الزائر الكريم: يبدو أنك غير مسجل لدينا، لذا ندعوك للانضمام إلى أسرتنا الكبيرة عبر التسجيل باسمك الثنائي الحقيقي حتى نتمكن من تفعيل عضويتك.

منتديات  

نحن مع غزة
آخر مواضيع مجلة أقلام
روابط مفيدة
استرجاع كلمة المرور | اجعلنا صفحة البدايةطلب عضوية | التشكيل الإداري | النظام الداخلي 

 

أقلام الآن على و

آخر 10 مشاركات
أجمل خاطرة عن شباط /2014 (الكاتـب : سمرعيد - )           »          أماكن ... في قلوبنا (الكاتـب : عماد الحمداني - آخر مشاركة : سمرعيد - )           »          عقارب الساعة ! (الكاتـب : هيا الشريف - آخر مشاركة : راحيل الأيسر - )           »          الملم المغيث في علم الحديث [الجزء الثالث] .. (الكاتـب : حسام الدين رامي نقشبند - )           »          حسـنات لا يحصيـها إلا اللـه عزوجـل (الكاتـب : د. محمد رأفت عثمان - )           »          في تفسير قوله تعالى " والصافات صفا " (الكاتـب : سلمى رشيد - آخر مشاركة : د. محمد رأفت عثمان - )           »          الإنسان , المخلوق العجيب (الكاتـب : د. محمد رأفت عثمان - )           »          نِعَمُ الإمهال و الاستغفار و التوبة و العفو و تكفير السيئات (الكاتـب : د. محمد رأفت عثمان - )           »          ماذا لو لم !؟؟ (الكاتـب : أماني السبيعي - )           »          بلا تعليق والأيام تسير (الكاتـب : ادهم عيسى - )


الشريط التفاعلي


العودة   منتديات مجلة أقلام > منتديات اللغة العربية والآداب الإنسانية > منتدى قواعد النحو والصرف والإملاء

منتدى قواعد النحو والصرف والإملاء لتطوير قدراتنا اللغوية في مجال النحو والصرف والإملاء وعلم الأصوات وغيرها كان هذا المنتدى..

إضافة رد

مواقع النشر المفضلة (انشر هذا الموضوع ليصل للملايين خلال ثوان)
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 02-05-2008, 06:57 PM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
سليم إسحق
أقلامي
 
الصورة الرمزية سليم إسحق
 

 

 
إحصائية العضو







سليم إسحق غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي من أعلام اللغة العربية.

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
كثر الحديث والكلام عن أعلام اللغة العربية نحواً وشعرًا وبلاغةً إلا أنهم ندر الذين ذكروا اللغوي النحوي إبن خالويه...فمن هو إبن خالويه وما هي آثاره اللغوية وما سر هذا الغموض والتجاهل في حقه؟...
هو: الحسين بن أحمد بن خالويه بن حمدان,وكنيته أبو عبدالله.
مولده:لم يذكر أحد يوم مولده وإن ذكروا وفاته في عام 370,نشأ في همذان ,ثم وفد الى بغداد في عام 314 ليتلقى العلم عن أصحابه.
شيوخه: كان له شيوخ من كل علم,وكما إعتمد على نفسه في بعضها,ومن شيوخه:
1.إبن مجاهد,علوم القرآن والقراءات والحديث.
2.إبن دريد, النحو والأدب.
3.نفطويه, النحو والأدب.
4.إبن الأنباري,النحو على مدرسة الكوفة.
5.محمد بن مخلد العطار,علوم الحديث.
6.أبو سعيد السيرافي, النحو على مدرسة البصرة.
تلامذته:
1.أبو بكر الخوارزمي
2.عبد المنعم بن غلبون.
3.أبو الحسن محمد بن عبدالله الشاعر المعروف بالسلامي.
4.سعيد بن سعيد الفارقي
لقبه: ذو النونين وذلك لأنه كان يطول النونين من إسمه(الحسين) و(بن).
حياته الإجتماعية:كان فقيرًا ,وكان يسعى وارء المال لسد حاجته,فقد ذكر أنه في مجلس سيف الدولة سئل عن أسم ممدود وجمعه مقصور,فقال إبن خالويه:أنا أعرف إسمين ولا أقولها إلا بألف درهم لئلا يؤخذوا بلا شكر,وكما يدل على هذا شعره:
الجود طبعي ولكن ليس لي مال***فكيف يبذل من بالقرض يحتال
فهاك حظي فخذه اليوم تذكرة***الى إتساعي في الغيب آمال
مذهبه: الشافعي, قال السيوطي:"إنه كان شافعيًا", وقال الذهبي:"إنه كان شافعيًا".
وقال إبن الصلاح: كان شافعيًا, فقد ذكر في كتابه"إعراب ثلاثين سورة من القرآن"أن البسملة آية من كل سورة.
عقيدته:قال المستشرق سالم الكرنوكي أنه كان إماميًا,لأنه ألف كتاب"الإمامة",إلا أن الذهبي قال:إنه كان صاحب سنة".
مؤلفاته:
1."إعراب ثلاثين سورة من القرآن الكريم"
2."الالفات"
3."الحجة في القراءات السبع"
4."ليس في كلام العرب"
5."رسالة ف أسماء الريح"
6."شرح ديوان أبي فراس الحمداني"
7."شرح مقصورة إبن دريد"
8."مختصر في شواذ القرآن"
وأما سر الغموض والتجاهل هو كما رأيت يعود لسببين:
1.مواكبة نبوغه وتألق نجم المتنبي والذي كان على جفاء معه,وتبنيه مدرسة تغاير مدرسة المتنبي, والتاريخ يذكر لنا كثيرًا من مقارعتهما,فقد كان إبن خالويه وابا فراس الحمداني على مدرسة والمتنبي وأبي علي الفارسي على مدرسة آخرى,وكانا يتنافسان في كل حومة جمعتهما...ويحكى أنه قال لأبي علي الفارسي:"كم للسيف أسمًا؟,فقال: أسم واحد,قال إبن خالويه:بل أسماء كثيرة, وأخذ يعددها:الحسام,والمخذم والقضيب...فقال أبو علي هذ كلها صفات".
وهذ وقعت بين إبن خالويه والمتنبي..فقد أنشد المتنبي شعرًا في سيف الدولة:
وفاؤكما كالربع أشجاه طاسمه...فقال إبن خالويه: يا أبا الطيب ,إنما يقال شجاه توهمه فعلًا ماضيًا, فرد عليه المتنبي:"أسكت فما وصل الأمر إليك."
هذه كلها جعلت نجم إبن خالويه يخفت أمام تألق نجم المتنبي وصاحبه الفارسي.
وأما السبب الثاني:
2. إدعاء بعضهم أنه كان إماميًا ,وإنما أظهر أنه شافعيًا ليتقرب من سيف الدولة,وهذا باطل فلو كان كذلك لكان سهل المنال والطعن وخاصة أنه كان هناك من يترصد له,ولكان المتنبي أول من أسلط لسانه عليه هجوًا وتقريعًا.
ويرى الدكتور عبد العال مكرم أن السبب في عدم أشتهار إبن خالويه بالنحو هو أنه كان يؤمن أن اللغة تؤخذ سماعًا لا قياسًا,التأليف النحوي_كما جرت العادة_ يدور حول العلة والمعلول, والقياس والمنطق,ومن أجل ذلك لم يؤلف كتبًا عديدة في النحو أو في أصوله كما فعل الفارسي وتلميذه إبن جني".
وكتابه:ليس من كلام العرب" رائع في منتهى القمة ومعرفة لغة العرب...مما جاء فيه:العوام وكثير من الخواص يقولون:البعض والكل,وإنما هو بعض وكل,لا تدخلهما الألف واللام لأنهما معرفتان في نية إضافة.وبذلك نزل القرآن الكريم,وأشعار العرب
".






 
رد مع اقتباس
قديم 02-05-2008, 07:01 PM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
سليم إسحق
أقلامي
 
الصورة الرمزية سليم إسحق
 

 

 
إحصائية العضو







سليم إسحق غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: من أعلام اللغة العربية.

السلام عليكم
علمنا وعالمنا في اللغة العربية اليوم هو إين جني:
إبن جني :هو أبو الفتح عثمان بن جني المشهور بـابن جني عالم نحوي كبير، ولد بالموصل عام 322 هـ،نشأ وترعرع في الموصل وتعلم النحو على يد الأستاذ أحمد بن محمد الموصلي الأخفش,وكان على المدرسة البصرية في اللغة إلا أنه كان يأخذ وينقل عن غير مدرسته ,ومن أساتذته النبغاء أبو علي الفارسي,وإبن جني أصله رومي إذ أن أباه (جني) كان عبدا روميا مملوكا لسليمان بن فهد بن أحمد الأزدي الموصلي، ولم يُعرف عنه شيء قبل مجيئه الموصل، وإلى هذا أشار ابن جني نفسه بقوله في جملة أبيات:

فإن أصبح بلا نسب = فعلمي في الورى نسبي
عـلى أني أؤول إلى=قرومٍ سـادة نجـب
قيـاصرة إذا نطقوا = أرَمّ الدهـر ذو الخطب
أولاك دعا النبـي لهم = كفى شرفاً دعاء نبي
نبذة عن حياته:
كما سبق ذكره أنه نشأ في الموصل وتعلم فها ,وبعدها نزل بغداد واستفر فيها الى أن وافته المنية,وكان يدرس في بغداد النحو واللغة العربية,تزوج وأنجب ثلاثًا من الأبناء وهم: علي وعالٍ وعلاء، وكلهم أدباء فضلاء، قد خرجهم والدهم وحسن خطوطهم، فهم معدودون في الصحيحي الضبط وحسني الخط، بحسب تعبير ياقوت.
رافق أبا علي الفارسي وأخذ عنه اللغة ونزل معه بغداد ,ولما توفي أبا علي الفارسي تسلم مكانه في التدريس والحلقة,وإعتنى بالتصريف حتى قال عنه ياقوت:"فما أحد أعلم منه به ولا أقوم بأصوله وفروعه، ولا أحسن أحد إحسانه في تصنيفه",كما وكانت له صحبة وألفة مع المتنبي وقد لازمه دهرًا طويلًا وقرأ عليه ديوانه ثم شرحه بعد ذلك ونبه على معانيه وإعرابه،حتى أصبح ديوان المتنبي على الأرض وقال فيه المتنبي:" "ابن جني أعرف بشعري".
وكان شاعرًا أديبًا ذا حس مرهف ومن شعره قصيدة يرثي فيها المتنبي:"
غاض القريض وأودت نضرة الأدب = وصوّحت بعدري دوحة الكتب
سلبت ثوب بهاء كنت تلبسه = لّما تخطّفت بالخطّيّـة السـلب
ما زلت تصطحب الجلّى إذا نزلت = قلباً جميعاً وعزماً غير منشعب
وقد حلبت، لعمر، الدّهر أشطره = تمطـو بهمّة لا وان و نصب
من للهواجل يحيي ميت أرسمها = بكلّ جائلة التصديـر والحقب
قبـاء خوصاء محمودٍ علالتها = تنبو عريكتهـا بالحلس والقتب
أم من لسرحانها يقريه فضلته = وقد تضور بين اليأس والسغب
أم من لبيض الظبى توكافهنّ دمٌ=أم من لسمر القنا والزغف واليلب
أم للجحافل يذكي نار جاحمها =حتّى يفرّيها عن ساطع اللّهب
أم للمحافل إذ يبدو ليعمرها = بالنظم والنّثر والأمثال والخطب
أم للصّواهل محمّراً سرابلها = من بعد ما غربت معروفة الشّهب
أم للمناهل والظلماء عاكفةٌ = يواصل الكرّ بين الورد والقرب
أم للقساطل تعتمّ الحزون بها = أم من لضغم الهزبر الضّيغم الحرب
أم للضراب إذا الأحساب دافع عن = تدنيسها شفرات الوكّف القضب
أم للملوك يحلّيها ويلبسها = حتى تمايس في أبرادها القشب

وأما تلاميذه:
1.الثمانيني،
2. عبد السلام البصري،
3. أبو الحسن السمسمي.
مؤلفاته:يعتبر كتاب:"الخصائص" من أهم ما ترك إبن جني لما فيه من مادة نحوية , وهو كتاب في أصول النحو على مذهب أصول الكلام والفقه، احتذى ابن جني في مباحثه النحوية منهج الحنفية في أصول الفقه، وقد بناه على اثنين وستين ومائة بابا، تبدأ بباب القول على الفصل بين الكلام والقول، وتنتهي بباب في المستحيل وصحة قياس الفروع على فساد الأصول، وقد أهداه لبهاء الدولة البويهي، الذي ولي السلطنة من سنة تسع وسبعين وثلاثمائة إلى ثلاث وأربعمائة من الهجرة.
وأما مؤلفاته الآخرى:
1-التمام في تفسير أشعار هذيل مما أغفله السكري
2-سر الصناعة
3.تفسير تصريف المازني
4- شرح المقصور والممدود لابن السكيت
5 - تعاقب العربية
6- تفسير ديوان المتنبي الكبير، ويسمى الفسْر
7 - تفسير معاني ديوان المتنبي، وهو شرح ديوان المتنبي الصغير
8 - اللمع في العربية
9 - مختصر التصريف المشهور بالتصريف الملوكي
10 - مختصر العروض والقوافي
11 - الألفاظ المهموزة
12 - المتقضب
13- تفسير المذكر والمؤنث ليعقوب.
وفاته:
توفي في بغداد، وفي خلافة القادر، وتحديدا يوم الجمعة لليلتين بقيتا من صفر، سنة اثنتين وتسعين وثلاثمائة من الهجرة.






 
آخر تعديل سليم إسحق يوم 03-05-2008 في 03:05 AM.
رد مع اقتباس
قديم 03-05-2008, 03:30 AM   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
سليم إسحق
أقلامي
 
الصورة الرمزية سليم إسحق
 

 

 
إحصائية العضو







سليم إسحق غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي أبو علي الفارسي

السلام عليكم
لا تذكر اللغة العربية إلا ويُذكر العلم العالم النحوي واللغوي أبا علي الفارسي...فهو علم وأشهر من نار على علم في اللغة والنحو...وهو أمام في النحو وصاحب تصانيف جمة كثيرة...فمن هو أبا علي الفارسي؟...
هو: الحسن بن أحمد بن عبد الغفار بن محمد بن سليمان بن أبان الفارسي الفسوي ,المشهور بأبي علي الفارسي,وأمه سدوسية من سدوس شيبان من ربيعة الفرس .ولد بفسا سنة 288 هـ,ويقال الفارسي نسبة الى بلاد فارس.
نبذة عن حياته:
نشأ في فسا وتلقى علومه فيها وحفظ القرآن الكريم والحديث والفقه وبعض شعر العرب,ثم إنتقل الى مهبط العلم آنذاك بغداد(الضائعة اليوم),وإلتقى بأعلام في شتى أنواع العلوم ,فقد عاصر الفارسيّ الرماني، والسيرافيّ، وابن السراج، والزّجاجيّ، وغيرهم، وكان واحداً منهم، وربّما تفوّق عليهم علماً وشهرة. غير أنّ الفارسيّ لم يكتفِ بما سمع من هؤلاء فحسب، وإنّما اطّلع على مؤلّفات سابقيه التي استفاد منها كثيراً كـسيبويه، والأخفش الأوسط، والكسائيّ، والفرّاء، والمازني، والمبرّد..، وغيرهم ممن اشتهروا في النّحو وعلا ذكرهم. وأبو عليّ باتصاله بهؤلاء الأئمّة وأخذه عنهم، واطّلاعه على كتبهم، استطاع عن جدارة أن يكون من أئمّة العربيّة، وأغزرهم مادّة وأوسعهم اطّلاعاً.
وأقام في بلاط المعتضد ,وأخذ النحو عن جماعة من أعيان هذا الشأن كأبي إسحاق الزجاج وأبي بكر بن السراج وأبي بكر مبرمان وأبي بكر الخياط وطوف كثيراً من بلاد الشام ومضى إلى طرابلس فأقام بحلب مدة وخدم سيف الدولة بن حمدان ثم رجع إلى بغداد فأقام بها إلى أن مات.
تلامذته:عثمان بن جني وعلي بن عيسى الشيرازي وغيرهما وخدم الملوك ونفق عليهم وتقدم عند عضد الدولة ,حتى قال عضد الدولة:"أنا غلام أبي علي النحوي في النحو وغلام أبي الحسين الرازي الصوفي في النجوم اهـ.
كتبه:
) الحجة في علل القراآت أي الاحتجاج للقراء السبعة.
(2) التذكرة في النحو وهو كبير في مجلدات ولخصه أبو الفتح عثمان بن جني.
(3) أبيات الأعراب والعرب.
(4) الإيضاح الشعري وفي فهرست ابن النديم شرح أبيات الإيضاح.
(5) الإيضاح النحوي في الرياض ألفه بأمر عضد الدولة بن بويه ولذلك يعرف بالإيضاح العضدي وفي كشف الظنون يشتمل الإيضاح على 196 باباً منها 166 نحو والباقي صرف وقد اعتنى جمع من النحاة بشرحه فشرحه السيد عبد القاهر الجرجاني بشرحين مطول ومختصر وشرحه ابن الحاجب وابن البنا وابن الباذش وابن الانباري وابن الدهان وأبو البقاء العكبري وعلي ابن عيسى الربعي والشريشي وابن هشام الخضراوي والمالقي وغيرهم وبلغت شروحه التي عدها 24 شرحاً.
(6) مختصر عوامل الأعراب وهي مائة عامل.
(7) المسائل الحلبية وسماه في كشف الظنون الحلبيات في النحو.
(8) المسائل البغدادية في النحو.
(9) المسائل العسكرية.
(10) المسائل الكرمانية.
(11) المسائل الشيرازية في النحو وسماها صاحب كشف الظنون الشيرازيات.
(12) المسائل القصرية أو القيصرية.
(13) المسائل البصرية.
(14) المسائل المجلسية ذكرها ابن خلكان وفي الرياض كتاب المجلسيات
(15) المسائل الدمشقية
(16) المسائل الأهوازية في الرياض نسبه إليه ابن سيدة
(17) المسائل المنثورة.
(18) المسائل المشكلة.
(19) المسائل المصلحة يرويها عن الزجاج وتعرف بالأغفال هكذا قال ابن النديم وقال ياقوت كتاب الأغفال وهو مسائل أصلحها على الزجاج وقال غيره كتاب الأغفال فيما أغفله الزجاج من المعاني.
(20) المسائل المصلحة من كتاب ابن السراج. ذكر المعري في رسالة الغفران أن ابا علي الفارسي كان يذكر أن أبا بكر بن السراج عمل من الموجز النصف الأول لرجل بزاز ثم تقدم إلى أبي علي الفارسي بإتمامه وهذا لا يقال أنه من إنشاء أبي علي لأن الموضوع في الموجز هو منقول من كلام ابن السراج في الأصول وفي الجمل فكأن أبا علي جاء به على سبيل النسخ لا أنه ابتدع شيئاً من عنده.
(21) المقصور والممدود وشرحه ابن جني.
(22) نقض الهاذور
(23) الترجمة
(24) أبيات المعاني
(25) التتبع لكلام أبي علي الجبائي في التفسير نحو مائة ورقة
(26) تفسير قوله تعالى: (يا أيها الذين آمنوا إذا قمتم إلى الصلاة..)
(27) التكملة في التصريف هكذا في بغية الوعاة ومقتضى ما ذكر في سبب تأليفه أنه تكملة للإيضاح فهو في النحو وصرح في الرياض بأنه في النحو
(28) تعليقة على كتاب سيبويه
وفاته:وتوفي ببغداد يوم الأحد 17 ربيع الآخر وقيل ربيع الأول سنة 377 ودفن بالشونيزيه عند قبر أبي بكر الرازي الفقيه عن 89 سنة وفي معجم الأدباء عن نيف وتسعين سنة اهـ.







 
رد مع اقتباس
قديم 10-05-2008, 02:41 AM   رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
سليم إسحق
أقلامي
 
الصورة الرمزية سليم إسحق
 

 

 
إحصائية العضو







سليم إسحق غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي أبو منصور الثعالبي_جاحظ زمانه_

السلام عليكم
الثعالبي جاحظ زمانه,من هو هذا الجاحظ الذي أغدق علمه وادبه جوانب العالم؟
هو:عبد الملك بن محمد بن إسماعيل, الذي يُعرف بأبي منصور الثعالبي النيسابوري، أديب عربي لقب بالثعالبي لأنه كان فرَّاء يخيط جلود الثعالب ويعملها، ولقب بجاحظ زمانه لأدبه وغزارة علمه,ولد في نيسابور في عام 350 هـ .
نبذة عن حياته:نشأ في نيسابور في العصر العباسي الثالث الوقت الذي ظهرت فيه الدولة البويهية,وكان لبعض سلاطينها إهتمام بالشعر والأدب واللغة,إشتغل بالتدريس في كتّاب من كتاتيب نيسابور ,وهذا لم يلهه عن تحصيل العلم وغزارة تصانيفه حتى قيل أن عددها بلغ سنّي حياته,وإرتبط إسمه بأشهر مؤلفاته في اللغة والأدب,مثل:"يتية الدهر"و"فقه اللغة وأسرار العربية",و"لطائف المعارف".
شيوخه:أخذ العلم عن كثير من العلماء منهم أبو بكر الخوارزمي ,فزاده هذا سيولة اللفظ وعذوبة الأسلوب,وأنتجع من الأئمة مثل:الخليل,الأصمعي,الكسائي,النضر بن شميل,الجرحاني,وإبن فارس القزويني.
أقوال العلماء فيه:
-الصفدي:"كان يلقب بجاخظ زمانه,وتصانيفه كثيرة الى الغاية"
-إبن بسام:"كان في وقته:راعي بليغات العلم,جامع أشتات النثر والنظم,رأس المؤلفين في زمانه,وإمام المصنفين بحكم أقرانه,سار ذكره سير المثل,وضربت إياه آباط الإبل"
-الحصري:" وأبو منصور هذا يعيش إلى وقتنا هذا، وهو فريد دهره، وقريع عصره، ونسيج وحده، وله مصنفات في العلم والأدب، نشهد له بأعلى الرتب "
_وقال الباخرزي: "هو جاحظ نيسابور، وزبدة الأحقاب والدهور، لم تر العيون مثله، ولا أنكرت الأعيان فضله، وكيف ينكر وهو المزن يحمد بكل لسان، وكيف يستر وهو الشمس لا تخفى بكل مكان
_وقال ابن الأنباري في نزهة الألبا: "وأما أبو منصور عبد الملك بن محمد بن إسماعيل الثعالبي فإنه كان أديبا فاضلا، فصيحا بليغا".
_وفيه يقول أبو الفتح علي بن محمد البستي: قلبي رهَينٌ بنسابور عند أخٍ * ما مثله حين تَستَقري البلاد أخُ له صحائف أخلاق مهذبةٍ * من الحِجا والعلا والظرف تُنتَسَخُ
_وقال ابن قلاقِس يُطري كتابه "يتيمة الدهر" أشعارا منها: كتْبُ القَر يضِ لآلي * نُظِمَتْ على جِيدِ الوجودْ فَضلُ اليتيمة بينها * فضل اليتيمة في العقودْ
ومنها: أبيات أشعار اليتيمة * أبيات أفكار قديمةْ ماتوا وعاشت بعدهم * فلذاك سميت اليتيمةْ
_وكتب أبو يعقوب صاحب كتاب البلاغة واللغة، يقرظ كتاب "سحر البلاغة" للثعالبي:
سَحَرتَ الناس في تأليف "سحرك" * فجاء قلادةً في جيد دهركْ وكم لك من معانٍ في معان * شواهد عند ما تعلو بقدركْ وُقِيتَ نوائب الدنيا جميعاً * فأنت اليوم حافظ أهل عصركْ
_ورثاه الحاكم أبو سعيد عبد الرحمن بن محمد النيسابوري فقال:
كان أبو منصور الثعلبي * أبرع في الآداب من ثعلبِ ليت الردى قدَّمني قبله * لكنه أروغ من ثعلبِ يطعن من شاء من الناس بالـــ * ــــموت [بالموت] كطعن الرمح بالثعلبِ
مؤلفاته:
هي كثير جدًا نذكر منها:"
كتاب أجناس التنجيس.
أحاسن المحاسن=أحسن ما سمعت.
كتاب الأحاسن من بدائع البلغاء.
كتاب أحسن ما سمعت:
كتاب الأدب مما للناس فيه من أرب.
كتاب إعجاز الإيجاز.
غرر أخبار ملوك فارس.
كتاب الأعداد=برد الأكباد في الأعداد.
كتاب أفراد المعاني.
كتاب الاقتباس.
كتاب الأمثال والتشبيهات.
كتاب أنس الشعراء.
كتاب الأنيس في غزل التجنيس.
كتاب بهجة المشتاق.
كتاب التجنيس.
كتاب تحفة الوزراء.
كتاب التحسين والتقبيح.
كتاب ترجمة الكاتب في آداب الصاحب.
كتاب التفاحة.
كتاب تفضل المقتدرين وتنصل المعتذرين.
كتاب التمثيل والمحاضرة في الحكم والمناظرة.
كتاب الثلج والمطر.
كتاب ثمار القلوب في المضاف والمنسوب.
كتاب الجواهر الحسان في تفسير القرآن.
كتاب حجة العقل.
كتاب حشو اللوزينج.
كتاب حلي العقد.
كتاب خاص الخاص.
كتاب خصائص الفضائل.
كتاب الخولة وشاهيات.
ديوان أشعاره.
كتاب سجع المنثور.
كتاب سِحر البلاغة وسر البراعة.
كتاب سحر البيان.
كتاب سر الأدب في مجاري كلام العرب.
كتاب سر البيان.
كتاب سر الوزارة.
كتاب السياسة.
كتاب الشكوى والعتاب وما وقع للخلان والأصحاب.
كتاب الشمس.
كتاب الشوق.
كتاب صفة الشعر والنثر.
كتاب طبقات الملوك.
كتاب الظَّرْف من شعر البُسْتي.
كتاب الطرائف واللطائف.
كتاب عنوان المعارف.
كتاب عيون النوادر.
كتاب غرر البلاغة في الأعلام.
كتاب غرر المضاحك.
كتاب الغلمان.
كتاب الفرائد والقلائد.
كتاب الفصول الفارسية.
كتاب الفصول في الفضول.
كتاب فقه اللغة.
كتاب الكشف والبيان.
كتاب الكناية والتعريض.
كنز الكتاب=المنتحل.
كتاب لباب الأحاسن.
كتاب لطائف الظرفاء.
كتاب لطائف المعارف.
كتاب اللطيف الطيب.
كتاب اللمع والفضة.
كتاب ما جرى بين المتنبي وسيف الدولة.
كتاب المبهج.
كتاب المتشابه لفظا وخطا=ثمار القلوب في المضاف والمنسوب.
مدح الشيء وذمه.
كتاب المديح.
كتاب مرآة المروآت.
كتاب المضاف والمنسوب.
كتاب مفتاح الفصاحة.
المقصور والممدود.
مكارم الأخلاق.
ملح البراعة.
كتاب المُلَح والطُرَف.
كتاب نمادمة الملوك.
كتاب من أعوزه المطرب.
كتاب من غاب عنه المؤنس.
كتاب المنتحل.
مؤنس الوحيد في المحاضرات.
نثر النظم وحل العقد.
كتاب نسيم الأنس.
كتاب نسيم السحر.
النهاية في الكناية.
كتاب النوادر والبوادر.
كتاب الورد.
يتيمة الدهر.
يتيمة اليتيمة.
كتاب يواقيت المواقيت.
وفاته:توفي في نيسابور في - سنة ثلاثين وأربع مائة، وقيل سنة تسع وعشرين, رحمه الله وأسكنه جنانه,وجعل ما قدمه من أجل لغة القرآن في ميزان حسناته.







 
رد مع اقتباس
قديم 21-06-2008, 03:00 AM   رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
عبد الهادي السايح
أقلامي
 
إحصائية العضو







عبد الهادي السايح غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي مشاركة: من أعلام اللغة العربية.

السلام عليكم،
من علماء العربية ابن مُعطِي صاحب الألفية المعروفة، علم واسع الشهرة في المغرب والمشرق،
وهو يحيى بن عبد المعطي بن عبد النور الزواوي الحنفي زين الدين، يكنى بأبي الحسن،
ولد عام 564 هـ / 1169 م بظاهر بجاية (حاضرة بني حمّاد قبل خراب إفريقية الثاني) حيث تلقى العلم وبرع فيه،
كان العهد عهد الاضطرابات، فقد كانت الحروب الصليبية في أوجها في الشرق وكانت حروب الإسبان والنورمان على المسلمين لا تقل ضراوة عنها في الغرب
وعلى الرَّغم من ذلك كان التعاون قائما في مدافعة أعداء الأمة وجموع المجاهدين تنتقل من الشرق إلى الغرب ومن الغرب إلى الشرق
كما شهدت الفترة رحلات كثير من العلماء واشتهرالملكان العادلان نور الدين وصلاح الدين وملوك الدولة الأيوبية بعدهما بإكرامهم للوافدين المغاربة،
رحل ابن معطي إلى دمشق وحظي باستقبال عيسى بن محمد الأيوبي سلطان الشام، فأقام ودرّس بها زمنا ثمّ رغّبه الملك الكامل في الانتقال إلى مصر فسافر إليها ودرّس بالجامع العتيق في القاهرة وكان يلقي دروسه على جمع غفير من الناس.

شيوخه:
أبو موسى عيسى الجَزولي (ت 607 هـ)، صاحب المقدمة المشهورة في النحو بالمقدمة الجزولية المسماة بالقانون، قيل لم يُسبق إلى مثلها،
درّس ببجاية و مراكش وألمرية بالأندلس

تاج الدين الكندي ت 597 هـ: زيد بن الحسن، النحوي اللغوي المقرئ شيخ الحنفية والقراء والنحاة بالشام
وكان أعلم الناس بالقراءات العشر،
كان يحضر مجلسه في دمشق كبار العلماء كالسخاوي وابن معطي

ابن عساكر (ت 600 هـ)، الحافظ بهاء الدين أبو محمد الدمشقي الشافعي من مؤلفاته الجامع المستقصى في فضائل الأقصى
سمع ابن معطي منه الحديث.


من مؤلفاته:
ألفية ابن معطي: وهي الدرّة الألفية في علوم العربية،
سبق ابن معطي غيره في الإحاطة بالنحو نظما وطارت ألفيته في الآفاق ، وقد احتذى ابن مالك حذوه وأشار إلى ذلك في مقدمة ألفيته فقال

وتقتضي رضى بغير سخطِ .. فائقةً ألفية ابن معطِ
وأُخذ عليه قوله هذا، على سعة علمه وحسن ألفيته، فقيل ما كان له أن يقوله،
والأولى أن يشكره لأنه تمثل طريقته وسار على نهجه كما أن لألفية ابن معطي مزايا ليست في ألفية ابن مالك فهي أحسن بيانا وألطف تعبيرا
سهلة المنال واضحة المعاني،
أكثر فيها المؤلف من الاستشهاد بالقرآن وبالشعر وهو يبدأ بالتعريف ثم يذكر الأحكام،
أنتقي منها نتفا:
وفي اضطرارِ الشعرِ جاز صرفُ .. ماليسَ مصروفاً وجاز الحذفُ
حذفُ الحروف وانحذاف الحركة .. كما أتت سواكنٌ محرّكة
والفصلُ والقلبُ وقصرُ ما يُمدّْ .. وشدُّ ما خفَّ وفكُّ ما يُشدّْ

... وفي النسبة مثلا :

وانسبْ إلى شاةٍ فقل شاهيٌّ .. أما إلى ماءٍ فقل مائيٌ
ومثل 'لا' إذا نسبتَ مُدَّهْ .. تقولُ لائيٌّ كالاسمِ رُدَّه
وانسبْ بواوٍ لعليٍّ علوِي .. كذا إلى أمية َ انسب أُموِي
وإنْ تشأ قلتَ أمَيِّيٌ بِشَدّْ .. والأجودُ الأولُ والثاني ورَدْ
واردُدْ إلى الفردِ الجموعَ في النسبْ ..إلى رجالٍ رجُليٌّ قد تصِبْ
كذا إلى زيدين زيديُّ انسبِ .. ومثلُ ذاك في المثنى أوجبِ
إلا إذا كان اسمَ جمعٍ علَما .. فلا تغيّرْهُ لِئلا يُبهما
نحوَ كلابيٌّ معافرِيُّ .. مدائنيٌّ وكأبناويُّ ... الخ

وقد شرح ألفيته كثيرون منهم:
البابرتي ت 786 ه‍، ابن النحوية ت 718 ه‍، ابن الوردي ت 749 ه‍
ابن سجمان الشريشي ت 685 هـ،
كارل فلهلم سترستين مستشرق سويدي،

ومن تصانيفه أيضا

الفصول الخمسون في النحو
البديع في صناعة الشعر
شرح المقدمة الجزولية: و نقل عن شرحه السيوطي في كتابه الأشباه و النظائر
العقود و القوانين في النحو
حواشي على أصول ابن السراج في النحو،
ديوان خطب
ديوان شعر
شرح الجمل في النحو للزجاجي.
أرجوزة في العروض
أرجوزة في القراءات السبع
المثلث في اللغة
نظم ألفاظ الجمهرة في اللغة لابن در يد
نظم كتاب الصحاح للجوهري: وافاه الأجل قبل أن يكمله

والظاهر أن كتبه خلا الثلاثة الأولى ضائعة
وفاته:
وافته المنية سنة 628 هـ، بمصر، حضر الصلاة عليه السلطان الكامل بن العادل ودفن قرب قبر الإمام الشافعي.
رحمه الله وجزاه بما قدم للعلم والعربية أحسن الثواب







 
رد مع اقتباس
قديم 07-07-2008, 05:05 AM   رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
خضر أبو إسماعيل
أقلامي
 
الصورة الرمزية خضر أبو إسماعيل
 

 

 
إحصائية العضو







خضر أبو إسماعيل غير متصل

Bookmark and Share


إرسال رسالة عبر MSN إلى خضر أبو إسماعيل

مشاركة: من أعلام اللغة العربية.

الأخ العزيز الأستاذ سليم سلمك الله من كل سوء والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
سُعِدت بمروري على روضِك العطِر واستنشقتُ عبيرَ أزهارك الطيبة
جهدٌ مباركٌ بعون الله تعالى
تقبلْ تحياتي ومحبتي ومودتي
أخوك : خضر







 
رد مع اقتباس
قديم 20-09-2008, 03:36 AM   رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
سليم إسحق
أقلامي
 
الصورة الرمزية سليم إسحق
 

 

 
إحصائية العضو







سليم إسحق غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: مشاركة: من أعلام اللغة العربية.

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خضر أبو إسماعيل مشاهدة المشاركة
الأخ العزيز الأستاذ سليم سلمك الله من كل سوء والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
سُعِدت بمروري على روضِك العطِر واستنشقتُ عبيرَ أزهارك الطيبة
جهدٌ مباركٌ بعون الله تعالى
تقبلْ تحياتي ومحبتي ومودتي
أخوك : خضر
أخي الفاضل الأستاذ خضر ابو إسماعيل...أسعدني مرورك العطر...حيّاك الله.






 
رد مع اقتباس
قديم 20-09-2008, 03:39 AM   رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
سليم إسحق
أقلامي
 
الصورة الرمزية سليم إسحق
 

 

 
إحصائية العضو







سليم إسحق غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: من أعلام اللغة العربية.

السلام عليكم

الزمخشري:
هو أبو القاسم محمود بن عمر بن محمد بن عمر الخوارزمي، الزمخشري النحوي المفسر.
مولده:
ولد في قرية زمخشر من أعمال خوارزم في رجب سنة 467 هـ.
دراسته:
درس في بخارى وسمرقند، ثم انتقل إلى بغداد ليجاور كبار العلماء. ثم انتقل إلى مكة حيث اشتهر بلقب "جار الله". عُرف بميلة للمعتزلة, وقيل أنه كان من رؤوسها.
مؤلفاته:

برع في الأدب وصنف التصانيف الكثيرة منها:
1.المفصل
2.الكشاف,وقد أبدع جداً في تأليفه ، وهو القائل شعراً يمدح تفسيره :
إنّ التفاسير في الدنيا بلا عددٍ = وليس فيها لعمري مثلُ ( كشافي )
إن كنت تبغي الهدى فالزم قراءته =الكتب كالداء والكشاف كالشافي
3.أساس البلاغة"
4.، "مشتبه أسامي الرواة"
5. "النصائح"
6. "المنهاج" في الأصول
7. "ضالة الناشد" .
8.الفائق" في غريب الحديث
9. "ربيع الأبرار
10.کتاب الامکنه والجبال والمیاه، في الجغرافيا
11.مقدمة الأدب: وهو قاموس من العربية للفارسية
قال عنه السمعاني : "برع في الآداب ، وصنف التصانيف ، وَرَدَ العراق وخراسان ، ما دخل بلدا إلا واجتمعوا عليه ، وتتلمذوا له ، وكان علامة نسابة".
وفاته:
توفي في خوارزم عام 538هـ






 
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
لغة الإعلام و آثارها في تحقيق التنمية اللغوية فاطمة الجزائرية منتدى الحوار الفكري العام 3 29-11-2010 02:00 AM
الحرب على اللغة العربية عبد الحافظ بخيت متولى منتدى قواعد النحو والصرف والإملاء 3 08-05-2008 05:08 AM
مشروع "اللَّتْينة" للقرآن الكريم! عطية زاهدة المنتدى الإسلامي 3 23-02-2008 12:59 PM
اللغة العربية, لغة حية ولن تموت . سليم إسحق منتدى قواعد النحو والصرف والإملاء 1 31-01-2007 05:18 PM
مميزات اللغة العربية سليم إسحق منتدى قواعد النحو والصرف والإملاء 3 16-12-2006 04:22 AM

 

اشترك في مجموعة أقلام البريدية
البريد الإلكتروني:
الساعة الآن 12:02 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.3
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والردود المنشورة في أقلام لا تعبر إلا عن آراء أصحابها فقط