الزائر الكريم: يبدو أنك غير مسجل لدينا، لذا ندعوك للانضمام إلى أسرتنا الكبيرة عبر التسجيل باسمك الثنائي الحقيقي حتى نتمكن من تفعيل عضويتك.

منتديات  

نحن مع غزة
آخر مواضيع مجلة أقلام
روابط مفيدة
استرجاع كلمة المرور | اجعلنا صفحة البدايةطلب عضوية | التشكيل الإداري | النظام الداخلي 

 

أقلام الآن على و

آخر 10 مشاركات
العلاقات الإنسانية والمصلحة (الكاتـب : فاطِمة أحمد - آخر مشاركة : حسين الصحصاح - )           »          ارضاؤه غاية لاتدرك.. (الكاتـب : سميرة جوهر - آخر مشاركة : عبدالكريم قاسم - )           »          شخصيتك من اسمك (الكاتـب : سلمى رشيد - آخر مشاركة : عبدالكريم قاسم - )           »          مارك سيلجاندر والقـرآن الكريم (الكاتـب : ياسر حباب - )           »          في تفسير قوله تعالى " والصافات صفا " (الكاتـب : سلمى رشيد - آخر مشاركة : ياسر حباب - )           »          كلمات قد تعجبك (الكاتـب : أنور عبد الله سيالة - آخر مشاركة : سميرة جوهر - )           »          أروع ما قيل في شعر الحب والغرام والغزل والحن (الكاتـب : أنور عبد الله سيالة - )           »          معلومــــــــة رائعــــــــه.. (الكاتـب : سميرة جوهر - )           »          Quotes and Sayings (الكاتـب : سلمى رشيد - آخر مشاركة : سميرة جوهر - )           »          قال لي ذات مساء.. (الكاتـب : سميرة جوهر - )


الشريط التفاعلي


العودة   منتديات مجلة أقلام > المنتديـات الثقافيـة > المنتدى الإسلامي

المنتدى الإسلامي هنا نناقش قضايا العصر في منظور الشرع ونحاول تكوين مرجع ديني للمهتمين..

إضافة رد

مواقع النشر المفضلة (انشر هذا الموضوع ليصل للملايين خلال ثوان)
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 24-12-2005, 10:38 PM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
د . حقي إسماعيل
أقلامي
 
إحصائية العضو







د . حقي إسماعيل غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي الفرق بين الروح والنفس / بقلم د . حقي إسماعيل

[color=indigo][size=6][color=blue]الفرق بين الروح والنفس / قراءة ذاتية[/color][/size][/color]

[color=magenta]جنبنا اللـه ـ وإياكم ـ الشبهات ، وجعلنا ممن تتساوى عندهم الروح مع النفس في الطهارة .

دمتم

إن حياتنا بدت مليئة بالسيئات التي تعددت مصادرها تعددا غريبا حتى بدت مفروضة على الإنسان ، جنبكم اللـه ـ تعالى ـ وإيانا هزات الشيطان وارتكاب السيئات ما ظهر منها وما بطن .
وددت في هذا الموضع أن أشير إلى الفرق بين الروح والنفس ؛ لأن كثيرا منا لا يفرق بين الروح والنفس ، أي شخص منا يتلمس فرقا بينهما ، لكنه لا يستطيع أن يترجم هذا الفرق في ألفاظ ، فنجد أن العيون تبدأ في التنقل ، والحيرة تظهر على الوجوه .
لست واعظا دينيا ، ولست على قدر كبير من التدين ، لكني أحس أن بدواخلي أشياء ، أفرغها على ورق كالمجنون أحيانا ، وكالعاقل أحايين أخرى ، وأقتدي ـ هنا ـ بما قاله الشيخ الجليل محمد الكندي ـ يرحمه اللـه ـ في زمن غابر في القدم متأثرا بنزعة الإسلام ـ وهو منه ـ عل اللـه ينفعنا بما نفعه بعد أن نهييء أنفسنا لذلك :
قال محمد الكندي ـ رحمه اللـه جل وعز ـ وهو من باب الحكم ، والإيثار على النفس وملازمة الحق :
" إذا احترت في أمرين أيهما يفيدك ؟ ، فوازن بينهما ، واختر ما هو قريب إلى نفسك وقلبك ، فخالفه ، فإن الحق في مخالفة الهوى " .
ورد لفظ نفس ـ هنا ـ وقلب ، أي أن النفس والقلب بينهما صفات متماثلة متشابهة ، كما أن بينهما فرقا ، ومن هذه الصفات المتماثلة المتشابهة التقلب ، فهي مبنية على العاطفة ؛ ومن هنا وصفت في القرآن الكريم بأنها أمارة بالسوء ، قال تعالى : " وما أبرئ نفسي إن النفس لأمارة بالسوء " ، وقد جاء لفظ : ( أمارة ) على هيأة صيغة مبالغة ، وصيغة المبالغة تفيد التكثير والمبالغة ( التكثير علن طريق التضعيف الموجود في اللفظ هنا ) ، والمبالغة ؛ لأن العرب استعملت هذا اللفظ للدلالة على الكثرة ؛ ولأن النفس كثيرا ما تأمر صاحبها بارتكاب المعاصي والفواحش والمحرمات ، ومن هنا نفترق : ( النفس ) عن : ( الروح ) ، وحين يسأل أحدنا عن حد : ( الروح ) أو : ( النفس ) ، يجيب إجابة قرآنية محضة ؛ ولذلك حين يموت شخص يقال : ( انتقلت روحه الطاهرة ) ولا يقال : ( انتقلت نفسه الطاهرة ) ؛ لأن النفس لا تمثل طهارة ، لأنها ليس من أمر ربي ، والروح طاهرة ؛ لأنها من أمر ربي .
إذا كانت الروح ليس من أمر ربي فكيف صارت ؟؟؟؟ سؤال يفرض نفسه فرضا كاملا ، وإجابته ـ بإذن اللـه ـ : أن النفس كانت طاهرة مثلها مثل الروح ، وكان كلتاهما في عالم الفضيلة ( العالم المثال ) ، بيد أن النفس ارتكبت معصية تجاه الخالق ، فـ : ( عوقبت ) بإنزالها إلى عالم الرذيلة ( الأرض ) فبدأت قصة الخلق ، أي أن هناك عالم الفضيلة ( العالم الإلهي ) وتمثله الروح ، وهناك عالم الرذيلة ( عالم الأرض ) وتمثله النفس ، ومن هنا ينتقل ما هو طاهر إلى أصله ، ويبقى في عالم الرذيلة ما هو خال من الفضيلة في غالبه الأعم ؛ ولذلك وصفت النفس بأنها أمارة بالسوء ، ولم توصف الروح بذلك .
[/color]






التوقيع

الموال كحل عين دجله ... وبغزل الفرات الشعر يحله
 
رد مع اقتباس
قديم 25-12-2005, 01:43 AM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
عمر سليمان
أقلامي
 
إحصائية العضو







عمر سليمان غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي

جزاك الله كل خير استاذنا الحبيبن د.حقي...
تفاجئني بمواضيعك القيمة وأسلوبك الهادئ دائما
ولكن لي سؤال على قول حضرتك:
(ومن هنا ينتقل ما هو طاهر إلى أصله ، ويبقى في عالم الرذيلة ما هو خال من الفضيلة في غالبه الأعم ؛ ولذلك وصفت النفس بأنها أمارة بالسوء ، ولم توصف الروح بذلك . )
هل يعني هذا أن النفس لاتذهب إلى العالم الإلهي؟علما أنها وحدها التي تعذب أو تنعم!وذهابها إلى الجنة يعني انتقالها إلى العالم المثالي الذي ذكرتَه...علما بأن الروح -والله أعلم-لاعلاقة لها بالجزاء والحساب..
وفي قول حضرتك عن النفس أنها التي أنزلت إلى عالم الرذيلة جزاء لها:هل يعني أن الروح بقيت في العالم المثالي ولم تزل إلى الدنيا مع النفس؟
دم بخير







التوقيع

وغداً ستشرق الشمسُ في كلِّ القلوب...بعدما تشبع الارض من دماء العاشقين...

 
رد مع اقتباس
قديم 25-12-2005, 02:52 AM   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
د . حقي إسماعيل
أقلامي
 
إحصائية العضو







د . حقي إسماعيل غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عمر سليمان
جزاك الله كل خير استاذنا الحبيبن د.حقي...
تفاجئني بمواضيعك القيمة وأسلوبك الهادئ دائما
ولكن لي سؤال على قول حضرتك:
(ومن هنا ينتقل ما هو طاهر إلى أصله ، ويبقى في عالم الرذيلة ما هو خال من الفضيلة في غالبه الأعم ؛ ولذلك وصفت النفس بأنها أمارة بالسوء ، ولم توصف الروح بذلك . )
هل يعني هذا أن النفس لاتذهب إلى العالم الإلهي؟علما أنها وحدها التي تعذب أو تنعم!وذهابها إلى الجنة يعني انتقالها إلى العالم المثالي الذي ذكرتَه...علما بأن الروح -والله أعلم-لاعلاقة لها بالجزاء والحساب..
وفي قول حضرتك عن النفس أنها التي أنزلت إلى عالم الرذيلة جزاء لها:هل يعني أن الروح بقيت في العالم المثالي ولم تزل إلى الدنيا مع النفس؟
دم بخير

الأخ الحبيب أستاذ عمر سليمان .
تحية طيبة .
من ثمار السعادة لدي أن أجد مداخلتكم القيمة بشخصكم الكريم وبأسئلتها القيمة ها هنا ، وسأحاول ـ بعد التوكل على اللـه ـ أن أجيب بما لدي من تعلم متواضع :
بداية فإن النفس ـ حين يأتي الأجل للإنسان ـ تبقى داخل الجسد لأنها موطن الخير والشر في الإنسان ، ولذلك تعاقب على ما اقترفته من شر بدفع صاحبها الذي أمرته بفعل السوء كما تأمره بفعل الخير ؛ لتطهيرها من منهج الشر الذي أنزلت بسببه ، ثم تعود إلى الذات طاهرة ، أما الروح فترتقي إلى الأعلى مباشرة لأنها التي تسلب من الجسد وقت حدوث الأجل الإلهي ؛ لأنها طاهرة أصلا فلا تعاقب .
إن الروح يا سيدي هي هبة ( أمانة ) اللـه للإنسان يودعها متى شاء ويرجعها متى شاء .


[color=red]دمت مبدعا
[/color]






التوقيع

الموال كحل عين دجله ... وبغزل الفرات الشعر يحله
 
رد مع اقتباس
قديم 26-12-2005, 04:05 AM   رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
دلال كامل
أقلامي
 
إحصائية العضو






دلال كامل غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي

يعطيك العافية دكتور على مواضيعك المهمة

في آية قرأنية "يا أيتها النفس المطمئنة ارجعي الى ربك راضية مرضية فادخلي في عبادي وادخلي جنتي "

شو تفسيرها دكتور

تحياتي واحترامي







 
آخر تعديل دلال كامل يوم 26-12-2005 في 04:44 PM.
رد مع اقتباس
قديم 26-12-2005, 06:47 AM   رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
د . حقي إسماعيل
أقلامي
 
إحصائية العضو







د . حقي إسماعيل غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي

أختي الكريمة أستاذة حنين الماضي .
تحية أخوية .
طلب حضرتك له وسائل عدة من حيث الفهم .. ترغبين في تفسير الآية الكريمة من أية جهة ؟؟ سأكون سعيدا بأن أقوم بعمل لربي تعالى وتبارك .

[size=5][color=purple]تحياتي أختي .[/color][/size]






التوقيع

الموال كحل عين دجله ... وبغزل الفرات الشعر يحله
 
رد مع اقتباس
قديم 26-12-2005, 05:47 PM   رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
دلال كامل
أقلامي
 
إحصائية العضو






دلال كامل غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي

في سياق الحديث عن النفس والروح والمقارنة بينهما خطرت ببالي هذه الآية
الغوص في النفس والروح متشعب ففكرة تطرح فكرة ويتبادر الى ذهننا آيات كثيرة ذكرت فيها النفس وتجعلنا نفكر بان النفس والروح واحدة " الله يتوفى الأنفس حين موتها ومن لم تمت في منامها يرسلها الى أجل مسمى " عندما تغادر الروح الجسد يحصل الموت والعكس تماما تدب الحياة بالجنين عند خول الروح الى الجسد

مجرد خواطر تسرح بعقولنا ونحاول أن نفهم وعلم الماورائيات يستحوذ على اهتمامنا فكل شي غامض نبحث عن حل اللغز وتبقى الآراء متفاوتة

منك يا دكتور نستفيد ان احببت تفسير الآية لا مانع عندي واكون شاكرة لك

تقبل مني كل تحية وتقدير







 
رد مع اقتباس
قديم 26-12-2005, 06:52 PM   رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
د . حقي إسماعيل
أقلامي
 
إحصائية العضو







د . حقي إسماعيل غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حنين الماضي
في سياق الحديث عن النفس والروح والمقارنة بينهما خطرت ببالي هذه الآية
الغوص في النفس والروح متشعب ففكرة تطرح فكرة ويتبادر الى ذهننا آيات كثيرة ذكرت فيها النفس وتجعلنا نفكر بان النفس والروح واحدة " الله يتوفى الأنفس حين موتها ومن لم تمت في منامها يرسلها الى أجل مسمى " عندما تغادر الروح الجسد يحصل الموت والعكس تماما تدب الحياة بالجنين عند خول الروح الى الجسد

مجرد خواطر تسرح بعقولنا ونحاول أن نفهم وعلم الماورائيات يستحوذ على اهتمامنا فكل شي غامض نبحث عن حل اللغز وتبقى الآراء متفاوتة

منك يا دكتور نستفيد ان احببت تفسير الآية لا مانع عندي واكون شاكرة لك

تقبل مني كل تحية وتقدير

الأخت الكريمة أستاذة حنين الماضي .
تحية طيبة .
بكل سرور أشكر مداخلتك الثانية ؛ ستجدين ـ بعون اللـه ـ اليوم ما سألت عنه في التفسير والمداخلة التي أعقب عليها الآن وبشكل مستفيض مفيد ، وأعدك ـ كما أعد الذين يتساءلون عن مثل هذه الأسئلة ـ أني سأورد أشياء جديدة في البحث عن الروح والنفس ...
[color=magenta]تحياتي[/color]






التوقيع

الموال كحل عين دجله ... وبغزل الفرات الشعر يحله
 
رد مع اقتباس
قديم 26-12-2005, 07:42 PM   رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
دلال كامل
أقلامي
 
إحصائية العضو






دلال كامل غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي

ان شاء الله

بأنتظار الجديد

دمت بود







 
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 

اشترك في مجموعة أقلام البريدية
البريد الإلكتروني:
الساعة الآن 07:23 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.3
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والردود المنشورة في أقلام لا تعبر إلا عن آراء أصحابها فقط