الزائر الكريم: يبدو أنك غير مسجل لدينا، لذا ندعوك للانضمام إلى أسرتنا الكبيرة عبر التسجيل باسمك الثنائي الحقيقي حتى نتمكن من تفعيل عضويتك.

منتديات  

نحن مع غزة
آخر مواضيع مجلة أقلام
روابط مفيدة
استرجاع كلمة المرور | اجعلنا صفحة البدايةطلب عضوية | التشكيل الإداري | النظام الداخلي 

 

أقلام الآن على و

آخر 10 مشاركات
بعد فشل الوحدة اليمنية القضية الجنوبية في كتابات المفكرين والسياسيين العرب (الكاتـب : بن عيسى أبو صلاح - )           »          البطانية المبروكة. (الكاتـب : هارون غزي المحامي - آخر مشاركة : خليف محفوظ - )           »          النورج. (الكاتـب : هارون غزي المحامي - )           »          منظومة أسماء الله الحسنى (دعاء) (الكاتـب : محمد حمزة - )           »          هجرة المؤمن (الكاتـب : محمد الميانى - )           »          ،،سوناتا تأمل،، (الكاتـب : أحلام المصري - )           »          التذكير ببعض السنن .. (الكاتـب : راحيل الأيسر - )           »          على ضفاف عام جديد / توفيق الصائغ . (الكاتـب : راحيل الأيسر - )           »          مُبارك انضمام الأستاذ محمد حمزة إلى طاقم الإشراف.. (الكاتـب : سمرعيد - آخر مشاركة : راحيل الأيسر - )           »          صَباحُكم أمل ..ومساؤكم رَجاء.. (الكاتـب : سمرعيد - )


الشريط التفاعلي


العودة   منتديات مجلة أقلام > المنتديات الحوارية العامة > منتدى الأدب العام والنقاشات وروائع المنقول

منتدى الأدب العام والنقاشات وروائع المنقول هنا نتحاور في مجالات الأدب ونستضيف مقالاتكم الأدبية، كما نعاود معكم غرس أزاهير الأدباء على اختلاف نتاجهم و عصورهم و أعراقهم .

إضافة رد

مواقع النشر المفضلة (انشر هذا الموضوع ليصل للملايين خلال ثوان)
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-04-2007, 09:29 AM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
حسن سلامة
أقلامي
 
الصورة الرمزية حسن سلامة
 

 

 
إحصائية العضو







حسن سلامة غير متصل

Bookmark and Share


فيصل أكرم .. قصيدة الأفراد

فيصل أكرم .. قصيدة الأفراد


( 1 )

فيصل أكرم، شاعر سعودي، قرأته ولم أره··
لم يخرج عن تخيلي بأنه مواطن عام··
لأن الوجع في كل الحالات يصيب الجسد كله ·· تتداعى له الأطراف·· لذلك امسكت بهذا الكتيب (الديوان) أو القصيدة، تيقنت أن هناك آخرين يحملون الهاجس الواحد، الألم الواحد، الرؤية للأشياء ذاتها، وهذا لم يكن في لحظة ما إلا صادراً عن إنسان تتعارك في دواخله هموم شتى·· الأرض، الإنسان، الحدث اليومي، الصراع من أجل غد أجمل··
هذا هو فيصل أكرم·· الذي قرأته ولم أره··
في ( قصيدة الأفراد .. وعشر قصائد تشبهها )، بدايات صعبة صارخة من العنوان الذي يعنينا نحن، كل فرد على حدة، إلى القصائد الأخرى التي تشبهها، والتي أيضاً تخصنا نحن·· تخاطبنا نحن··
في إهدائه للكتاب يقول: قصيدة الأفراد، إلى الذين خسرتهم كثيراً·· إليهم كلهم··
ترى، من هم الذين خسرهم فيصل كثيراً، كلهم؟
بطبيعة الحال، الخسارة بحد ذاتها تبعث الألم، الأسى، وتبعث في النفس سؤالاً كبيراً لماذا خسرنا كل هؤلاء·· وكيف؟!
الخسارة قد تكون مادية، يمكن تعويضها، وقد تكون أشخاصاً وهذا هو المهم، وفي حال خسارة الأشخاص، قد تكون أبدية كمن يغيّبهم الموت، وهذا بحد ذاته قدر لا مناص منه ولا اعتراض عليه، إذاً، الخسارة المرة هي أن تخسر من حولك، الأحياء، لأسباب قد لا تكون أنت ضائعاً فيها·· وحين نقول كلهم! هنا تكمن المأساة·· لماذا·· وكيف·· وكثير من الأسئلة التي لا تخرج عن الاستفهام العام والبحث في دواخل فيصل أكرم من خلال كلماته التي أوشكت على استنزاف روحه واكتوى بصورها التي يراها هو·· وحده، ولم يكترث لها ( كلهم) بالدرجة التي يريد··!
في المقطع الأول من قصيدة الأفراد نقرأ:

أمي تحبُّ الماء في عيني غزيراً
وأبي يحبُّ أصابعي منزوعة الأظفار
قال مسكون بذات الهمّ: تعرفني··؟
فقلت: أقول أن الأرض تجمعنا
ويدفعنا الطريق إلى سلالات القطار
ندور في الحلقات، معتبرين أن جراحنا
انفتحت·· إذا انغلقتْ مدينة واحد منا وذابت في الحصار··

هذا هو المشهد المهم الواحد الذي يجمع التراكيب كلها: الأم، الأب، الآخر، الهمّ، السعي، الجراح، الحصار·· وضمن هذا المشهد يمكن أن نضع الأحداث جميعاً، بكل جوانبها ونتائجها وكيفية التعامل معها·
فالأم والأب هما الجذر الذي تنبت منه الشجرة والثمر، منهما العطاء والحرص الشديد على الثمرة (أبي يحب أصابعي منزوعة الأظفار) ليلاعبني ربما، وربما لتلافي (خرمشات) أظافري، وربما حتى لا أكون مشاكساً للآخرين·· وذلك من باب الحرص الزاذد·· هنا يريدني أن أكون مسالماً·· حتى لا تنفتح الجراح في لحظة ما، بخاصة حين يقوم الجيش، يعود:

الجيش قام·· الجيش عادْ
وأنت وحدك والمطاعم، والبلادْ
ماذا إذا عاد طفلّ
تحت ركبته الرصاصة والرمادْ··؟
ويقوم فيك الطفل عصفوراً يغنّي
حول مائدة يغنّي
ثم يفتح نصف كفك كي يشير إلى السوادْ··؟
الجيش قام··
والجيش عاد··
وأنت مقصورّ على دور الضحية،
واستلام دفاتر الشهداء، تقبلها·· ويقبلك العنادْ·

الصورة هنا جاءت سريعة واضحة للراهن الذي يراه هذا الطفل المبلل بالحنوّ والحنان الأبوي، والخوف الذي يلف المكان، ثم تكون الصورة أكثر سوداوية حين لا يقتصر الدور على أن تكون الضحية، وإحصاء الشهداء·· وإحصاء الأحزان وكل ذلك في النهاية يخلق (لا بد) حالة من العناد الذي قد يتحول إلى فعل·· في لحظة ما، مكان ما، ربما، لكن أين هم الآخرون الذين رأى فيهما صاحبنا غياباً وخسارة··!
هنا لا بد من اللجوء إلى الأرض·· المعطاء، والتي بها يستطيع صاحبنا أن يفعل، يجرب كل شيء·· لا يقهره سوى باب القبر··

عصما، هذي الأرض، في أحوالها
عصماء، نكتبها على الأصداف·· واللغة احترام·
·· وحدي، كما الأفراد، أحيا
كي أجرّب كل شيء··
كي أغطي كل شيء، بالتغاضي، والتفادي والنداء
ولا يجرّبني غطاء غير أبواب القبور··
لم نخرج بعد من المقطع الأول من قصيدة الأفراد··

الأفراد الذين يراقبون، يحللون، ولا نعرف حتى هذه اللحظة ما يفعلون تجاه كل هذا الوجع الإنساني الذي يحاصرنا والذي يدفعنا إلى ( سلالات القطار) لندور في الحلقات بجراحنا المفتوحة·· وبالضرورة القصوى أن يدرك الآخر (أنت) أنه: سيمر يوماً، فوق خط خارج من رمش عينك، ثم تشعر أنك الحيران في كل الجهات·· أسماء أهلك مثل اسمك، في الحروف·· وفي الظروف، فهل ستنفعك العظات؟!
ستقول: ما قد عاش فينا، قد أمات الصمت فينا·· ثم ماتْ··!

(2)

كتاب فيصل أكرم يستحق قراءة أخرى لاحقة··
فيصل أكرم ، لم أقرأه منذ فترة ليست قصيرة ..
.. لماذا يحاولون خنق كلمات فيصل أكرم ..؟
لماذا يحرمونه من مساحة بوح ، حتي خارج حدود جسده ..؟


حسن سلامة
h_salama_51@yahoo.com






 
رد مع اقتباس
قديم 21-06-2010, 02:13 AM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
سارة السعد
أقلامي
 
الصورة الرمزية سارة السعد
 

 

 
إحصائية العضو







سارة السعد غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: فيصل أكرم .. قصيدة الأفراد

الشاعر:
فيصل أكرم
كل مرة أعيد فيها قراءة كتاباته ! أكتشف معاني جديدة ! تبهرني!!!
تعلمت أكيف أركب الصور ، كيف ألونها ، كيف أعرضها ، من خلال قراءتي لتلك الكتابات !!
***
أ- حسن سلامة : شكرا جزيلا على هذا الطرح الرائع ! !







 
رد مع اقتباس
قديم 29-06-2010, 10:22 AM   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
محمد صوانه
إدارة المنتديات الأدبية
 
الصورة الرمزية محمد صوانه
 

 

 
إحصائية العضو







محمد صوانه غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: فيصل أكرم .. قصيدة الأفراد

قرأته راوياً، وهنا نقرأه شاعراً
رأيت في حرفه إبداع.. راقتني الصور الجميلة التي يلتقطها ..
شكرا أستاذ حسن الغائب الحاضر في قلوبنا..
ليتك تعود إلى عرينك
ثمة صداقة لم ترتوي..






 
رد مع اقتباس
قديم 30-06-2010, 03:24 PM   رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
نرجس الشلاه
أقلامي
 
الصورة الرمزية نرجس الشلاه
 

 

 
إحصائية العضو







نرجس الشلاه غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: فيصل أكرم .. قصيدة الأفراد

القصيدة محملة بالم وحزن في داخل الشاعر.ليتنا نقراماجاء به الشاعر مرات عديدة.الاستاذ والاديب حسن سلامة انتظرنا عودتك .جعلتنا هنا نبحث عن قواسم للحزن مشابه لاحزاننا. لك اشلكر الجزيل والاحترام.







 
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
إشكاليات التمييز بين قصيدة النثر وقصيدة التفعيلة لدى الأدباء الشباب: نماذج وطروحات إباء اسماعيل منتدى الأدب العام والنقاشات وروائع المنقول 187 13-11-2011 02:00 AM
هل أفتح النافذة ؟! عبدالجواد خفاجى منتـدى الشعـر المنثور 6 01-04-2007 10:44 PM
قصة قصيدة محمد جاد الزغبي منتدى البلاغة والنقد والمقال الأدبي 2 16-11-2006 04:59 AM
مجالات دلالية وملامح أسلوبية في ديوان "بين نهرين يمشي" أحمد شبلول منتدى البلاغة والنقد والمقال الأدبي 1 09-10-2006 12:24 AM
أنا لا ألوم اسرائيل ،، ولماذا ألومها ؟ محمد دريهم منتدى الحوار الفكري العام 24 20-07-2006 01:49 AM

 

اشترك في مجموعة أقلام البريدية
البريد الإلكتروني:
الساعة الآن 11:31 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.3
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والردود المنشورة في أقلام لا تعبر إلا عن آراء أصحابها فقط