيّ النسخ والرقعة، وقليلاً من الخط الفارسي، منهم حسين حسني الخطاط التركي في جامع المولوية، والخطاط إبراهيم الرفاعي. ثم انتقلت إلى مدينة دمشق بحكم وظيفتي حيث إنني عملت في حقل التربية والتعليم بعد حصولي على الشهادة الثانوية وإنهاء الدراسة في دار المعلمين بحلب

وهناك تعرفت على الخطاط الكبير (خطاط بلاد الشام) الأستاذ محمد بدوي الديراني وبقيت عنده مداوماً من عام 1960م إلى حين وفاته عام 1967م

وخلال وجودي في مدينة دمشق أنهيت دراستي الجامعية (كلية الشريعة عام 1964م) وسنة أخرى في كلية التربية. ثم تعرفت وأنا في دمشق على خطاط بلاد الرافدين الأستاذ الكبير (محمد هاشم البغدادي) وأخذت منه "مِشَقاً" في خط الثلث والنسخ. ثم درست الرسم بأنواعه على يد الأستاذ الكبير والفنان المشهور سامي برهان، والفنان المبدع نعيم إسماعيل يرحمه الله




ذكرت أنك درست الرسم، هل لذلك علاقة بالخط؟

نعم، فالرسم له علاقة وثيقة بالخط حيث يساعد الخطاط على حسن التوزيع والتركيب الجميل. والخطاط الرسام يكون أفقه أوسع في عمله، إلا أنني حصرت عملي في مجال الزخرفة الإسلامية، لكي أزين لوحاتي وخطوطي بالنقوش الإسلامية البديعة



ما هي أنواع الخطوط؟ وما هو الخط المناسب لكتابة المصحف؟

انحصر الخط العربي أخيراً في ستة أنواع تقريباً: الخط الكوفي، خط الثلث خط النسخ، خط النستعليق (الفارسي)، الخط الديواني، خط الرقعة. والخط المناسب لكتابة المصحف هو: خط النسخ لوضوحه وبساطته وشهرته بين الناس




ما هو الرسم العثماني؟

هو الرسم الذي كتب به المصحف أيام أمير المؤمنين عثمان بن عفانرضي الله عنه، وأجمع المسلمون على التقيد بهذا الرسم توقيفياً، ولا يجوز

كتابة المصاحف خلاف ذلك



ما الذي يجعل خطك متميزاً عن بقية الخطوط؟

أنا أعتمد في كتابة المصاحف أسلوباً متميزاً، وهو تبسيط الكلمة لكي تأتي الحركات فوق الأحرف التالية لها دون التباس، والتخلص من بعض التركيبات الخطية التي تعيق الضبط




ألا يمكن أن يحل الكمبيوتر محل الكتابة باليد؟

الكمبيوتر جهاز عجيب واختراع عملاق يحتاج إليه كل إنسان مثقف، فهو في الحقيقة معجزة القرن العشرين. آلة صماء كالمرآة يعكس ما يوضع فيه، ولكن لا نستطيع أن نقول: إن الكمبيوتر حلَّ محل الخطاط، لأن الخطاط هو المبدع، كما أن الكمبيوتر يعتمد على تركيب الأحرف، وتركيب الأحرف يعتمد على الخط الأفقي، وهذه تقلل من جمال الخط، وأفضل طريقة لكتابة القرآن الكريم هي الخط اليدوي، حيث إنه متماسك ومتناسق وله رونقه وروعته وجماله ولا يستغنى عنه




كيف تبدأ بالكتابة؟ وما هي المراحل التحضيرية لذلك؟

اختيار أدوات الكتابة كالورق الجيد والحبر الأسود والقلم المناسب، زخرفة الصفحة المعدة للكتابة والتسطير والترقيم ويكون حجم الصفحة
(70 ×100)
لكل المصاحف وكل صفحة مؤلفة من

15 سطراً




متى كتبت أول مصحف؟

كتبت أول مصحف لوزارة الأوقاف في سورية في عام 1970م، ثم كتبت مصحفاً آخر برواية حفص للدار الشامية، وبعدما أتيت للمدينة المنورة بدأت بكتابة مصحف برواية ورش بإشراف لجنة علمية للمراجعة مؤلفة من كبار علماء القراءات من مختلف البلدان الإسلامية، ثم أتبعته بكتابة مصحف حفص (صفحاته لا تنتهي بآية) على نمط المصحف المصري

(الشمرلي)

ثم خطر ببالي أن أكتب مصحف حفص من جديد أوليته جلَّ اهتمامي من حيث جودة الخط وحسن الترتيب، صفحاته تبدأ بآية وتنتهي بآية، وبفضل الله أتممت كتابته وهو آية في الجمال، خطاً وضبطاً وتنسيقاً ليكون بديلاً عن المصحف القديم والذي يطبع في المجمع باستمرار (والذي كتبته منذ 35 عاماً). وكتبت مصحفاً برواية قالون، حيث انتهت مراجعته وأصبح معداً للطبع، وقبله كنت قد كتبت مصحفاً برواية الدوري، حيث تم طبعه وتوزيعه بفضل الله، ثم تابعت كتابة المصاحف حتى تجاوز العدد عشرة مصاحف إلى يومنا هذا




كيف تم ترتيب المصحف الشريف بحيث تبدأ صفحاته بآية وتنتهي بآية؟

وجدت مصحفاً قديماً قد تم توزيع الآيات فيه بحيث تبدأ الصفحة بآية وتنتهي كذلك بآية وهذا المصحف من العهد التركي العثماني، وهو مكتوب بالرسم الإملائي فاستحسنت هذا النموذج، وكتبت المصحف بالرسم العثماني وفق ترتيب هذا المصحف التركي، وبفضل الله كنت أول من كتب المصحف على هذا النمط، وهي النسخة التي تطبع في المجمع منذ افتتاحه، فلقد وجدوا فيه _ بفضل الله _ التنظيم الجيد والترتيب الرائع فكل جزء عشرين صفحة من أول القرآن إلى آخره، ووجد الحفاظ في ذلك أسلوباً يساعدهم على الحفظ ولذلك يسمونه مصحف الحُفاظ




كم تستغرق كتابة نسخة من المصحف الشريف لديك؟


في حدود سنتين ونصف السنة تقريباً مع التصحيح المستمر المرافق للكتابة




ما شعورك حين كتابة المصحف؟

لا يمكن البدء بالكتابة إلا وأنا على طهارة، ولا أخالط الناس كثيراً كي يبقى ذهني صافياً، ولا أقع في الخطأ لأن الخطأ في القرآن مرفوض. أما شعوري أثناء الكتابة فأنا أرى نفسي في عالم الآيات الكريمات أقتبس منها علماً وأسمو بها روحاً، عالم غير عالم الناس المنشغلين في الحياة اليومية، آيات تبشر وآيات تنذر، قصص رائعات كقصص الأنبياء الكرام وقصص الأقوام البائدة، لا أشعر بمرور الوقت ولا أنتبه لما يجري حولي، فآيات القرآن تسيطر عليّ، أهيم في عالم نوراني، ولا أغتر بالدنيا، أتزود لآخرتي، وأنكب على الأعمال الصالحات لكي ألحق بالجنة التي وعد بها المتقون (برحمة الله وعفوه)، وأتجنب كل ما يوصلني إلى النار والعياذ بالله، شعور فيه الخوف والرجاء ودوماً أدعو الله أن يجعل عملي خالصاً لوجهه الكريم

نماذج من أعماله
"مصحف المدينة النبوية"
أحد إصدارات مجمع الملك فهد _ رحمه الله _ لطباعة المصحف الشريف بالمدينة المنورة
تميز هذا المصحف بخط جميل، وترتيب رائع، وطريقة مبتكرة في ترتيب الآيات والسور وبين دفتي المصحف نجد عبارة
" نال شرف كتابته الخطاط عثمان طه وفقه الله"




(يمكنك زيارة موقع بيت الفن للفنان احمد الحسين ، في منتديات فنانون عرب )
والموضوع نقلا من هناك ؟؟
بقلم http://www.sakota.net

http://bollywood.6te.net

موقعى الشخصى /محب الفن فى بيت الفن
معرض محب الفن " للوحات "
معرض محب الفن " للصور"
معرض اعمال محب ديوان محب






 
رد مع اقتباس
قديم 13-05-2006, 08:15 PM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
عبود سلمان
أقلامي
 
إحصائية العضو







عبود سلمان غير متصل

Bookmark and Share


الخطاط السوري محمد قنوع : اللغة في ثقافة العرب؟؟؟

الخطاط السوري محمد قنوع .رحمه الله

--------------------------------------------------------------------------------
الخطاط السوري محمد قنوع

--------------------------------------------------------------------------------

الخطاط السوري محمد قنوع : اللغة في ثقافة العرب من المظاهر الخالدة
التي أحيت أدباً وفناً والخط عمادها

دمشق ـ من وحيد تاجا :

فقدت الساحة الثقافية السورية والعربية مؤخرا أحد أعلام الخط العربي الكلاسيكي الأصيل وهو الخطاط محمد قنوع رئيس جمعية الخطاطين السوريين.

(الوطن الثقافي) التقت الخطاط الفنان قبل رحيله بأيام واجرت معه حديثا مطولا حول الخط في سوريا بين الماضي والحاضر، واهم الخطاطين الكلاسيكيين المبدعين الذين ساهموا بصياغة لوحة خطية جميلة تحاكي جمال اللوحة التشكيلية، وصولا إلى دور معرض الخط العربي في تنشيط فن الخط العربي . والحديث مع الخطاط الكلاسيكي محمد قنوع يعني الإنصات بخشوع إلى نصف قرن من الزمن في خدمة الخط العربي،
فالخطاط قنوع من مواليد دمشق 1932 درس الخط على يد كبار الخطاطين حلمي حباب وبدوي الديراني، خط عناوين اكثر الصحف والمجلات ومنشورات اتحاد الكتاب العرب ووزارة الثقافة السورية منذ الستينيات من القرن الماضي، فضلا عن كونه خطاط القصر الجمهوري والموسوعة العربية، شارك في العديد من المعارض في سوريا وخارجها، له أعمال كثيرة مقتناة من قبل وزارة الثقافة السورية وإيران وتركيا وأوروبة ومعظم البلاد العربية.

وكان يشغل مهام رئيس رابطة الخطاطين السوريين حتى رحيله قبل أيام فإلى* ما النص الحوار .
خط بالنسبة للخطاط محمد قنوع .. وكيف ترى تطوره في دمشق؟
** ما من شك في أن الخط العربي فن من فنون الأمة العربية والإسلامية وفي هذا الوقت الذي نعيشه تسلط عليه أضواء ويكتب عنه الكتاب والنقاد في الشرق والغرب فهو الآن ( مالئ الدنيا وشاغل الناس ) فنياً وحضاريا،ً ومن أجمل ما قرأت عن الخط ( أنه لغة اليد وترجمان القلب وميزان الإرادة ومرآة الروح التي يشبهها الجسد وإنه رسول إلى العقول وسلاح في المعرفة وحجة في العلوم وسند للحضارات )، واللغة في ثقافة العرب تعتبر من المظاهر الخالدة التي أحيت أدباً وفناً قام بذاته وعبر به أصحابه من معاني الحياة ومشاعرها خلال فترة تزيد على الأربعة عشر قرناً . والخط عماد اللغة وله حصيلة كبيرة في التراث الحضاري العام . فقد بقي كله واضحاً يخدم الفكر والذوق والعين وهو أصيل في البيئة العربية وليس دخيلاً عليها ولا منقولاً إليها . بدأ الخط العربي بسيطاً غير مركب , خطوط مستقيمة ودائرية وهلالية وفي العصر الأموي تقدمت الكتابة وتطورت من حسن إلى أحسن من حيث شكل الحروف وتناسقها . ولقد كان لظهور العبقري الشامي ( قطبة ) ورأيه الذي خرج فيه من خيوط الخط الكوفي إن الخط الجليل وخط الطومار وهما خطان لكل منهما شكله ورونقه . ودمشق عاصمة الأمويين احتضنت الخط العربي، ويقال أن عبد الملك بن مروان كان خطاطاً بارعاً وبزوال الدولة الأمويية غادر الخطاطون الشاميون دمشق إلى بغداد وعلموا العباسيين في بغداد أصول وقواعد الرسوم الشامية واقتبسها الطولونيون في مصر ثم الفاطميون، وأثناء حكم السلاجقة عاد للخط بهاءه ورونقه وظهر خطاطون كباراً، وأخذ الخط النسخي الدمشقي يأخذ مكانه على العمائر والأبنية ومع مرور الزمن وتطور العلوم والآداب والفلسفة تابع الخط تطوره إلى تعديلات وتنميق زاد من جمال الخط حتى بلغ القمة أيام الدولة العثمانية التي استقطبت فيها كافة الخطاطين العرب والفرس. والأكراد كانوا أعظم الخطاطين في اسطنبول، وإذا ما رجعنا إلى أوائل القرن العشرين نرى أمثالاً فريدة من الدراسات التي خرج بها كل من ممدوح الشريف في الخط الثلث والأستاذ بدوي الديراني في الخط الشامي ومن ابتداع أسلوب يحمل صفات الخط وقواعده ولكنهما أدياه في تكييف جديد لم يسبق أن رأيناه من قبل , ومع بزوغ عصر النهضة العربية ظهر في دمشق كل من الخطاطين البارعين ممدوح وبدوي ومحمد علي الحكيم والبيلاني وحلمي السباعي وموسى الزيناتي ونحن نفخر بهؤلاء كما تفخر الدولة العثمانية بخطاطيها حقي وشفيق وسامي ولطيف وحامد الآري .
حتى ان الخطاط بدوي الديراني ادخل عدد من التعديلات على خط النستعليق بعد دراسته الوافية لعماد الحسني وصاحب قلم وسار على طريقته خطاطو بلاد الشام، علماً أنه بدأت تظهر تأثيرات النستعليق الإيراني على كتابات الكثير من الخطاطين العرب، وبدأ الإيرانيون يكتبون خط النسخ والثلث على أيدي خطاطي بلاد الشام والأتراك .

* ما أنواع الخطوط. وما هو أصعبها.. ولماذا ؟
** إن أنواع الخط كثيرة أهمها والمستعملة هذه الأيام : النستعليق - النسخ - الثلث - الديواني العادي والجلي والرقعة والكوفي والإجازة. أما أصعب الخطوط فهي: الثلث والنستعليق لدقة قواعدها وقياساتهما، وهما بحاجة لمدة طويلة على التدريب عليها بصحبة الأستاذ وملاحظاته وتصحيحاته، ويحتاج التركيب أيضاً إلى دراسة فنية عالية وخاصة في الآثار المعمارية أو العملة ( النقد ) أو لوحات الخط.

* من المعروف اهتمامك ومهارتك في كتابة الخط الفارسي بشكل خاص ؟
** كتبت كافة أنواع الخط العربي الأصيلة وطورت كثيراً من الخطوط الفنية لزوم الصحافة والأغلفة والإعلانات، ولكنني أحببت وعشقت النستعليق الفارسي وكتبت به أكثر لوحاتي ولا أزال أتعلم , كما تعلمت على يد الخطاط أستاذي المرحوم حلمي حباب وتأثرت كثيراً بخط المرحوم بدوي الديراني والخطاطين الإيرانيين .

* كيف ترى وضع الخط العربي اليوم في سوريا ، ومن أهم الخطاطين الآن ؟
** منذ عام 1970 بدأت نهضة خطية في سوريا برعاية وزارة الثقافة، وهناك الان معهد متوسط يعلم الخط والزخرفة، ومركز لتعليم الخط للعامة كباراً أو صغاراً، ومعهد للثقافة الشعبية يعلم الخط . كما فتح كبار الخطاطين قلوبهم للشباب الناشئين بتعليمهم الخط أمثال الباحث أحمد المفتي الذي يدرس الخط وتاريخ الحضارة في كلية الفنون الجميلة وقد وضع برنامجاً وخطة لتعليم الخط بشكل أكاديمي، و محمود الهواري، و شكري خارشو، والأستاذ وليد محي الدين، والدكتور سالم نويلاتي، وفي حمص عدنان الشيخ عثمان ومحمد فاروق الحداد، وفي حماه مأمون يغمور، وفي حلب رياض ميدو وجمعة ابراهيم وهيثم سلمو ومحي الدين باذنجكي وفيصل الخطيب ونوح الحمد، وفي دير الزور عبيدة البنكي وأسامة الحمزاوي، وفي الرقة خليل جمعة وطلال الحسيني وحسام مطر، وهناك كتاب المصحف الشريف : عثمان طه وأحمد الباري وجمال بوستان والمرحوم عدنان سنقنقي وعلي حبيب في الرياض وعلي طه جزاهم الله خيراً كل هؤلاء عملوا على تقدم الخط وشاركوا في كافة المسابقات وهم أعضاء مؤسسون في رابطة الخطاطين السوريين التي تشارك في كافة المعارض السنوية والمعارض التي تقام في المدن السورية وغيرها في البلدان العربية والأجنبية كان آخرها في الصين الشعبية وألمانيا ( فرانكفورت ) كما أن هناك جمعية حرفية في دمشق وحلب لرعاية الحرفيين من الخطاطين وصناع اللوحات الإعلامية .

* كيف تنظر إلى تأثير استخدام الحاسوب في الخط العربي على الخطاط ؟
** دار جدل كبير حول تأثير الحاسوب على الخط العربي وعقد مؤتمر في بيروت حول هذا الموضوع، وتنادى أكثر من أربعين خطاطاً لوضع خطة لمعالجة تأخر الخط والهجمة الحاسوبية ومعالجة تقديم الأفضل من الخطوط في الحاسوب وطرق كتابتها، وصدرت توصيات وجهت لكافة الهيئات الرسمية المختصة، وفي رأيي أن الخط العربي وفنه العظيم لن يتأثر ولن يضيع لأنه جزء من اللغة العربية ومن تراث أمتنا هذه اللغة المحفوظة بالقرآن الكريم { إنا أنزلناه قرآناً عربياً} والعربية لغة وكتابة وخط .

* ما الصعوبات التي يلاقيها دارس الخط هذه الأيام ؟
**يلاقي الخطاطون صعوبات كثيرة لأسباب عدة منها قلة الأساتذة وندرة الورق المصقول والأحبار المناسبة لكتابة الخط وأقلام القصب، ولكن بعد التواصل مع إيران وتركيا أصبح تأمين هذه الأدوات ليس عسيراً، وأهم ما يلاقيه الخطاط من معاناة هو قلة شراء اللوحات الخطية إلا اقتناء وزارة الثقافة السورية عدداً من اللوحات في كل عام .

* ما الذي أضافه الخطاط محمد قنوع إلى الخط العربي بعد نصف قرن من الزمن في خدمته ؟
** لم أضف شيئاً إلى الخط العربي وما أزال أنهل من معينه الثري على يد الأساتذة القدامى والمحدثين، ولكني ولفترة ماضية كتبت كثيراً منن الخطوط الفنية من أجل مجاراة التطور الذي حصل للصحافة والإعلان في الستينيات من القرن الماضي واستنبطت كثيراً من الخطوط لزوم اللوحات الإعلانية وكانت لي بصمة واضحة في ذلك .

* كيف نميز بين الخطاط ( الحرفي ) والخطاط المبدع الفنان ؟
** الأصل هو الخط العربي والخطاط هو من يجيد كتابة فن الخط واللوحة أما صناع اللوحات فهم حرفيون يصنعون الآرمات من النيون والنحاس والخشب وليس شرطاً أن يكون خطاطاً فهو يستكتب خطاطاً لأعماله أو يستعمل الحاسوب أما الخطاط الكلاسيكي فهو الذي يهمه فن الخط وتكويناته وزخارفه وهو الذي يشارك في المسابقات والمعارض الداخلية والدولية، وفي مسابقة أرسيكا في تركيا والشارقة فاز خمسة وعشرون خطاطاً بجوائز كما فاز عدد من الخطاطين في مسابقة الرقة هذا العام والخطاط الكلاسيكي الأصولي هو الذي يحفظ التراث ويترك من بعده ثروة فنية إرثاً للأجيال القادمة.
* وكيف تنظر إلى استخدام الفنان التشكيلي لعناصر الخط العربي في أعمالهم ؟

** الخطاط الكلاسيكي يهمه الحرف العربي وفن الخط وجودته، وفي أواخر القرن الماضي بدأ الحرف العربي يدخل اللوحة التشكيلية منهم محمود حماد وأدهم إسماعيل ومن المعاصرين محمد غنوم وأحمد الياس وخالد السباعي وجمال النهار وسعيد نصري وغيرهم من الفنانين التشكيليين ولا يزال الجدل قائماً بين الخطاطين والرسامين حوا استخدام الخط في اللوحة الفنية وأنا أقول: الحرف الجميل الصحيح يزيد جمال اللوحة وبهاؤها.

* كيف تختار مواضيع لوحاتك الخطية، وهل تطورت أدوات الكتابة ؟
**اختيار الموضوع شيء سهل صعب بآن واحد ولكن خلال قراءة القرآن والحديث أو الحكم أو الشعر تستهويك جملة فتكتبها وتبدأ بتطوير أشكالها ولكتابة اللوحة أساليب كثيرة أولها الكتابة المباشرة بالحبر الجيد على ورق جيد أو كتابتها وضبطها وترتيب حروفها وهنا تظهر مهارة الفنان الخطاط ففي ملتقى بيروت عام 2000 كتب أربعون خطاطاً جملة واحدة وعندما كشف الستار بالافتتاح وجدت أربعين لوحة كل لوحة تختلف عن الأخرى بالتركيب والتزيين ، أما الأدوات فكما قلت سابقاً هي حبر وقصبة وورق ويد الخطاط أهم شيء. في الأيام الأخيرة صنّعت كثير من الأقلام في أوربا لكتابة النسخ لا بأس بها وقد وجدت في الصين الشعبية أقلاماً شبيهة بالقصب العربي (البوص) وتوجد أقلام من جاوا وباكستان ولكن الخطاط هو الأصل.

* هل هناك اختلاف بين الخطاط العربي والتركي والإيراني ؟
** لا اختلاف في أصل الخط وقواعده بين الترك والفرس والعرب سوى بعض الحروف في الخط النستعليق عند الفرس والترك، ونحن أمة وسطاً بين الجميع وخطنا له نكهة خاصة بين الخطوط كما للفرس والترك ، وإلا فكيف يحصد العرب والسوريون أكثر الجوائز، وبرأيي أن الكل ينهل من الكل والأصل القاعدة الأساسية ولكن الخط المغربي الأندلسي الأصل الأموي الموروث اختلفت كثير من حروفه ونقاطه عن المشارقة وهو خط جميل متفرد بالمغرب والجزائر وتونس أما ليبيا ومصر والسودان فيكتبون على طريقة المشارقة.

* ما أهمية المعارض والمسابقات في تنشيط فن الخط العربي ؟
**إن للمعارض التي تقام لفن الخط العربي في كل مكان من هذه الأمة العربية والإسلامية تأثيرا كبيرا ومحرضا على الكتابة وتقديم الأجود حيث تتلاقح الخطوط وتزهر لوحات لا أجمل ولا أبهى والمسابقات أيضاً تضيف إلى تشجيع الخطاطين المال الذي يساعد الخطاط على حياته وقوت يومه والمعارض و دائماً تنشط الخط والخطاطين لما فيها من تنافس يوصل الخط إلى الأفضل والأحسن . وكان لي الشرف بإعداد كافة المعارض السنوية من المعارض الفردية في سورية بمساعدة أحمد المفتي وبمساعدة الزملاء وليد محي الدين وسالم نويلاتي وذلك منذ تأسيس وزارة الثقافة بسوريا، كما كنت مشرفاً على إعداد معرض باريس ومعرض الصين وفرانكفورت. وأخيراً إن فن الخط من أجمل الفنون وأعظمها. قال الشاعر أبو البركات الدمشقي مفتخراً بانتسابه إلى هذا الفن الجميل:
ما اخترت إلا أشرف الرتب خطاً أخلّد منه في الكتب
والخط كالمرآة تنظرها فترى محاسن صورة الأدب
هو وحده حسب يطال به إن لم يكن إلاه من حسب.
ما زلت أنفق فيه من ذهب حتى جرى فكتبت بالذهب
__________________
تقبلوا خالص التحية






 
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
نص مسرحي ( محاكمة طيّار) \\ حسين علي الهنداوي حسين علي الهنداوي منتدى نصرة الرسول صلى الله عليه وسلم 2 27-05-2011 11:13 PM
عوانس الفن التشكيلي وعواجيز الابداع العربي عبود سلمان منتدى الفنون والتصميم والتصوير الفوتوجرافي 0 03-05-2006 01:32 AM
النوادر والخط العربي خالد جوده المنتدى الترفيهي 0 05-04-2006 09:53 PM
الأصالة والاتساق الفكريان والواقع الثقافي العربي د. تيسير الناشف منتدى الحوار الفكري العام 6 22-03-2006 07:17 AM
تاريخ الخط الإسلامي و خطوطكم ! أريج حنون منتدى الحوار الفكري العام 2 09-02-2006 03:48 PM

 

اشترك في مجموعة أقلام البريدية
البريد الإلكتروني:
الساعة الآن 09:16 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.3
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والردود المنشورة في أقلام لا تعبر إلا عن آراء أصحابها فقط