الزائر الكريم: يبدو أنك غير مسجل لدينا، لذا ندعوك للانضمام إلى أسرتنا الكبيرة عبر التسجيل باسمك الثنائي الحقيقي حتى نتمكن من تفعيل عضويتك.

منتديات  

نحن مع غزة
آخر مواضيع مجلة أقلام
روابط مفيدة
استرجاع كلمة المرور | اجعلنا صفحة البدايةطلب عضوية | التشكيل الإداري | النظام الداخلي 

 

أقلام الآن على و

آخر 10 مشاركات
كاريكاتير الترفيهي (الكاتـب : سلمى رشيد - آخر مشاركة : أنور عبد الله سيالة - )           »          فلسفة .. لمن يجرؤ..!! (الكاتـب : سميرة جوهر - آخر مشاركة : راحيل الأيسر - )           »          بلا تعليق والأيام تسير (الكاتـب : ادهم عيسى - )           »          غريب (الكاتـب : قاسم أسعد - آخر مشاركة : فاطِمة أحمد - )           »          إحباط. (الكاتـب : هارون غزي المحامي - )           »          عاد شاكراً ربّه (الكاتـب : جومرد حاجي - آخر مشاركة : قاسم أسعد - )           »          نظرتان... (الكاتـب : بولمدايس عبد المالك - آخر مشاركة : قاسم أسعد - )           »          إنفصام.... (الكاتـب : فاكية صباحي - آخر مشاركة : قاسم أسعد - )           »          اذكروا الله يذكركم (الكاتـب : فاكية صباحي - )           »          مائة قصة ..( لمن أراد أن يصلح نفسه ) (الكاتـب : فاكية صباحي - )


الشريط التفاعلي


العودة   منتديات مجلة أقلام > منتديات اللغة العربية والآداب الإنسانية > منتدى قواعد النحو والصرف والإملاء

منتدى قواعد النحو والصرف والإملاء لتطوير قدراتنا اللغوية في مجال النحو والصرف والإملاء وعلم الأصوات وغيرها كان هذا المنتدى..

إضافة رد

مواقع النشر المفضلة (انشر هذا الموضوع ليصل للملايين خلال ثوان)
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 14-08-2007, 09:49 AM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
جمال الشرباتي
أقلامي
 
الصورة الرمزية جمال الشرباتي
 

 

 
إحصائية العضو







جمال الشرباتي غير متصل

Bookmark and Share


إرسال رسالة عبر MSN إلى جمال الشرباتي إرسال رسالة عبر Yahoo إلى جمال الشرباتي

افتراضي (فَأَذَاقَهَا اللّهُ لِبَاسَ الْجُوعِ وَالْخَوْفِ )

السلام عليكم

قال تعالى

(وَضَرَبَ اللّهُ مَثَلاً قَرْيَةً كَانَتْ آمِنَةً مُّطْمَئِنَّةً يَأْتِيهَا رِزْقُهَا رَغَداً مِّن كُلِّ مَكَانٍ فَكَفَرَتْ بِأَنْعُمِ اللّهِ فَأَذَاقَهَا اللّهُ لِبَاسَ الْجُوعِ وَالْخَوْفِ بِمَا كَانُواْ يَصْنَعُونَ [النحل : 112]

نريد توجيه النظر نحو قوله
السلام عليكم

قال تعالى

(وَضَرَبَ اللّهُ مَثَلاً قَرْيَةً كَانَتْ آمِنَةً مُّطْمَئِنَّةً يَأْتِيهَا رِزْقُهَا رَغَداً مِّن كُلِّ مَكَانٍ فَكَفَرَتْ بِأَنْعُمِ اللّهِ فَأَذَاقَهَا اللّهُ لِبَاسَ الْجُوعِ وَالْخَوْفِ بِمَا كَانُواْ يَصْنَعُونَ [النحل : 112]

نريد توجيه النظر نحو قوله (فَأَذَاقَهَا اللّهُ لِبَاسَ الْجُوعِ وَالْخَوْفِ )

فالجوع لا يذاق فلا طعم إلّا لما يوضع في الفمّ وكذلك الخوف أيضا--فلمّا استخدم عزّ وجلّ الذوق للتعبير عن الإحساس بهما--علمنا أنّه أراد أن يصوّر لنا تصويرا بليغا كيف أنّ الجوع أخذ منهم كل مأخذ وكذلك الخوف وأنّهم يحسّون بهما أقوى إحساس لأن الذوق أقوى حواسّ الإنسان---

إذن استعارة لفظة "فَأَذَاقَهَا " للمبالغة في تصوير إحساسهم--

أمّا اللباس--فما علاقته بالذوق ليستخدم هنا ؟؟
والجواب هو أنّ لفظة الّلباس مستعارة لبيان الشمول--فالخوف والجوع شمل القرية كلها كما يشمل اللباس الجسم

قال ابن عاشور مبدعا كعادته

(والإذاقة: حقيقتها إحساس اللسان بأحوال الطعوم. وهي مستعارة هنا وفي مواضع من القرآن إلى إحساس الألم والأذى إحساساً مَكيناً كتمكّن ذوق الطعام من فم ذائقه لا يجد له مدفعاً، وقد تقدم في قوله تعالى:
{ ليذوق وبال أمره }
في سورة العقود (95).)


ثم تحدّث عن مفهوم اللباس وكونه مستعارا هنا للإحاطة والشمول(واللباس: حقيقته الشيء الذي يلبس. وإضافته إلى الجوع والخوف قرينة على أنه مستعار إلى ما يغشَى من حالة إنسان ملازمةٍ له كملازمة اللباس لابسَه، كقوله تعالى:
{ هنّ لباس لكم وأنتم لباس لهنّ }
[سورة البقرة: 187] بجامع الإحاطة والملازمة.)


رحمه الله من مبدع




فالجوع لا يذاق فلا طعم إلّا لما يوضع في الفمّ وكذلك الخوف أيضا--فلمّا استخدم عزّ وجلّ الذوق للتعبير عن الإحساس بهما--علمنا أنّه أراد أن يصوّر لنا تصويرا بليغا كيف أنّ الجوع أخذ منهم كل مأخذ وكذلك الخوف وأنّهم يحسّون بهما أقوى إحساس لأن الذوق أقوى حواسّ الإنسان---

إذن استعارة لفظة "فَأَذَاقَهَا " للمبالغة في تصوير إحساسهم--

أمّا اللباس--فما علاقته بالذوق ليستخدم هنا ؟؟
والجواب هو أنّ لفظة الّلباس مستعارة لبيان الشمول--فالخوف والجوع شمل القرية كلها كما يشمل اللباس الجسم

قال ابن عاشور مبدعا كعادته

(والإذاقة: حقيقتها إحساس اللسان بأحوال الطعوم. وهي مستعارة هنا وفي مواضع من القرآن إلى إحساس الألم والأذى إحساساً مَكيناً كتمكّن ذوق الطعام من فم ذائقه لا يجد له مدفعاً، وقد تقدم في قوله تعالى:
{ ليذوق وبال أمره }
في سورة العقود (95).)


ثم تحدّث عن مفهوم اللباس وكونه مستعارا هنا للإحاطة والشمول(واللباس: حقيقته الشيء الذي يلبس. وإضافته إلى الجوع والخوف قرينة على أنه مستعار إلى ما يغشَى من حالة إنسان ملازمةٍ له كملازمة اللباس لابسَه، كقوله تعالى:
{ هنّ لباس لكم وأنتم لباس لهنّ }
[سورة البقرة: 187] بجامع الإحاطة والملازمة.)


رحمه الله من مبدع


------------------------------------------
للتواصل

الماسنجر

jsharabati@yahoo.com






 
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 

اشترك في مجموعة أقلام البريدية
البريد الإلكتروني:
الساعة الآن 11:05 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.3
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والردود المنشورة في أقلام لا تعبر إلا عن آراء أصحابها فقط