الزائر الكريم: يبدو أنك غير مسجل لدينا، لذا ندعوك للانضمام إلى أسرتنا الكبيرة عبر التسجيل باسمك الثنائي الحقيقي حتى نتمكن من تفعيل عضويتك.

منتديات  

نحن مع غزة
آخر مواضيع مجلة أقلام
روابط مفيدة
استرجاع كلمة المرور | اجعلنا صفحة البدايةطلب عضوية | التشكيل الإداري | النظام الداخلي 

 

أقلام الآن على و

آخر 10 مشاركات
قصيدة إلى الموت العربي (الكاتـب : رياض أبو بكر - )           »          معلومات عن رفع المسيح (الكاتـب : محمد بشيير - )           »          قل للمليحة (الكاتـب : عبدالستارالنعيمي - آخر مشاركة : ثناء حاج صالح - )           »          شيفرات عشقيّة 2 (الكاتـب : إبراهيم محمد شلبي - )           »          الحب والجنون... (الكاتـب : سمرعيد - )           »          أروع ما قيل في شعر الحب والغرام والغزل والحن (الكاتـب : أنور عبد الله سيالة - )           »          "ذكرى" (الكاتـب : على الرفاعى - آخر مشاركة : رياض أبو بكر - )           »          فكره للمتزوجين (الكاتـب : عماد الحمداني - آخر مشاركة : أنور عبد الله سيالة - )           »          منفاي (الكاتـب : نادية فهمي - آخر مشاركة : سلمى رشيد - )           »          فروق لغوية (الإطنابِ والإسهاب) (الكاتـب : سلمى رشيد - )


الشريط التفاعلي


العودة   منتديات مجلة أقلام > المنتديـات الثقافيـة > منتدى العلوم والصحة

منتدى العلوم والصحة نتطرق هنا لمختلف الأمور الطبية والمشاكل الصحية و الأخبار والمقالات والبحوث العلمية، إضافة إلى ما يفيد صحة المرء من نصائح حول الغذاء والرشاقة وغيرها..

إضافة رد

مواقع النشر المفضلة (انشر هذا الموضوع ليصل للملايين خلال ثوان)
 
أدوات الموضوع التقييم: تقييم الموضوع: 1 تصويتات, المعدل 5.00. انواع عرض الموضوع
قديم 24-09-2008, 07:20 AM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
احمد العتيبي
أقلامي
 
إحصائية العضو







احمد العتيبي غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي حبوب الكتان للوقاية من أمراض القلب ومضاعفات السكري والسرطان

حبوب الكتان للوقاية من أمراض القلب ومضاعفات السكري والسرطان

البروفيسور محمد فائد
اختصاصي المايكروبيولوجيا الصناعية والبايوتيكنولوجيا الغذائية






حبوب الكتان ليست مصدرا لحمض الأوميكا 3, وإنما خزان
لهذا الحمض الذي لا يجب أن يكون ضحية للنصائح التجارية،
والكمية الموجودة بحبوب الكتان كافية للجسم.


تعتبر حبوب الكتان من الحبوب الدهنية وتحتوي على كمية هائلة من حمض الألفا لينولينك الذي يعطي حمض الأوميكا3. وهذا الحمض هو الذي أصبح يستعمل في كثير من المواد الغذئية، لأغراض تجارية نظرا لأهميتة الصحية. وحبوب الكتان موجودة ومتوفرة جدا في السوق على مدار السنة، ويمكن استهلاكها بدون أي تحفظ، كما يستحسن أن تستهلك طازجة، إما مدقوقة أو مباشرة، أو ربما تضاف إلى بعض الأغذية، وهو ما ننصح به ليكون تناولها دائم ولكل أفراد العائلة، ويستحسن أن تضاف كحبوب مباشرة إلى العجين إذا كانت المرأة لا تزال تعجن خبزها. وحبوب الكثان لا يعرفها الناس كثيرا، لأنها لا تدخل في طب الأعشاب، وإنما تدخل في الطب الغذائي dietarotherapy وهو علم جديد يستعصي على الأطباء، وعلى المعالجين بالأعشاب، لأنه يشمل طرق فقط، وليس وصفات تباع ويكسب بها الناس أموالا. والطب الغذائي يسبق الطب الكيماوي وطب الأعشاب والعلاج بالنحل لأنه هو الأساس الذي يجعل الجسم يقبل العلاج أو لا يقبله. فالسرطان مثلا لا يعالج بدون تحديد النظام الغذائي للمصاب، ولذلك نجد حالات تعالج وحالات تستعصي نظرا لما يتناوله الجسم من سموم ومسببات للسرطان.


المزايا الصحية

تحتوي حبوب الكتان على حمض الألفا لينولينك َ ALA alpha linolenic acid وهو الحمض الذي يتحول داخل الجسم ليعطي حمض الأوميكا 3 (Omega3) ، وبما أن هذا الحمض يكون في الزيت لأنه دهني، فاستهلاك زيت حبوب الكتان تحتوي على كمية كبيرة من حمض الأوميكا 3، لكن الزيوت عادة ما تستخرج من الحبوب بشتى الطرق، وقد تكون مغشوشة بزيوت أخرى للكسب، ولذلك فاستهلاك حبوب الكتان يبقى أضمن وأحسن بالنسبة للمصابين الذين يحتاجون لمكون الأوميكا 3. والمتداول علميا أن حمض الأوميكا 3 يوجد في الأسماك أو الحيوانات ذات الدم البارد، ويوجد في زيوت السمك لأنه كما سبق الذكر دهني فهو يوجد على شكل ذائب في المادة الدهنية.

يتحول حمض الألفا لينولينك alpha linolenic acid إلى حمض الكاما لينولينك أو حمض الأوميكا 3 الذي يساعد الجسم على مقاومة التأكسدات الداخلية ويمنع تكون التجلطات داخل الأوعية الدموية، ويحول دون نمو التورمات السرطانية. ويستقلب حمض alpha linolenic acid إلى حمض الكاما لينولينك أوميكا 3 داخل الجسم بواسطة أنزيم الديلتا 6 ديساتوريز delta-6desaturase وهذا الأنزيم قد لا يوجد عند بعض الأشخاص، كما أنه قد يكون غير نشيط عند كثير من الأشخاص، أو قد يكون مثبط يعني لا يعمل كما هو الشأن بالنسبة للمصابين بالسكري، والأشخاص الذين يستهلكون كثيرا من الشحوم الحيوانية أو الكحول. وفي هذه الحالات يجب استهلاك كميات كبيرة من حبوب الكتان لتزويد الجسم بحمض الأومكا 3 ، أو استهلاك السمك بدل اللحوم، ويجب استهلاك السمك يوميا بشرط ألا يكون مشويا في زيت المائدة، بل يجب أن يكون مطبوخا بزيت الزيتون. وقد بينت بعض الأبحاث أن استهلاك ما يعادل 50 غرام من حبوب الكتان يرفع كمية الأوميكا 3 بالدم بنسبة 60 في المائة لدى كثير من الأشخاص المصابين بأمراض مزمنة.


يساعد ضد الإلتهابات المؤلمة

يتحكم حمض الأوميكا 3 في تمثيل فئة 1 و3 من الروسطاكلاندين 1 and 3 prostaglandins وهي جزيئات شبيهة بالهرمونات المزيلة للإلتهابات المؤلمة، وهو على عكس إنتاج فئة 2 من البروسطاكلاندين التي قد تسبب الألم. ونشير إلى أن هذه الفئة من البروسطاكلاندين يدخل في تمثيلها أو إنتاجها حمض الأوميكا 6 الموجود في الدهون أو الشحوم الحيوانية، وكذلك في بعض أنواع زيوت المائدة مثل زيت نوار الشمس وزيت نخيل الدوم والفول السوداني والذرة. ويلعب حمض الأومكا 3 دورا بارزا في إزالة الإلتهابات المؤلمة في كل من الربو والإلتهابات العظمية والمفصلية والروماتيزم وآلام الرأس وهشاشة العظام، وهي التهابات خاصة بالدورة الدموية والعظام.


وقاية العظام

من المعلوم أن حمض الأومكا 3 يسكن آلام العظام، وذلك بخفض نسبة حمض الأومكا 6 الحيواني، وهو الذي يعطي البروسطكلاندين المسبب للألم، وهناك محاولات كثيرة لتفسير الكيفية التي يتمكن من خلالها حمض الأومكا 3 من تسكين آلم العظام. لكن المهم والثابت هو أن حمض الأوميكا 3 يقوم بحبس إنتاج البروسطكلاندين من الحمضيات الدهنية الأخرى حيث يمكن أن يتراكم ويسبب آلام في العظام.


الوقاية من أمراض القلب ومضاعفات السكري والسرطان

من خصائص حمض الأوميكا 3 القصوى، منع تكون التخترات والسدادات داخل الأوعية الدموية، وهذه التكونات الخطيرة هي التي تسبب الجلطة القلبية والإنسدادات في الأوعية المغذية للقلب، وهي التي تسبب بعض المضاعفات الخطيرة كذلك لأصحاب السكري، ويلعب حمض الأوميكا 3 دور الملين لجدار الخلايا، لتصبح لينة وقابلة للتبادل خصوصا دخول الأنسولين عند المصابين بالسكري، ولذلك لا يرجى استهلاك الدهون الحيوانية التي تسد الخلايا، وتمنع التبادل لتتراكم البقايا داخل الأوعية وداخل الخلايا نفسها. وكلما كانت الخلايا لينة flexible كلما كان الامتصاص سهلا، بينما يقع العكس عند الأشخاص الذين يستهلكون الشحوم الحيوانية والأحماض الدهنية من نوع trans الموجودة في المارغارين والمأكولات المشوية في الزيت. ويحمي حمض الأوميكا 3 خلايا جدار المعي الغليظ أو القولون ضد كل الطوكسينات والجذور الحرة المسببة للسرطان، ويخفض من حدة احتمال ظهور سرطان على مستوى القولون.

ويعمل حمض الأوميكا 3 على خفض نسبة الكوليستيرول بشكل ملفت للنظر، إذ أن استهلاك مقدار 20 غرام فقط من حبوب الكتان في اليوم مع الامتناع عن تناول اللحوم والقيام بحركات كالمشي، يمكن من خفض نسبة الكوليستيرول بشكل نهائي. ويعمل حمض الأوميكا 3 على توازن الكوليستيرول الثقيل والخفيف بمنع تحول الكوليستيرول الحميد إلى النوع الخطير.

أما فيما يخص ارتفاع الضغط فإن حبوب الكتان تلعب دورا خاصا في خفض الضغط الدموي بالنسبة للعلوي والسفلي على حد سواء، وبما أن حبوب الكتان تخفض نسبة الكوليستيورول في الدم فإن الأشخاص المصابين بارتفاع الضغط مع ارتفاع نسبة الكوليستيرول، أو الشحوم في الدم قد يستفيدون من مزايا حبوب الكتان، التي تكمن في منع تصلب خلايا الأوعية الدموية وكذلك منع تكون بعض الزوائد التي تسد الأوعية، لكن يجب اجتناب الدهون الحيوانية أثناء تناول حبوب الكتان، فالطب الطبيعي يعتمد على إصلاح الخلل وليس على ترقيع الخلل، فالفرق بين الطب الطبيعي والطب الكيماوي أو التجاري هو أن هذا الأخير لا ينظر إلى جميع الأعضاء أو كل الجسم، وإنما ينظر إلى العضو المريض فقط، ولذلك فإن علاج بعض الأعضاء قد يقتل أعضاء أخرى، بمعنى أن تناول أقراص خفض الضغط ليست علاج لأنها تستعمل طول الحياة، ومع هذا الاستعمال الطويل الأمد، فإن الكلية والقلب والمعدة والأمعاء تصبح في خطر، ولذلك فكل الأشخاص المصابين بارتفاع الضغط، والذين يستعملون أقراص مخففة للدم يشتكون من المعدة والأمعاء، ومع الاستمرار في تناول الأقراص تصاب الكلية والقلب، وقد يصاب الشخص بشلل نصفي أو جلطة دماغية أو أي مرض أخر يترتب عن ارتفاع الضغط الذي لا يزال بدون علاج لأن الأقراص تخفف الدم فقط.

ولذلك فعلاج ارتفاع الضغط يجب أن يكون غذائيا وليس كيماويا، والعلاج يبدأ بخفض كمية الدهون بما في ذلك زيوت المائدة، وتناول زيت الزيتون ويجب الكف عن تناول اللحوم. ثم تناول حبوب الكتان بكمية معقولة 50 غراما يوميا أو أكثر مع الحركة وعدم القلق والإرهاق. وهذا جزء من العلاج فقط لأن هناك منتوجات أخرى تكمل وتساعد على خفض الضغط لكن لا نخرج عن موضوع خصائص حبوب الكتان، وكذلك لأن الموقع ليس لغاية تجارية.


اجتماع أمراض مختلفة في نفس الوقت

في حالة وجود أعراض مختلفة عند بعض الأشخاص وهو أمر وارد فإن العلاج يتعقد شيئا ما، ونلاحظ أن اجتماع السكري مع ارتفاع الضغط، أو اجتماع الكوليستيرول مع السمنة وارتفاع الضغط والسكري يكون عند كثير من الأشخاص، وفي هذه الحالات يبقى السكري هو الذي يحظى بالحذر والعلاج و المراقبة بينما لا يخشى الشخص من الأعراض الأخرى وهو خطأ، لأن في حالة وجود ارتفاع الضغط مع السكري فإن علاج ومراقبة ارتفاع الضغط يجب أن تكون هي الأولى، لأن السكر لا يمكن أن يضبط مع ارتفاع الضغط، ولذلك نجد أن مضاعفات السكري تزداد عند المصابين بارتفاع الضغط والسمنة والكوليستيرول. وفي هذه الحالات يجب تناول حبوب الكتان بكمية كبيرة والتوقف عن استهلاك اللحوم (كل أنواع اللحوم والبيض) والحلويات لأن فيها سكر وبيض وزيت. وحيث يتم خفض الضغط يكون تركيز السكر بالدم مضبوطا كذلك، إما بالأنسولين أو الأقراص، وربما تكون حالات لا تحتاج لأقراص إذا بقي تركيز السكر مضبوطا لمدة تفوق ستة أشهر بالنسبة للذين لا يستعملون أنسولين.


الوقاية من سرطان الثدي وسرطان العظام

يحتوي الكتان على مركبات تجعى اللينيانات lignans وهي مركبات توجد كذلك في الخضر وبعض الحبوب الطبية كالحبة السوداء والخردل والحلبة والسمسم, وهي مركبات تحولها بكتيريا الأمعاء إلى مركبات أخرى شبيهة بالهرمونات تدعى الأنتيروديول والأنترولكطون Enterolactone and enterodiol وهي مركبات في غاية الأهمية بالنسبة لحماية المرأة من سرطان الثدي، وهي المركبات التي تفسر عدم الإصابة بسرطان الثدي عند النباتيين، كما بينت بعض الأبحات أن تناول كمية 25 غرام يوميا من حبوب الكتان يقي من سرطان الثدي عند المرأة بعد سن اليأس، وهو السن المعرض لسرطان الثدي خصوصا إذا كانت المرأة تستعمل حبوب منع الحمل. وقد ثبت أن مركبات اللينيان ترفع من مستوى الهايدروكسيستيرون2 (hydroxysterone2) وهو الهرمون النشط والمانع لظهور سرطان الثدي. والعجيب أن الأوستروجينات الموجودة في الدم تبقى دون تغيير لأنها تساعد على بقاء العظام مكتلة من حيث لا تصاب المرأة بهشاشة العظام ومن هذه الهرمونات الأستراديول والإستيرون والإستيرون سولفات. وبتعبير أخر فإن حبوب الكثان تساعد على الضبط الهرموني عند النساء خصوصا فيما يخص مدة الدورة الشهرية وتمديد مدة النصف الثاني بعد الدورة.

ويضاف مفعول حمض الأميكا 3 إلى مفعول الضبط الهرموني بواسطة الألياف الموجودة في حبوب الكتان، ليتم منع ظهور سرطان العظام أو تسكين الألم في حالة طهوره، وقد يساعد تناول حبوب الكتان على الشفاء من سرطان العظام، لكن بوضع برنامج متكامل للعلاج يدخل فبه تناول حبوب الكتان بكمبة كافية وبطريقة منتظمة.



*****

بذر الكتان ومرضى السكر


بذر الكتان له خصائص هامة لتجنب مرض السكر ولنوعين من الأمراض وهما السرطان وأمراض القلب.

أكثر من 25 دراسة أثبتت أن بذر الكتان يقي من مخاطر امراض القلب حيث ثبت أنه يقلل من مخاطر الكوليسترول السئ . يوجد في مكونات بذر الكتان الطبيعية خصائص تحافظ على مرونة شرايين القلب وتحافظ على إنسجام نبضات القلب. وبالتالي فهو يحافظ على تجنب أمراض السكتات القلبية. وبالنسبة للسرطان فيبدو أنه يقلل من حجم وآلام الأورام في سرطان الثدي خاصة وأيضا سرطان القولون والبروستاتا. بذر الكتان يزيد من فوائد الأستروجين الجيد كما أنه يقلل من مخاطر الإستروجين الضار. المكونات الرئيسية المؤثرة في بذر الكتان هي ألفالنوليك أسيد وليجنان Alpha linoleic acid and Lignian وهي مكونات تتوافر بكثرة ملحوظة في بذر الكتان . (ليجنان يتوافر أيضا في بذور السمسم ) لنوليك أسيد هي مكونات تتحول الى دهون قيِّمةٍ تعرف باسم أوميجا 3 التى تتوافر في السمك وزيت السمك. أما لينان أو ليجنان فهي كيماويات نباتية (فيتوإستروجين ) طبيعية تؤثر في هرمون الإستروجين. ويبدو أن ليجنان له تاثير قوي على منع السرطان وخاصة سرطان الثدي (مثل الكيماويات النباتية الأخرى كالتى تتوافر في الصويا ). ليجنان المتوافر في بذر الكتان له خاصية توافر مضاد اكسدة قوي SDG حيث ثبت أنه له تأثير قوي على تقليل مخاطر مرض السكر على الفئران التى عندها ميل جيني لمرض السكر .كما وجد أن له تاثير على تقليل ترسب الدهون في الكلي والكبد وهما مشكلتان كبيرتان يتعرض لهما مرضى السكر كل حسب حالته. كما ثبت أن بذر الكتان علاج ممتاز للتخلص من الإمساك حيث أن الأغذية الحديثة قليلة الألياف .

هل تعلم أيها القارئ العزيز أن ملعقة كبيرة من بذرالكتان (12جم ) تحتوي على :2,4جم بروتين ، 4,11جم كريوهيدرات ،0,384جم دهون مشبعة ، 2,693 جم دهون غير مشبعة متعددة ، 0,284 جم دهون غير مشبعة أحادية ،3,3 جرام ألياف ، 59 سعر حراري ، 24 مجم كالسيوم ، 43 مجم ماجنسيوم ، 4 مجم صوديوم، 60مجم فوسفور ، 82 مجم بوتاسيوم ، 0.75مجم حديد ، 0,125 مجم نحاس ، 0,07 سيلينيوم (حسب نوعية التربة )، 0,393 مجم منجنيز، ,0,5 مجم زنك ، 0,02 مجم فيتامين ب1 ، 0,019 فيتامين ب2 ، 0,168 فيتامين ب 3 ، 0,184 فيتامين ب5 ، 0,111 فيتامين ب6 ، 33 مكجم فولات ، 0,2 فيتامين ج .

يتوافر بذر الكتان في صورة طبيعية كبذور أو مطحون أو زيت وهو مايعرف بزيت الكتان أو الزيت الحار . ونظرا لأن بذور الكتان في صورتها الطبيعية لايتم تكسيرها في الجهاز الهضمي لذا تفضل المطحونة . يفتقد زيت الكتان الى الالياف وليجنان المتوافر في البذور .

يقول د. رينهارد مارتن أن الفرد يحتاج الى 8 أقراص من بذر الكتان للحصول على مايساوي نصف ملعقة شاي من بذر الكتان في صورته الطبيعية .لمن يتعاطون كبسولات زيت بذر الكتان يحتاجون الى حوالي 10 حبات للحصول على مقدار يساوي نصف ملعقة سفرة من بذر الكتان المطحون .

بالطبع بذرالكتان في صورته الطبيعية أرخص وكما هو شعارنا باستمرار تناول كل ماهو طبيعي في صورته التى خلقها الله لتنعم بصحة جيدة حيث أنه جسمك سيتعامل معه بصورة طبيعية سليمة .

والآن أخي بعد ما عرفت من فائدة جمة لبذر الكتان ألا يحتاج منك ذلك الى إضافته الى مائدة طعامك، نعم ملعقة كبيرة تضاف الى مائدتك (ينصح بعض خبراء التغذية بأن تكون من 1 - 3 ملاعق كبيرة )
يمكن : إضافته الى طبق السلطة وإضافته الى الشربة.

وحيث أن طعمه مثل النقولات فطعمه مستساغ ولكن إحذر أن يتم تخزينه في صورته المطحونة أكثر من ثلاثة أيام وذلك لأن رائحته تتغير ويفقد فائدته.






 
رد مع اقتباس
قديم 24-09-2008, 07:24 AM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
احمد العتيبي
أقلامي
 
إحصائية العضو







احمد العتيبي غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: حبوب الكتان للوقاية من أمراض القلب ومضاعفات السكري والسرطان

معلومات عامة عن الكتان




الكتان نبات حولي او ثنائي الحول أو معمر يصل ارتفاعه الي حوالي متر. له ساق نحيلة واوراق رمحية وازهار زرقاء، اما بذوره فبنية زيتية.

يسمى الكتان باللغة الفرعونية "فك" وما زالت نقوشه موجودة على جدران آثار الكوم الأحمر وبني حسن ودهشور، وعثر العلماء على بذور الكتان في مقابر كاهون وعلى كمية كبيرة من البذور تقدر بحوالي ثمانية أرادب في مقبرة شيخ عبدالقرنة في حفائر مدينة طيبة. وكان الفراعنة يستعملون ثمار الكتان في صناعة النسيج واستخرجوا من بذوره الزيت وادخلوه ضمن الوصفات الطبية.

يعرف الكتان علميا باسم Linum Usitatissimum من الفصيلة الكتانية، والجزء المستخدم من النبات: البذور والزيت.



الموطن الأصلي لنبات الكتان

الموطن الاصلي لنبات الكتاب المناطق المعتدلة من اوروبا وآسيا ويزرع حاليا في جميع انحاء العالم من اجل اليافه وبذوره وزيته. وقد زرع الكتان من 7000سنة على الاقل في الشرق الاوسط ولطالما حظي بتقدير متميز كعشبة طبية. وقد جمع بلينوس تطبيقاته الكثيرة بطرح السؤال التالي "اي شعبة من شعب الحياة النشطة لا يستخدم فيها الكتان؟ واي من منتجات الارض تحمل إلينا اعاجيب اكبر من هذه؟".


المحتويات الكيميائية للكتان

يحتوي بذور الكتان على زيت ثابت بنسبة ما بين 40- 50% ومن اهم مركباته حمض اللينولينيك وحمض اللينوليتيك وبروتين وصموغ وجلوكوزيدات اللينامارين الذي يكون السيانوجين وجلوكوزيد السيانوفوريك. ويستخرج من البذور ذات الرائحة المميزة زيت يطلق عليه "الزيت الحار" والمعروف بالسيرج.

وقد حظي الكتان بشعبية كبيرة في الشرق الأوسط فقد زرع منذ أكثر من 7000 سنة وطريقة استخدام بذر الكتان لعلاج الحصبة هو أخذ ملء ملعقة كبيرة من مسحوق البذور في اناء به حوالي ملء كوب من الماء ثم يوضع على النار حتى درجة الغليان ثم يرفع من على النار ويغطى ويترك جانباً لمدة عشر دقائق ثم يصفى ويشرب منه كوب إلى كوبين في اليوم الواحد.


ماذا قال الطب القديم عن الكتان؟

استخدم الكتان منذ آلاف السنين، حيث استخدمه الفراعنة في وصفات طبية عديدة، فقد استخدموه في مركبات الروائح العطرية والتدليك لعلاج بعض الامراض والاصابات وحضروا من مسحوق البذور لبخات، وقد ورد في بردية ايبرز لعلاج الجروح والقروح والاكزيما الرطبة وطرد الحرقة موضعيا ولعلاج الضعف الجنسي وضد انسكاب الدم والصلع ومسكنا موضعيا لالتهابات الاصابع (الدامس). بينما ذكر في بردية هيرست ضمن وصفة لعلاج تشقق الشرج.


يقول ابن سينا:

"بزر كتان‏:‏

‏ الماهية‏:‏ قوته قريبة من قوة الحلبة‏.‏

الطبع‏:‏ حار في الاولى معتدل في الرطوبة واليبوسة وقيل‏:‏ ان طبيخ الكتان هو طبيخ رطبه وفيه رطوبة فضلية‏.‏

الأفعال والخواص‏:‏ منضج ويجلو وينفخ لرطوبته الفضلية حتى مقليه مع قبض في مقليّه ظاهر ومعتدل في غير مقليه مخلوط بتليين وهو مسكّن للأوجاع دون البابونج‏.‏

الزينة‏:‏ هو مع النطرون والتين ضمّاد للكلف والبثور اللبنية ويمنع من تشنج الاظفار وتشققها وتقشّرها اذا خلط بمثله حرف وعجن بعسل‏.‏

الأورام والبثور‏:‏ يلين الاورام الحارة ظاهرة باطنة والأورام التي خلف الاذن بماء الرماد والأورام الصلبة‏.‏

آلات المفاصل‏:‏ ينفع التشنج وخصوصاً تشنج الأظفار اذا خلط بشمع وعسل‏.‏

أعضاء الراس‏:‏ دخانه ينفع من الزكام وكذلك دخان الكتان نفسه‏.‏

أعضاء النفس‏:‏ ينفع من السعال البلغمي وخصوصاً المحمص منه‏.‏

أعضاء الغذاء‏:‏ رديء للمعدة وعسر الهضم قليل الغذاء‏.‏

أعضاء النفض‏:‏ مقليه يعقل البطن وغير مقليه معتدل وادراره ضعيف لكنه يقوي بالقلي واذا تنوول مع عسل وفلفل حرك الباه ويحقن الرحم بطبيخه ويجلس فيه فينتفع بغير لذع فيه واورام وكذلك الامعاء وينفع من قروح المثانة والكلى وطبيخ بزر الكتان اذا حقن به مع دهن الورد عظمت منفعته في قروح الامعاء‏".‏


وقد قال داود الانطاكي في الكتان:

"بذر الكتان كثير الدهن يحلل الادران ويسكن الصداع المزمن ويصلح الشعر وبالعسل يدر الفضلات ويسكن المفاصل والنقرس وعرق النسا. منقوع البذور لعلاج نزلات البرد والجهاز التنفسي ويفيد المعدة والتهاب الكلى والمثانة. يساعد على ادرار البول. يحضر المنقوع باضافة نصف لتر ماء في درجة الغليان الى ملء ملعقة من مسحوق البذور ثم يصفى ويمكن اضافة عصير الليمون او بعض السكر. للامساك يؤخذ زيت بذر الكتان لعلاج الامساك وخاصة لمرضى البواسير".


ماذا قال عنه الطب الحديث؟

اثبتت الدراسات الحديثة ان مشروب مسحوق البذور ملين ومدر للبول ويفيد كثيرا في علاج النزلات الصدرية ويستعمل في عمل الحقن الشرجية المفيدة وفي تحضير لبخات موضعية لعلاج الاورام والالتهابات والاكزيما والتهابات الغدة النكفية.

ونظرا لأن الكتان غني بالدهون والمواد الهلامية فإنه يشكل علاجا جيدا لكثير من المشكلات المعوية والصدرية لا سيما عندما تؤخذ البذور كاملة داخليا فإنها تلطف التهيج في القناة الهضمية وتمتص السوائل وتنتفخ حيث تشكل كتلة هلامية تعمل كملين كتلي فعال وتستعمل بذور الكتان للامساك وقرحة المعدة والاثني عشر وحصوات والتهابات الجهاز البولي حيث يشرب مغليا مكونا من ملعقة كبيرة من مجروش البذور تضاف الى ملء كوب ماء مغلٍ وتترك لمدة 10دقائق ثم تحرك جيداً وتشرب كاملة بما في ذلك مجروش البذور وذلك بمعدل مرة في الصباح ومرة في المساء.

اما علاج القروح وتيفوئيد الامعاء والحصوات المرارية ونوبات المغص فيستعمل زيت بذر الكتان بمعدل ملعقة صغيرة ثلاث مرات في اليوم.
وتستعمل لبخات بذر الكتان الساخنة لقروح الجلد والتهابات الغدة النكفية بمعدل مرتين يوميا. اما علاج الحروق فيستخدم زيت بذر الكتان كدهان موضعي على الحروق.

وقد صرح الدستور الالماني باستخدام بذور الكتان كعلاج للامساك وكذلك لعلاج التهابات الجلد ويستعمل الكتان ضد حساسية القولون وكذلك ضد التهابات المثانة بحيث يؤخذ ملء ملعقة من مجروش البذور وتغلى لمدة ثلاث دقائق مع ملء كوب ماء وتبرد وتشرب كاملة مرة واحدة في اليوم، وتستخدم بذرة واحدة بعد ترطيبها وتوضع تحت مقلة العين حيث تقوم على تجميع الشوائب والمواد الغريبة في العين.

لقد اثبتت الدراسات الاخيرة ان بذور الكتان تخفض مصل الكوليسترول. والكتان والمعروف علمياً باسم Linum usitatissimum يستعمل في علاج التهاب الردب " التهاب الردب هو اكياس صغيرة في بطانة القولون، والقولون هو الجزء الاكبر من الامعاء الغليظة. ان الاكياس الصغيرة تتقبب خارج القولون، هذه الاكياس المليئة بالبراز تسمى الردوب، كما يطلق على الحالة التي يحدث فيها اسم الردب" حيث اثبتت لجنة الخبراء الالمان التي تقيم الادوية العشبية لصالح الحكومة الالمانية، والتي تناظر ادارة الغذاء والدواء الأمريكية FDA ان استخدام 1 الى 3 ملاعق كبيرة من العشب المسحوق مرتين الى ثلاث مرات يومياً مع الكثير من الماء يعالج من التهاب الردب.

وفي الطب الهندي يستخدم بذر الكتان على نطاق واسع للعلاج حيث يستخدم لعلاج السعال والالتهاب الشعبي والسيلان.


هل هناك محاذير من استخدام بذر الكتان؟

يجب عدم استخدام البذور غير الناضجة لاحتوائها على جلوكوزيدات سيانوجينية سامة. اما البذور الناضجة فليس هناك محاذير اذا استخدمت حسب الجرعات المنصوص عليها.


هل هناك مستحضرات من بذر الكتان في الأسواق؟

نعم هناك كبسولات وزيت ومجروش ومسحوق لبذور الكتان.


هل هناك تداخلات مع بعض الأدوية أو الاطعمة؟

ليس هناك اي تداخلات بين الادوية والاطعمة ومستحضرات بذر الكتان.



بذر الكتان وزيته

من المفيد التحدث عن الغدد الصماء والتي تُعرف أيضاً بالغدد اللاقنوية وتساعد الجهاز العصبي في تنظيم أنشطة الجسم المختلفة, وهي مجموعة من الغدد يمتص افرازها في الدم مباشرة فلا يخرج منها بطريقة قنوات إلى بعض الأعضاء كالأمعاء ولا إلى ظاهرة الجسم كالغدد العرقية وتفرز الغدد الصم مواد كيميائية تسمى الهرمونات وتنتقل الهرمونات من خلال الدم إلى جميع أجزاء الجسم وبعد أن يصل الهرمون إلى هدفه وهو التأثير على العضو أو النسيج الذي يؤثر عليه فإنه يتسبب في حدوث أفعال معينة وبهذه الطريقة تُنظِّم الغدد الصم عمليات الجسم الأساسية كالنمو والتناسل والتكاثر كما تؤدي نصيباً هاماً, وإن لم يكن واضحاً بعد, في تكييف حالاتنا العقلية والانفعالية بالإضافة إلى ذلك فهي تنظم عملية تحويل الطعام إلى طاقة وأنسجة حيَّة في الجسم.

إن معظم الغدد الصماء وعددها 9 أعضاء ينتج كل منها واحداً أو أكثر من الهرمونات. وبعض هذه الغدد يتكون من جزئين أو أكثر يفرز كل منها هرموناً مختلفاً. ومع كل هذه القوى التي تملكها الغدد الصم فإنها بالغة الصغر فأكبرها وهي الغدة الدرقية وموقعها أمام الحنجرة لا تزيد عن 5 سنتيمترات طولاً ولا تزن أكثر من 30 جراماً. والغدة النخامية, وموضعها في قاعدة المخ وهي في حجم حبة الكرز الصغيرة, هي الغدة الرئيسية التي تنظم وظائف الغدد الأخرى.

ويستخدم زيت بذر الكتان لعلاج التهابات الغدد الصم. وزيت بذر الكتان يحتوي على حمض اللينولينيك وحمض اللينوليتبيك وهلام وبروتين ولينامارين. ومقدار الجرعة 3 - 4 ملاعق أكل طوال اليوم على جرعات صغيرة ويفضل أن تكون خلال وجبات الطعام.








 
رد مع اقتباس
قديم 24-09-2008, 07:29 AM   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
احمد العتيبي
أقلامي
 
إحصائية العضو







احمد العتيبي غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: حبوب الكتان للوقاية من أمراض القلب ومضاعفات السكري والسرطان

حبوب الكتان تساعد المرأة على الحمل


فيينا- وكالات الأنباء : ذكر البروفيسور كارستن مونستيدت من عيادة الأمراض النسائية في ماربورج والعامل في معهد روبرت كوخ أن 10 جرامات من بذور الكتان يومياً يمكن أن تساعد المرأة على تحقيق أمنيتها الدائمة بالحمل خصوصاً حينما يكون سبب تعكر رغبتها هو الدورة عدم التبويض. وقال البروفيسور في مؤتمر لأطباء الأمراض النسائية في فيينا إن السبب ربما يكمن في مادة ليجنين التي تكثر في بذور الكتان.

وأكد مونستيدت أن البدانة ليست سبباً نادراً للعقم عند النساء ، ويمكن تحسين فرص الحمل كثيراً من خلال تقليل الوزن عند النساء المعانيات من تراكم الشحوم في منطقة الحوض.

وأثبتت دراسة إيطالية شملت 1500 امرأة أن الكثير من الفاكهة والخضر تقلل خطر أورام عضلات الرحم في حين أن اللحوم الحمراء والنقانق تزيد من مخاطرها.

وفي محاولة تجنب أورام بطانة الرحم نصح مونستيدت بتناول الكثير من أحماض اوميجا ـ 3 الدهنية التي ثبتت قدرتها من خلال التجارب على الحيوانات على تقليل مخاطر هذه السرطانيات وتكثر هذه الأحماض في السمك والفول السوداني والذرة والزيتون وزيت دوار الشمس.


*****


نشرت مجلة "الحياة النباتية"، في عددها لربيع عام 2002 مقالة عن بذور الكتان وفوائدها التي أكدتها أحدث الأبحاث التي أجريت في هذا الصدد.

فقد أشارت الأبحاث التي أجريت مؤخراً أن إضافة ربع كوب من بذور الكتان المطحون إلى الغذاء اليومي يساعد في تخفيض ضغط الدم، كما أنه يعمل على تحقيق التوازن في معدل السكر في الدم. علاوة على ذلك، تشير الدراسات إلى أن الزيوت الأساسية والألياف الموجودة في بذور الكتان يمكن أن تساعد في تخفيض احتمالات الإصابة بأمراض القلب والنوبات القلبية، إضافة إلى تخفيض استجابة جلوكوز الدم عند الأشخاص المصابين بمرض السكري.

ولا تقتصر فوائد بذور الكتان على ذلك، وإنما تتميز بغناها بالمواد التي تزايد الاهتمام العلمي بها مؤخراً، وهي الأحماض الدهنية من فئة أوميجا-3 مثل حمض الألفا لينوليك، والمركبات المعروفة بالخشبيات lignans وهي نوع من مركبات الإستروجين النباتية phytoestogens (التي تعتبر بذور الكتان أغنى النباتات بها على الإطلاق - نحو ثمانمائة ضعف الكميات الموجودة في النباتات الأخرى)، وكلاهما يوجد بكثرة في بذور الكتان، ويعتقد أنها ذات قدرة كبيرة على مكافحة السرطان، كما أن الجسم البشري لا يمكنه إنتاجها بنفسه، ولذا فلابد له من الحصول عليها من النباتات.

كما تتميز بذور الكتان بقدرتها على تنظيم عمل جهاز المناعة في جسم الإنسان، ولذا فإنها تفيد كثيراً في منع والتخفيف من آثار أمراض مثل التهاب المفاصل (الروماتويد) rheumatoid arthritis، وداء الذئبة الجلدي lupus، والصدفية psoriasis، وهي جميعاً أمراض ترتبط بالنشاط الزائد لجهاز المناعة في جسم الإنسان.

ويتميز بذور الكتان أيضاً بأنها تجمع بين نوعي الألياف الغذائية اللذين قلما يجتمعان بكميات مناسبة في طعام واحد، وهما النوع القابل للذوبان الذي يعمل على تخفيض معدل الكولسترول في الدم، والنوع الصلب، الذي يشبه الألياف الموجودة في نخالة القمح، والذي يساعد في تنظيم عمليات الإخراج ومنع الإصابة بالإمساك. ومع أن بذور الكتان غنية بالزيوت والدهون، إلا أن معظمها تعتبر من الدهون غير المشبعة، ومعظمها من فئة الدهون المتعددة غير المشبعة polyunsaturated fats، التي تعد صحية وأساسية للجسم.

ويفضل تناول بذور الكتان مطحونه لسهولة هضمها، لأن تناول الحبوب الكاملة قد يؤدي إلى عدم تمكن الجسم من هضمها والاستفادة من محتوياتها.

*****


بذور الكتان تقلل الكوليسترول عند المسنات

ذكرت دراسة جديدة نشرتها مجلة «علوم الغدد الصماء السريرية» المتخصصة أن بإمكان السيدات في فترة سن اليأس وانقطاع الطمث تخفيض مستويات الكوليسترول الكلي في دمائهن وتقليل خطر إصابتهن بأمراض القلب، بواسطة استهلاك بذور الكتان المطحونة.

وأشار الباحثون إلى أن ارتفاع الكوليسترول الكلي والبروتين الشحمي قليل الكثافة الذي يعرف بالكوليسترول السيئ، يمثل أهم عوامل الخطر التي تزيد احتمالات الإصابة بانسداد الشرايين وأمراض القلب والسكتات.

وكانت نتائج متابعة 36 امرأة تجاوزن سن اليأس، تناول بعضهن 40 غراما من بذور الكتان المطحونة أو منتجات القمح في غذائهن اليومي العادي لمدة ثلاثة أشهر إلى جانب ألف مليغرام من الكالسيوم و400 وحدة من فيتامين«D» يوميا، وقياس مستويات الشحوم وعوامل العظام لديهن في بداية الدراسة وفي نهايتها، أظهرت أن السيدات اللاتي تناولن بذور الكتان شهدن انخفاضا ملحوظا في الكوليسترول الكلي بنسبة6% في نهاية الدراسة، بينما لم تتأثر مستويات الشحوم عند من تناولن منتجات القمح. ولاحظ الباحثون أن عوامل العظام لم تتأثر عند السيدات في مجموعتي الكتان والقمح، مما يدل على عدم وجود أي تأثير لبذور الكتان على عمليات أيض العظام، لذلك فهي لا تقي من هشاشة العظام وترققها.

وكانت دراسة سابقة أظهرت وجود نفس فوائد تخفيض الكوليسترول لمكملات غذائية أخرى غير بذور الكتان، مثل مركب بوليكوزانول الدمشتق من المادة الشمعية لقصب السكر، الذي أثبت فعاليته في تقليل الكوليسترول الكلي بحوالي 21% والكوليسترول السيئ بنسبة 29%، بينما زاد الكوليسترول المفيد والجيد بأكثر من 15%.

(قدس برس)









 
رد مع اقتباس
قديم 24-09-2008, 07:31 AM   رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
احمد العتيبي
أقلامي
 
إحصائية العضو







احمد العتيبي غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: حبوب الكتان للوقاية من أمراض القلب ومضاعفات السكري والسرطان

بذور الكتان تقلل الشهية وتساعد في تخفيف الوزن


تعتبر بذور الكتان من أكثر الأطعمة المفيدة التي يمكن إضافتها إلى قائمة المأكولات الصحية، نظرا لغناها بالأحماض الدهنية الأساسية المفيدة للقلب، والخافضة للكوليسترول، والألياف المنظفة للقولون والأمعاء، ومركبات الليجنين المنشطة للمناعة، ولكن الدراسة الجديدة تؤكد دور هذه البذور في تقليل الشهية، وتخفيف الوزن، وبالتالي الوقاية من الأمراض المصاحبة للبدانة.

وأوضح الباحثون أن تناول بذور الكتان بصورة يومية، لعدة أسابيع، يساعد في تنظيم مستويات الكوليسترول وتخفيضه إلى حدوده الطبيعية، وتحسين عملية الهضم، وتنشيط الجسم بصورة عامة، كما يحتوي ربع كوب من هذه البذور على كميات من الألياف المنظفة للأمعاء، أكثر مما يحتويه كوب كامل من رقائق النخالة، أو الرقائق الكلية، أو الفاصولياء، أو العدس، أو الحمص، أو الأرز الأسمر، أو البروكولي، أو الذرة.

وأشار هؤلاء الباحثون إلى أن نفس هذه الكمية من بذور الكتان تحتوي على مستويات مماثلة من مركبات الليجنين المنشطة للمناعة كتلك الموجود في 90 رطلا من الملفوف و82 رطلا من الموز، و75 رطلا من الفراولة، و26 رطلا من البروكلي، و12 رطلا من القمح.

ونبه الخبراء إلى أن شرب كأسين من الماء مباشرة بعد تناول بذر الكتان يساعد في تقليل الشهية للوجبة التالية، لأنها تعمل كالإسفنجة، إذ تمتص الماء بسرعة، فتملأ المعدة، وتساعد على الشعور بالشبع، محذرين من أن لهذه البذور تأثيرات مليِنة لذا ينصح بعدم الإفراط في تناولها.

وينصح الباحثون بوضع بذور الكتان في الثلاجة وطحنها جيدا قبل ابتلاعها مباشرة، وعدم شراء الأنواع المطحونة الجاهزة، لأن البذور المطحونة تتأكسد بسرعة.


*****

بذر الكتان يحمي الرجال من أورام البروستات


Linum usitatissimum (Linaceae )

أثبتت دراسة جديدة، أجريت على الفئران، أن بذر الكتان بما فيه من الأغذية الغنية، يمنع نمو الأورام السرطانية في غدة البروستات عند الرجال.

ووجد علماء في المركز الطبي بجامعة دوك الأمريكية، أن بذر الكتان قلل حجم وعدوانية وشدة خطورة الأورام عند 135 فأرا، تم تعديلها وراثيا، لتصاب بسرطان البروستات، حتى انه منع إصابة 3 في المائة من الحيوانات بالمرض.

وأكد هؤلاء أن بذور الكتان الغذائية تمثل وسيلة وقاية فعالة ضد سرطان البروستات، الذي يصيب الرجال، على الرغم من أن الكميات المستخدمة منها في الفئران كانت أعلى بكثير مما يمكن للإنسان تناوله.

وأوضح الأطباء أن بذور الكتان من أغنى المصادر النباتية بالألياف الغذائية، التي تقلل مخاطر الإصابة بالسرطان، فضلا عن دور الأحماض الدهنية “أوميغا-3” الموجودة فيها بوفرة، في الوقاية من الأورام، ومادة “ليجنان”، وهي أحد المركبات المرتبطة بالألياف، التي تلعب دورا مؤثرا على عمليات أيض هرموني الاستروجين الأنثوي، والتستوستيرون الذكري، المهم في نمو سرطان البروستات، لذلك فإن هذه المادة قد تعيق نمو وتطور المرض.

ووجد الباحثون أن الأورام الموجودة عند المجموعة، التي تناولت غذاء عاديا فقط، كانت أكبر في حجمها بحوالي مرتين، عن الأورام الموجودة في مجموعة بذور الكتان، وكانت أكثر عدوانية، في الوقت الذي لم يصب اثنان من الفئران في مجموعة الكتان بالمرض إطلاقا، على الرغم من استعدادها الجيني لذلك.

ولاحظ العلماء أن عمليات موت الخلايا المبرمج في الورم، كانت أكثر في مجموعة الكتان، مما ساعد في تقليل معدلات انتشارها إلى الأعضاء الأخرى.






 
رد مع اقتباس
قديم 24-09-2008, 07:35 AM   رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
احمد العتيبي
أقلامي
 
إحصائية العضو







احمد العتيبي غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: حبوب الكتان للوقاية من أمراض القلب ومضاعفات السكري والسرطان

وصفات لإستخدام بذور وزيت الكتان


اولا: بذور الكتان



1- وصفة لتخسيس الوزن وتنحيف الارداف

مكونات الوصفة:

بذور كتان محمسة ومطحونة 250 جرام
جوز مطحون 100 جرام
كمون مطحون ملعقة صغيرة.

التحضير:

تخلط الكميات السابقة جيدا وتؤضع في وعاء محكم الغلق ويحفظ في الثلاجة.

تحتوي الخلطة علي مركبات غنية بمادة أسيد "الفا ـ لينوليك" الموجودة في الجوز، وزيت الجوز وزيت بذور الكتان، تخفف من مستوى الكوليسترول وتذيب الدهون . وتمتص السوائل وتنتفخ حيث تشكل كتلة هلامية تعمل كملين كتلي فعال.

فوائد الخلطة:

1ـ الخلطة منحف ممتاز: توضع ملعقة مع السلطة أو مع اللبن منزوع الدسم او تؤخذ مع الماء قبل الاكل بربع ساعة.

2ـ الخلطة تذيب الدهون اذا اخذت قبل الوجبة ويجب ان تطحن بذور الكتان يوميا او يوما بعد يوم حتي لا تفسد موادها وتتاكسد وتصبح غير نافعة .

تدليك منطقة البطن ومنطقة الارداف بزيت بذرة الكتان يساعد علي تقليل الدهون في المناطق المذكورة مع اخذ الخلطة السابقة.

3ـ تخفض ارتفاع الكوليسترول.


الجرعة:

حوالي ملعقه طعام كبيرة لكل 50 كيلوجرام من وزن الجسم؛ اي اذا كان الوزن 45 كلجم مثلا يؤخذ 1 ملعقه كبيرة ولوزن 90 كلجم تؤخذ ملعقتان كبيرتان في اليوم.

تؤخذ الجرعة مع الروب(اللبن ) او مع الماء او سفوف ومن ثم يشرب الماء او يشرب المنقوع. كل الطرق مفيدة وحتي يقلل من مدي تاثر البعض من الطعم او الرائحة جميع الطرق السابقة مفيدة وتؤدي الغرض وافضلها اكل الخلطة بالروب بدون دسم.

المدة العلاجية:

ينزل الوزن مع تناول الوصفة بمعدل 1.5- 2.5 كيلوجرام اسبوعيا وذلك يعتمد على النظام الغذائي والحركة والمشي.

2ـ بذرة الكتان في الخبز مفيدة لمرضى السكر ومرضى ضغط الدم والقلب والأورام السرطانية..

3ـ بذرة الكتان تنحف كثيرا بدون رجيم وتنزل بالشهر 17 كيلو وتذيب الدهون من الجسم والارداف خاصه..

طريقة الإستعمال:

ملعقة طعام من بذرة الكتان + مقدار مناسب من الماء تغلى على النار وتصفى وتشرب بعد كل وجبه مع المشي ربع ساعة لحرق الدهون.

وبذرة الكتان تكون مهششه غير مطحونة ناعماً ويستحسن استخدامها مع الشاي الأخضر.

بالنسبة للكمية المطلوبة حوالي ملعقه كبيرة (طعام) لكل 50 كيلوغرام من وزن الجسم, أي للوزن 45 مثلا يؤخذ ملعقة واحدة وللوزن 90 تؤخذ ملعقتان في اليوم مع ملعقه واحده من زيت الكتان.

4- عمل سلطة لتنحيف الارداف مكونة من :

جرجير + ملفوف + فجل مقطع + ملعقة بذور كتان مطحونة حديثا+ ملعقة زيت بذرة الكتان + ليمون او خل التفاح.

5ـ اضافة بذور الكتان المطحونة الى عجين الخبز مفيدة لمرضى السكر ومرضى ضغط الدم والقلب والأورام السرطانية..



ثانيا: زيت الكتان



1 ـ لتضخم و إلتهاب اللوز وصديدها توضع لبخة من؛

(عصير بصل+ طحين بذر كتان+ قطرات من زيت كتان+ طحين الحلبة+ زيت حلبة)

تعجن وتوضع على شاش ويلف على اللوزتين وخلف الاذن مع التدليك او الفرك الخفيف بزيت الكتان ..


2ـ ملعقتين من زيت بذر الكتان الحار يساعد على الوضع حيث انه يسهل عملية الولادة وهذه الطريقة مجربة ..

3ـ ويستخدم زيت بذر الكتان لعلاج البواسير .

4ـ للمساعدة على التنحيف يمكن استخدام زيت بذرة الكتان( الزيت الحار) بدلا من زيوت الطهي الاخرى وكذلك وضعه علي السلطة والفول والحمص .

5ـ للامساك يؤخذ زيت بذر الكتان لعلاج الامساك وخاصة لمرضى البواسير".

6 ـ زيت بذر الكتان مفيد لتخفيض الكولسترول السيء.

7ـ لعلاج القروح وتيفوئيد الامعاء والحصوات المرارية ونوبات المغص يستعمل زيت بذر الكتان بمعدل ملعقة صغيرة ثلاث مرات في اليوم.

8ـ زيت الكتان يحتوي علي أحماض 'الاوميجا 3' المفيدة في تكوين أغشية جدر خلايا المخ .

9ـ زيت بذرة الكتان يقلل من الوفاة الناتجة عن أمراض الأوعية الدموية.






 
رد مع اقتباس
قديم 29-09-2008, 06:34 AM   رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
نغــــــــــم أحمد
أقلامي
 
الصورة الرمزية نغــــــــــم أحمد
 

 

 
إحصائية العضو







نغــــــــــم أحمد غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي مشاركة: حبوب الكتان للوقاية من أمراض القلب ومضاعفات السكري والسرطان


الأخ القدير أحمد العتيبي
الشكر على إضافة هذا الموضوع وعن هذه البذرة المباركة والمفيدة
سجلت ما أضفته عندي فلها الكثير من الفوائد وللجميع
أكرر شكري أخي القدير
كن بخير وألق







التوقيع

كلما كبرنا يكبر العالم بداخلنا ويصغر بخارجنا
يضج داخلنا ويهدأ خارجنا !

 
رد مع اقتباس
قديم 29-09-2008, 07:15 AM   رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
احمد العتيبي
أقلامي
 
إحصائية العضو







احمد العتيبي غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: مشاركة: حبوب الكتان للوقاية من أمراض القلب ومضاعفات السكري والسرطان

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نغــــــــــم أحمد مشاهدة المشاركة

الأخ القدير أحمد العتيبي
الشكر على إضافة هذا الموضوع وعن هذه البذرة المباركة والمفيدة
سجلت ما أضفته عندي فلها الكثير من الفوائد وللجميع
أكرر شكري أخي القدير
كن بخير وألق

الأخت الغالية نغـم أحمد

سرّني تشريفك وتواصلك المميز

حياك الله وبارك فيك






 
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 

اشترك في مجموعة أقلام البريدية
البريد الإلكتروني:
الساعة الآن 05:43 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.3
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والردود المنشورة في أقلام لا تعبر إلا عن آراء أصحابها فقط