الزائر الكريم: يبدو أنك غير مسجل لدينا، لذا ندعوك للانضمام إلى أسرتنا الكبيرة عبر التسجيل باسمك الثنائي الحقيقي حتى نتمكن من تفعيل عضويتك.

منتديات  

نحن مع غزة
آخر مواضيع مجلة أقلام
روابط مفيدة
استرجاع كلمة المرور | اجعلنا صفحة البدايةطلب عضوية | التشكيل الإداري | النظام الداخلي 

 

أقلام الآن على و

آخر 10 مشاركات
قصيدة إلى الموت العربي (الكاتـب : رياض أبو بكر - )           »          معلومات عن رفع المسيح (الكاتـب : محمد بشيير - )           »          قل للمليحة (الكاتـب : عبدالستارالنعيمي - آخر مشاركة : ثناء حاج صالح - )           »          شيفرات عشقيّة 2 (الكاتـب : إبراهيم محمد شلبي - )           »          الحب والجنون... (الكاتـب : سمرعيد - )           »          أروع ما قيل في شعر الحب والغرام والغزل والحن (الكاتـب : أنور عبد الله سيالة - )           »          "ذكرى" (الكاتـب : على الرفاعى - آخر مشاركة : رياض أبو بكر - )           »          فكره للمتزوجين (الكاتـب : عماد الحمداني - آخر مشاركة : أنور عبد الله سيالة - )           »          منفاي (الكاتـب : نادية فهمي - آخر مشاركة : سلمى رشيد - )           »          فروق لغوية (الإطنابِ والإسهاب) (الكاتـب : سلمى رشيد - )


الشريط التفاعلي


العودة   منتديات مجلة أقلام > المنتديـات الثقافيـة > المنتدى الإسلامي

المنتدى الإسلامي هنا نناقش قضايا العصر في منظور الشرع ونحاول تكوين مرجع ديني للمهتمين..

إضافة رد

مواقع النشر المفضلة (انشر هذا الموضوع ليصل للملايين خلال ثوان)
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 22-03-2007, 01:43 AM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
جمال الشرباتي
أقلامي
 
الصورة الرمزية جمال الشرباتي
 

 

 
إحصائية العضو







جمال الشرباتي غير متصل

Bookmark and Share


إرسال رسالة عبر MSN إلى جمال الشرباتي إرسال رسالة عبر Yahoo إلى جمال الشرباتي

افتراضي الكتابة العثمانيّة للمصحف الشريف

السلام عليكم

قال الطبري في مقدمة تفسيره

(
فلما هلك أبو بكر وكانَ عُمر كتبَ ذلك في صحيفة واحدةٍ، فكانت عنده. فلما هلك، كانت الصحيفةُ عند حفصة زوج النبي r. ثم إن حذيفة بن اليمان قدِم من غزوة كان غزاها بِمَرْج أرْمينِية فلم يدخل بيته حتى أتى عثمان بن عفان فقال: "يا أمير المؤمنين: أدرِكِ الناس! فقال عثمان: "وما ذاك؟" قال غزوت مَرْج أرمينية، فحضرها أهلُ العراق وأهلُ الشام، فإذا أهل الشام يقرءون بقراءة أبيّ بن كعب، فيأتون بما لم يسمع أهلُ العراق، فتكفرهم أهلُ العراق. وإذا أهل العراق يقرءون بقراءة ابن مسعود، فيأتون بما لم يسمع به أهل الشام، فتكفِّرهم أهلُ الشام. قال زيد: فأمرني عثمان بن عفان أكتبُ له مُصْحفًا، وقال: إنّي مدخلٌ معك رجلا لبيبًا فصيحًا، فما اجتمعتما عليه فاكتباه، وما اختلفتما فيه فارفعاه إليّ. فجعل معه أبان بن سعيد بن العاص، قال: فلما بلغنا â إِنَّ آيَةَ مُلْكِهِ أَنْ يَأْتِيَكُمُ التَّابُوتُ &;[سورة البقرة: 248] قال: زيد فقلت: "التابوه" وقال أبان بن سعيد: "التابوت"، فرفعنا ذلك إلى عثمان فكتب: "التابوت" قال: فلما فرغتُ عرضته عَرْضةً، فلم أجد فيه هذه الآية: â مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُمْ مَنْ قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُمْ مَنْ يَنْتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلا &[سورة الأحزاب: 23] قال: فاستعرضتُ المهاجرين أسألهم عنها، فلم أجدْها عند أحد منهم، ثم استعرضتُ الأنصارَ أسألهم عنها، فلم أجدها عند أحد منهم،، حتى وجدُتها عند خُزيمة بن ثابت، فكتبتها، ثم عرَضته عَرضَةً أخرى، فلم أجد فيه هاتين الآيتين: â لَقَدْ جَاءَكُمْ رَسُولٌ مِنْ أَنْفُسِكُمْ عَزِيزٌ عَلَيْهِ مَا عَنِتُّمْ حَرِيصٌ عَلَيْكُمْ بِالْمُؤْمِنِينَ رَؤُوفٌ رَحِيمٌ فَإِنْ تَوَلَّوْا فَقُلْ حَسْبِيَ اللَّهُ لا إِلَهَ إِلا هُوَ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَهُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ &;[سورة التوبة: 128، 129] فاستعرضت المهاجرين، فلم أجدها عند أحد منهم، ثم استعرضت الأنصارَ أسألهم عنها فلم أجدها عند أحد منهم، حتى وجدتها مع رَجل آخر يدعى خُزيمة أيضًا، فأثبتها في آخر "براءة"، ولو تمَتْ ثلاثَ آيات لجعلتها سورة على حِدَةٍ. ثم عرضته عرضةً أخرى، فلم أجد فيه شيئًا، ثم أرسل عثمان إلى حفصة يسألها أن تعطيه الصحيفة، وحلف لها ليردنها إليها فأعطته إياها، فعرض المصحف عليها، فلم يختلفا في شيء. فردَّها إليها، وطابت نفسه، وأمرَ الناس أن يكتبوا مصاحفَ. فلما ماتت حفصةُ أرسل إلى عبد الله بن عمر في الصحيفة بعزمة، فأعطاهم إياها فغسلتْ غسلا )


أرجو أن تنظروا معي في النقاط التاليّة

# القرآن محفوظ في صحف عند العديد من الصحابة ومن بينها صحيفة عند عمر تركها بعد وفاته عند ابنته حفصة زوج الرسول عليه الصلاة والسلام

# كلف عثمان رضي الله عنه الصحابيان زيد بن ثابت وأبان بن سعيد بن العاص، بجمع القرآن في مصحف إمام على قراءة واحدة كي لا تزداد شقّة الخلاف
# قام الصحابيان بجمع القرآن من صحائف الصحابة

# الصحابيان كانا يعتمدان على أمرين الحفظ ووجود الآيات مكتوبة في صحائف--فعبارة " فلم أجدها عند أحد منهم، " تعني لم أجدها مكتوبة عند أحد منهم--ولكنها محفوظة تلاوة ونطقا

# أول مشكلة صادفتهم في آية "إِنَّ آيَةَ مُلْكِهِ أَنْ يَأْتِيَكُمُ التَّابُوتُ " فقد اختلفا في كيفية كتابتها في المصحف الجامع إذ يظهر أنّهما وجداها مكتوبة عند البعض التّابوه وعند البعض التابوت فاختلفا فرجح عثمان كتابتها التّابوت

# المشكلة الثانية في آية محفوظة في الصدور لم يجداها في صحائف الجميع عدا خزيمة بن ثابت وهي "مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُمْ مَنْ قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُمْ مَنْ يَنْتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلا "--ويجب أن يعلم أنّها محفوظة غيبا عند الرجال ولكن كتابة كانت عند خزيمة فقط

# والمشكلة الثالثة التي صادفتهم في "لَقَدْ جَاءَكُمْ رَسُولٌ مِنْ أَنْفُسِكُمْ عَزِيزٌ عَلَيْهِ مَا عَنِتُّمْ حَرِيصٌ عَلَيْكُمْ بِالْمُؤْمِنِينَ رَؤُوفٌ رَحِيمٌ فَإِنْ تَوَلَّوْا فَقُلْ حَسْبِيَ اللَّهُ لا إِلَهَ إِلا هُوَ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَهُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ " فقد عرضا مصحفهما عرضة على الصحابة فكانت الآيتان ناقصتان منه بحسب حفظ الصحابة فبحثا عنهما مكتوبتان فوجداهما عند شخص آخر يدعى خزيمة

# ثمّ عرضاه عرضة على الصحابة فلم يقل أحد بنقصه شيئا---

# ثمّ قاما بمقابلة ما جمعاه مع المصحف الذي عند حفصة أمّ المؤمنين فلم يختلف المصحفان

وممّا سبق يتبيّن الحرص الشديد في جمع المصحف على قراءو واحدة مكتوبا ومتفقا مع النسخة المكتوبة والمحفوظة عند أمّ المؤمنين حفصة

وكتبه جمال الشرباتي
__________________
jamal_sharabati2000@yahoo.com






 
رد مع اقتباس
قديم 22-03-2007, 02:02 AM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
سليم إسحق
أقلامي
 
الصورة الرمزية سليم إسحق
 

 

 
إحصائية العضو







سليم إسحق غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي مشاركة: الكتابة العثمانيّة للمصحف الشريف

السلام عليكم
بارك الله بك أخي الفاضل جمال على ما قدمت من بيان...فهكذا يطيب الكلام عن القرآن.







 
رد مع اقتباس
قديم 25-03-2007, 07:58 AM   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
أم اية البيطار
أقلامي
 
إحصائية العضو







أم اية البيطار غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي مشاركة: الكتابة العثمانيّة للمصحف الشريف

لقد فادني الموضوع كثيرا

فبارك الله بك







 
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
تكنيك الكتابة بين التخطيط المسبق ولحظات الإبداع خالد جوده منتدى البلاغة والنقد الأدبي 2 03-08-2006 02:06 AM
دلالات الكتابة ـــ محمد جبريل فرج مجاهد منتدى البلاغة والنقد الأدبي 1 23-05-2006 03:41 AM
الكتابة وسؤال الراهن خالد ساحلي منتدى الحوار الفكري العام 3 25-04-2006 09:42 PM
الاحتفال بالمولد النبوي الشريف عمر الشادي المنتدى الإسلامي 27 20-04-2006 09:16 PM
الكتابة النسوية : الحد / الحدود فوزي الديماسي منتدى الحوار الفكري العام 0 28-01-2006 08:52 PM

 

اشترك في مجموعة أقلام البريدية
البريد الإلكتروني:
الساعة الآن 05:42 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.3
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والردود المنشورة في أقلام لا تعبر إلا عن آراء أصحابها فقط