الزائر الكريم: يبدو أنك غير مسجل لدينا، لذا ندعوك للانضمام إلى أسرتنا الكبيرة عبر التسجيل باسمك الثنائي الحقيقي حتى نتمكن من تفعيل عضويتك.

منتديات  

نحن مع غزة
آخر مواضيع مجلة أقلام
روابط مفيدة
استرجاع كلمة المرور | اجعلنا صفحة البدايةطلب عضوية | التشكيل الإداري | النظام الداخلي 

 

أقلام الآن على و


العودة   منتديات مجلة أقلام > المنتديـات الثقافيـة > المنتدى الإسلامي

المنتدى الإسلامي هنا نناقش قضايا العصر في منظور الشرع ونحاول تكوين مرجع ديني للمهتمين..

إضافة رد

مواقع النشر المفضلة (انشر هذا الموضوع ليصل للملايين خلال ثوان)
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 30-08-2008, 03:46 PM   رقم المشاركة : 13
معلومات العضو
سليم إسحق
أقلامي
 
الصورة الرمزية سليم إسحق
 

 

 
إحصائية العضو







سليم إسحق غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: وَيُكَلِّمُ النَّاسَ فِي الْمَهْدِ وَكَهْلًا وَمِنَ الصَّالِحِينَ

السلام عليكم
الأخ الفاضل هشام يوسف بالنسبة إلى ما سقته من أمر عيسى عليه السلام بعضه صحيح ولا غضاضة فيه, وأما مسألة المائدة وإعادة تنزيلها والقرينة التي استشهدت فيها ضعيفة "آخرنا",ولكن ورود كلمة "عيدًا" في الآية هي موضع الجدل,فالعيد اسم ليوم يعود كلّ سنة، ذكرى لنعمة أو حادثة وقعت فيه للشكر أو للاعتبار. وقد ورد ذكره في كلام العرب. وأشهر ما كانت الأعياد في العرب عند النصارى منهم، قال العجاج:كمَا يعُودُ العيدَ نصرانيّ
مثل يوم السباسب في قول النابغة:يُحَيَّوْنَ بالرّيْحَان يوْمَ السَّبَاسب
وهو عيد الشعانين عند النصارى.
وقد سمّى النبي صلى الله عليه وسلم يوم الفطر عيداً في قوله لأبي بكر لمَّا نهى الجواريَ اللاّء كنّ يغَنِّين عند عائشة «إنّ لكلّ قوم عيداً وهذا عيدنا» وسمّى يوم النحر عيداً في قوله: «شهرا عيد لا ينقصان رمضان وذو الحجّة».
والعيد مشتقّ من العَوْد، وهو اسم على زنة فعل، فجعلت واوه ياء لوقوعها إثر كسرة لازمة. وجمعوه على أعياد بالياء على خلاف القياس، لأنّ قياس الجمع أنّه يردّ الأشياء إلى أصولها، فقياس، جمعه أعواد لكنَّهم جمعوه على أعياد، وصغّروه على عُييد، تفرقة بينه وبين جمع عُودٍ وتصغيره.
والكلام جاء في القرآن على لسان سينا عيسى عليه السلام ,وهو نبي مرسل ويعلم أن الله سبحانه وتعالى سوف يبعث نبيًا آخرويكون خاتم المرسلين,وأنه رسالته ناسخة للشرائع السابقة بما فيها النصرانية,فيكون معنى "لأوّلنا وآخرنا " ، أي لأوّل أمّة النصرانية وآخرها، وهم الذين ختمت بهم النصرانية عند البعثة المحمدية.







 
رد مع اقتباس
قديم 30-08-2008, 08:59 PM   رقم المشاركة : 14
معلومات العضو
هشام يوسف
أقلامي
 
الصورة الرمزية هشام يوسف
 

 

 
إحصائية العضو







هشام يوسف غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي مشاركة: رد: وَيُكَلِّمُ النَّاسَ فِي الْمَهْدِ وَكَهْلًا وَمِنَ الصَّالِحِينَ

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سليم إسحق مشاهدة المشاركة
السلام عليكم
الأخ الفاضل هشام يوسف بالنسبة إلى ما سقته من أمر عيسى عليه السلام بعضه صحيح ولا غضاضة فيه, وأما مسألة المائدة وإعادة تنزيلها والقرينة التي استشهدت فيها ضعيفة "آخرنا",ولكن ورود كلمة "عيدًا" في الآية هي موضع الجدل,فالعيد اسم ليوم يعود كلّ سنة، ذكرى لنعمة أو حادثة وقعت فيه للشكر أو للاعتبار. وقد ورد ذكره في كلام العرب. وأشهر ما كانت الأعياد في العرب عند النصارى منهم، قال العجاج:كمَا يعُودُ العيدَ نصرانيّ
مثل يوم السباسب في قول النابغة:يُحَيَّوْنَ بالرّيْحَان يوْمَ السَّبَاسب
وهو عيد الشعانين عند النصارى.
وقد سمّى النبي صلى الله عليه وسلم يوم الفطر عيداً في قوله لأبي بكر لمَّا نهى الجواريَ اللاّء كنّ يغَنِّين عند عائشة «إنّ لكلّ قوم عيداً وهذا عيدنا» وسمّى يوم النحر عيداً في قوله: «شهرا عيد لا ينقصان رمضان وذو الحجّة».
والعيد مشتقّ من العَوْد، وهو اسم على زنة فعل، فجعلت واوه ياء لوقوعها إثر كسرة لازمة. وجمعوه على أعياد بالياء على خلاف القياس، لأنّ قياس الجمع أنّه يردّ الأشياء إلى أصولها، فقياس، جمعه أعواد لكنَّهم جمعوه على أعياد، وصغّروه على عُييد، تفرقة بينه وبين جمع عُودٍ وتصغيره.
والكلام جاء في القرآن على لسان سينا عيسى عليه السلام ,وهو نبي مرسل ويعلم أن الله سبحانه وتعالى سوف يبعث نبيًا آخرويكون خاتم المرسلين,وأنه رسالته ناسخة للشرائع السابقة بما فيها النصرانية,فيكون معنى "لأوّلنا وآخرنا " ، أي لأوّل أمّة النصرانية وآخرها، وهم الذين ختمت بهم النصرانية عند البعثة المحمدية.
بسم الله الرحمن الرحيم
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،،
الأخ الفاضل د. سليم إسحق، بارك الله فيك وبك، وأشكر لك هذا التعقيب والاجتهاد المتواصل، وجعلنا الله وإياكم من الذين يتدارسون كتابه ويتواصون بالحق والصبر.

{..رَبَّنَا أَنْزِلْ عَلَيْنَا مَائِدَةً مِنَ السَّمَاءِ تَكُونُ لَنَا عِيدًا لِأَوَّلِنَا وَآَخِرِنَا.. }

الملاحظ قول عيسى عليه السلام ( تكون لنا)، وكلمة ( لنا) هنا تفيد المعية، وبذلك فهمنا أن المائدة ستنزل مرة أخرى بنزوله عليه السلام، بالإضافة لما أوردناه من معنى ( منزّلها) -- بتشدشد حرف الزين - ففهمنا أن التنزيل يكون مرة بعد مرة، والله أعلم.
أما بالنسبة لقولك أن النصرانية كان آخرها ببعثة النبي محمد عليه الصلاة والسلام، فإنني أكتب بحثا حول الموضوع وسأضعه في المنتدى حال اكتماله بعون الله تعالى ومشيئته، وحبذا أن نرى منك رأيا يثري الموضوع ويستفيد منه الجميع.
طابت أوقاتكم ومبارك عليكم شهر الخير.






 
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 

اشترك في مجموعة أقلام البريدية
البريد الإلكتروني:
الساعة الآن 10:46 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.3
Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والردود المنشورة في أقلام لا تعبر إلا عن آراء أصحابها فقط