الزائر الكريم: يبدو أنك غير مسجل لدينا، لذا ندعوك للانضمام إلى أسرتنا الكبيرة عبر التسجيل باسمك الثنائي الحقيقي حتى نتمكن من تفعيل عضويتك.

منتديات  

نحن مع غزة
آخر مواضيع مجلة أقلام
روابط مفيدة
استرجاع كلمة المرور | اجعلنا صفحة البدايةطلب عضوية | التشكيل الإداري | النظام الداخلي 

 

أقلام الآن على و

آخر 10 مشاركات
ضفاف الهمس ... (الكاتـب : قاسم أسعد - )           »          فلسفة .. لمن يجرؤ..!! (الكاتـب : سميرة جوهر - آخر مشاركة : قاسم أسعد - )           »          هي دوائي ~ (الكاتـب : أماني السبيعي - )           »          نغشات زوجية - خاص للمتزوجين.. (الكاتـب : نزهة الفلاح - )           »          مواسم .... فضاءات روح (الكاتـب : عماد الحمداني - )           »          شمع الحضور (الكاتـب : عماد الحمداني - )           »          أعجبت بهذه المقولة (الكاتـب : أنور عبد الله سيالة - )           »          كلمات قد تعجبك (الكاتـب : أنور عبد الله سيالة - )           »          صور جميلة لمخلوقات جميلة (الكاتـب : أنور عبد الله سيالة - )           »          أروع ما قيل في شعر الحب والغرام والغزل والحن (الكاتـب : أنور عبد الله سيالة - )


الشريط التفاعلي


العودة   منتديات مجلة أقلام > المنتديــات الأدبيــة > منتدى القصة والرواية والمسرح

منتدى القصة والرواية والمسرح أحداث صاخبة ومفاجآت متعددة في كل مادة تفرد جناحيها في فضاء هذا المنتدى..فهيا لنحلق معا..

إضافة رد

مواقع النشر المفضلة (انشر هذا الموضوع ليصل للملايين خلال ثوان)
 
أدوات الموضوع التقييم: تقييم الموضوع: 8 تصويتات, المعدل 4.13. انواع عرض الموضوع
قديم 15-01-2009, 12:03 PM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
مؤيد الصباهي
أقلامي
 
الصورة الرمزية مؤيد الصباهي
 

 

 
إحصائية العضو







مؤيد الصباهي غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي الحذاء الطائر : من قصص الف ليلة و ليلة

دخلت شهرزاد الى مخدعه متمايلة متبخترة في الليلة الثامنة بعد الالفين ...جلست بقرب شهريار و اخذت تلاطفه و تسبي فؤاده بابتسامتها الساحرة و قالت له : ما بالك مطرقا يا مولاي ؟ فقال : اه يا شهرزاد اني حائر ...حائر !! فقالت : و ما الذي يحير مولاي ؟ فقال: لا ادري اعادل انا برعيتي ام لا ؟ فأجابت بابتسامة طمأنة : و هل تناهى الى سمعك عبارات سخط او تجريح ؟ قال : لا و لكن ... فقالت : هون عليك , فلقد ذكرتني بقصة السلطان و الحذاء الطائر .
شهريار : عجبا حذاء طائر !!!
شهرزاد : بلغني ايها الملك السعيد ذو الراي الرشيد انه في يوم من الايام جلس سلطان بغداد الغازي مع اعوانه و حاشيته و وزراءه يستشيرهم بعض الامور من اعلان للحريات و رفع للمعنويات ...و دعمه لاسعار الماكولات و المشروبات ... من بعد ما استفحلت الفوضى و عمت الغوغاء .. فبالحال لا يرضى لا صديق و لا اعداء
فقال : لا اخفيكم يا وزرائي انني قد اكون اخطأت في بعض الاحكام ... و ايقنت ببعض الاوهام ... اعلم ان قتلي لمن دعيتهم ثوارا كان مبنيا على معلومات مدسوسة من قائد العسس ... تبا له فلقد كبدني مخاسر كبيرة .
هز الوزراء رؤوسهم موافقين و قال احدهم : لا تحزن يا مولاي ! فهذا قدر .. اي نعم لقد قتلتهم و لكن اجالهم انتهت و جاعت عيالهم لكن الرزق بيد الله يمنعه عمن يشاء !!!! لا ذنب لك لا ذنب لك .
السلطان : ااااخ سحقا ما هذا ؟؟؟ عجبا حذاء طار ليصافح وجهي !!! من يجرؤ .... ساقتل .. ساذبح ... ساحرق !!
وزير اخر : هدىء من روعك يا مولاي و لا تتسرع بالتصريحات !!! فتاتي بوخامة التبعات ....
السلطان : و ما رايك ؟
الوزير : اممم ... انا استبعد ان يكون من القصر فقد اتى من الخارج و جميع خدام القصر يدينون لك بالولاء فانت طاعمهم و كاسيهم !!
السلطان : اذن ؟؟؟
الوزير : اممم ... اعلن عن جائزة كبيرة لمن تكون قدمه على قدر الحذاء .
السلطان : و ما نوع الجائزة ؟
الوزير : ههههه رحلة سياحية الى (قوموا ناموا ) ففيها ما لذ و طاب من طعام و شراب وراحة و استجمام و لفترة غير محدودة الاجل ...
وعلت ضحكات الجميع و ملات ارجاء القصر .....
يا اهالي بغداد الكرام ... اسمعوا و عوا ... بامر مولانا السلطان ... علي الشان .. صاحب الصولجان .. على جميع اهل المدينة الاجتماع صباح غذ في ساحة الاعدام بزاوية الظلام ولتاتوا حفاة ... فهناك حذاء بديع ... بذوق رفيع .. من لبس قدمه ... حاز بجائزة و رحلة مائزة ... الى جزيرة (قوموا ناموا ) و لفترة طويلة و عطية جزيلة.. يا اهالي بغداد الكرام .......

جمع من الناس : عجبا ! السلطان يعلن عن جائزة ؟؟؟؟ منذ متى ؟؟؟
اخر : جوائز السلطان معروفة ... رحلة على بساط الريح ...فروجة في دولاب ....و زجاجات الكولا ... اما جزيرة (قوموا ناموا ) فهذه جديدة اجارنا الله منها ... افضل شيء ان اجرح قدمي و الفهما كي لا البس الحذاء ... فلا انام بين القبور و لا ارى احلاما مزعجة ... و سافعل ذلك باهل بيتي .

و في صباح اليوم التالي تقدم السلطان كالعادة موكب و يتقدمه الحذاء الطائر .. ذو العنفوان الباهر

احد الحراس : عجبا ! كل الناس اقدامهم ملفوفة يا مولاي !!!!!
السلطان : انزعوا اللفائف ..
الوزير : مهلا يا مولاي و لا تتسرع هكذا تهدم الحريا ت المزعومة و الحقوق المعصومة اصبر .
السلطان : و ما الحل ؟
الوزير : اصبر لعل احدهم لا يضع لفافة
احد الحراس ك ايها الناس هل من احد لا يضع على قدمه لفافة ؟
هل من احد سليم القدم هل من احد يريد النعم ؟
و اذا بصوت رقيق يقول : انا
الحارس : ماذا تريد ايها الولد ؟
الطفل : عجبا اريد لبس الحذاء !!
السلطان : يا ولد الحذاء كبير و قدمك صغيرة ؟!!؟
الطفل : قدمي كبيرة و ثابتة لا تهتز
السلطان : عجبا ! ارني قدمك
الطفل : هاك القدم
السلطان : تبا طفل صغير بقدم كبيرة
الطفل : نعم كبيرة و ملتصقة بالارض
السلطان : و ما اسمك ؟
الطفل : منتظر اسمي منتظر ... منتظر ليومك الاسود
و هنا صاح الديك و ادرك شهرزاد الصباح فسكتت عن الكلام المباح

مؤيد الصباهي






 
رد مع اقتباس
قديم 15-01-2009, 07:29 PM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
ربيع عبد الرحمن
أقلامي
 
الصورة الرمزية ربيع عبد الرحمن
 

 

 
إحصائية العضو







ربيع عبد الرحمن غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: الحذاء الطائر : من قصص الف ليلة و ليلة

مؤيد الصباهى
أزعم أنك من نوعية من صاغ الحكايات .. فقد كنت تتقدم فى الحكاية بنفس تكنيكه الفريد .. العجيب .. و لم تشرد منك تلك الخصال أبدا .. فهل ياترى كنت أنا على حق فى زعمى هذا ؟!
قص رائع .. و بامتياز .. وحنكة ودربة .. نعم .. لقد سرقت منى العين و الفكر .. و سبحت مع شهرزاد
حتى وافيت النهاية .. ربما العنوان .. أو مطلع القصة أفشى سرها .. و نقطة الكشف .. النهائية .. و لكن بقى جمال القص ورونقة .. !!
نعم .. منتظر دخل التاريخ .. و رفع من شأن الأحذية .. فبلغ بها ما هو أعلى من رؤوس الرجال !!!
شكرا لم مؤيد .. و شكرا لمنتظر الزيدى .. و ألف ألف شكر لحذائه الذى سوف يظل أعلى قامة و رفعة
انتصارا لحقوق ماتزال مهضومة .. ومنكسة الراية !!
تحيتى و تقديرى







 
رد مع اقتباس
قديم 18-01-2009, 11:18 AM   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
مؤيد الصباهي
أقلامي
 
الصورة الرمزية مؤيد الصباهي
 

 

 
إحصائية العضو







مؤيد الصباهي غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: الحذاء الطائر : من قصص الف ليلة و ليلة

السلام عليكم :
الاستاذ الفاضل ربيع عبد الرحمن اشكر لك مرورك على هذه القصة لقد كان هذا من دواعي سروري ... نعم انا ممن يكتب القصص و لي قصص اخرى و لكني في الاونة الاخيرة وجدت نفسي اميل الى الشعر لكن ذلك لم يثن حبي للقصة القصيرة فهي ضرب متميز من ضروب الادب .... لقد احيى حذاء منتظر في قلوبنا العزة برغم بساطة الموقف الا انه اشعرنا انه لا زال هناك نبض في قلب الامة التي اصطفاها الله تعالى لتكون شاهدة على الناس و صدقت ... شكرا لك يا منتظر الزيدي







 
رد مع اقتباس
قديم 29-12-2010, 11:33 PM   رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
غير مسجل
ضيف زائر
 
إحصائية العضو





Bookmark and Share


افتراضي رد: الحذاء الطائر : من قصص الف ليلة و ليلة

جززاك الله ألف خير يا أخي الفاضل. والله لقصة جد جميل
نقدر معروفك و مجهوداتك على هذه الاضافات
شكرا







 
رد مع اقتباس
قديم 14-01-2011, 06:20 PM   رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
غير مسجل
ضيف زائر
 
إحصائية العضو





Bookmark and Share


افتراضي رد: الحذاء الطائر : من قصص الف ليلة و ليلة

شكرا قصة رائعة لكن أين النهاية







 
رد مع اقتباس
قديم 09-10-2011, 03:02 PM   رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
غير مسجل
ضيف زائر
 
إحصائية العضو





Bookmark and Share


افتراضي رد: الحذاء الطائر : من قصص الف ليلة و ليلة

شكراشكراشكراشكراشكراشكراشكراشكراشكراشكراشكراشكراشك راشكراشكراشكراشكراشكراشكراشكراشكراشكراشكراشكراشكرا شكراشكراشكرا







 
رد مع اقتباس
قديم 12-10-2011, 04:59 AM   رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
سمر لطفى
أقلامي
 
الصورة الرمزية سمر لطفى
 

 

 
إحصائية العضو







سمر لطفى غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: الحذاء الطائر : من قصص الف ليلة و ليلة

رائعة و النهاية اكثر من رائعة
جميل ان تأتى قصص ألف ليلة و ليلة بقصة جديدة و حديثة تروى بطولات منتظر الزيدى ذكرتنى بملاحم ابو زيد الهلالى و قصص الشرق التراثية







 
رد مع اقتباس
قديم 27-11-2011, 02:05 PM   رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
مؤيد الصباهي
أقلامي
 
الصورة الرمزية مؤيد الصباهي
 

 

 
إحصائية العضو







مؤيد الصباهي غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: الحذاء الطائر : من قصص الف ليلة و ليلة

اشكركم جميعا اخوتي على مرورك العطر على حكايتي
و اعذروني على ردي المتأخر
مودتي و تحاياي







 
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 

اشترك في مجموعة أقلام البريدية
البريد الإلكتروني:
الساعة الآن 10:03 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.3
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والردود المنشورة في أقلام لا تعبر إلا عن آراء أصحابها فقط