مشاهدة النسخة كاملة : مسابقة خواطر الحشرات


اكرام كوثري
06-02-2013, 05:11 AM
االمسابقة في خواطر اتجاه الحشرات او الحيوانات الى تحبوا وعلى حسب الاختياركم
الى الامام زنقة بزنقة بيت بيت بدون غش هههههههههههههههه


http://www.imaginascience.com/actualites/phpnews/images/cafard.jpg

اكرهك يا سراق الزيت كما اكره عدوى
الى اين تطير فانت شكلك يقطع الخميرة في البيت
رد علي فقال انا مثل الفراشة هيهات ان تصل الى جمالها
وانت شكلك كره و انت تجري في المياه الوسخة
مدى الي يا اختى صندلاتى لاكي ابرحه ضرابا
لقيت اختى تهرول وتصرخ و كانها رات ثعبانا
وصل عويلها الى الشارع
اسكتى يا هبلة الا تعرفي اننى فنانة في قتل سراق الزيت
وهكدا و جهت اليه ضربة القاضية و رميته ارضا
وانتهت حكاية سراق زيت هههههههههه

راحيل الأيسر
06-02-2013, 07:32 PM
يا عيني ع الدماغ لما يفكر ويطلع مواهبه ..
كيف خطر لك هالفكرة .. دماااغ يا عمي دمااااغ .. وناس تفكر وتدبر ..

لي عودة إن شاء الله إلى موضوعك على حين فسحة من وقت ..

تحية للأدمغة المفكرة ..

عبدالكريم قاسم
06-02-2013, 09:54 PM
فكرة رائعة ومضحكة . خليني افكر بقصة مع الحشرات بس مع الحشرات. طب خلينا كمان مع الحيوانات لاني بكره الخنزير وهذا الصنف مخرب عيشتنا ومدمر محصولنا .

جمال دلة
07-02-2013, 01:14 AM
الاخت اكرام الكوثري
اقدر لك هذه اللفته على رمزيتها ومحاولة الاسقاط من خلالها
كثرت الحشرات في هذا الزمان وقل المبيد
وهاهم قطعان المستوطنين يسرقون زيتون وزيت فلسطين
والاخ عبد الكريم قاسم يدبر خطة للقضاء على الخنازير البرية التي تدمر الحقول والمزروعات
ولكن من سيدمر الخنازير الممسوخة من البشرية التي تدمر الانسانية وتسرق الارض والقوت
رغم انني لا ارى في هذا الزمان ضرورة رمزية كما في الماضي
فالعدو بيننا ويأكل معنا ويشرب
فلماذا نتشطر على صرصور مسكين ونترك كبار الصرارير؟
التي لا تكتفي بسرقة الزيت بل تسرق الارواح والارض
تحياتي وتقديري

اكرام كوثري
07-02-2013, 04:43 AM
يا عيني ع الدماغ لما يفكر ويطلع مواهبه ..
كيف خطر لك هالفكرة .. دماااغ يا عمي دمااااغ .. وناس تفكر وتدبر ..

لي عودة إن شاء الله إلى موضوعك على حين فسحة من وقت ..

تحية للأدمغة المفكرة ..

دماغ ايه يا بنت لا دماغ ولا شيء السراق الزيت هو صرصور باللغتنا المغربية
والى عند مشكلة مع اي حشرة يكتب عليها ويضحكنا وشكرا على مرورك الطيب

اكرام كوثري
07-02-2013, 04:54 AM
فكرة رائعة ومضحكة . خليني افكر بقصة مع الحشرات بس مع الحشراب . طب خلينا كمان مع الحيوانات لاني بكره الخنزير وهذا الصنف مخرب عيشتنا ومدمر محصولنا .

هلا الاخ عبد الكريم قاسم كما تشاء اكتب و خلينا نضحك مع ا لحشرات بس الخنزير هدا حيوان و اللعبة فيها حشرات مسموح اطلق عنانك على الخنازر يستهلوا

اكرام كوثري
07-02-2013, 05:06 AM
الاخت اكرام الكوثري
اقدر لك هذه اللفته على رمزيتها ومحاولة الاسقاط من خلالها
كثرت الحشرات في هذا الزمان وقل المبيد
وهاهم قطعان المستوطنين يسرقون زيتون وزيت فلسطين
والاخ عبد الكريم قاسم يدبر خطة للقضاء على الخنازير البرية التي تدمر الحقول والمزروعات
ولكن من سيدمر الخنازير الممسوخة من البشرية التي تدمر الانسانية وتسرق الارض والقوت
رغم انني لا ارى في هذا الزمان ضرورة رمزية كما في الماضي
فالعدو بيننا ويأكل معنا ويشرب
فلماذا نتشطر على صرصور مسكين ونترك كبار الصرارير؟
التي لا تكتفي بسرقة الزيت بل تسرق الارواح والارض
تحياتي وتقديري

هلا بالاخ جمال الموضوع للفرجة و الضحك خلينى ننسى الهم ونفكر كيف نخلص على الحشرات بدو ن موبيدات بما اننى استعملت الصندلة ممكن انتم تستعملوا اي شيء اخر لكى لا نخرب ثقب الازون هههه ولاكن سراق الزيت نقوله لصرصور انا لا احب سياسة ولاكن لااحب الظلم الله يرحم ابوك خلينا في الحشرات بس

سمرعيد
07-02-2013, 11:43 AM
مو غلط يا كوثر..
وهي من مرة فشة خلق من الحشرات المزعجة الخايفة من البرد وهربانة..
ولما بيجي الصيف،بتنكد الناموسة الجبانةعليّ عيشتي،
وبتدخل بالليل من النافذة المفتوحة عالجنينة
،وطول الليل عاملة عرس فوق راسي
ززززززززز...ززززز...
ومتل ماقالوا:
عزيزتي الناموسة
أنام عالأرض وتنامي حضرتك عالسرير مثلاً
فرحانة بحالك ،يا مصاصة الدماء..يا مستبدة

http://photos-b.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash4/317821_152693074819226_138120429609824_289322_2093 279_a.jpg

اكرام كوثري
08-02-2013, 06:09 AM
مو غلط يا كوثر..
وهي من مرة فشة خلق من الحشرات المزعجة الخايفة من البرد وهربانة..
ولما بيجي الصيف،بتنكد الناموسة الجبانةعليّ عيشتي،
وبتدخل بالليل من النافذة المفتوحة عالجنينة
،وطول الليل عاملة عرس فوق راسي
ززززززززز...ززززز...
ومتل ماقالوا:
عزيزتي الناموسة
أنام عالأرض وتنامي حضرتك عالسرير مثلاً
فرحانة بحالك ،يا مصاصة الدماء..يا مستبدة

http://photos-b.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash4/317821_152693074819226_138120429609824_289322_2093 279_a.jpg
ههههههههههههه عاملة عرس فوق راسك خخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخ على العموم قتلتيها ولا لالالالالالالالالالال ههههههههههههههههههه كميلى الحكاية هههه

جمال دلة
08-02-2013, 11:57 AM
الاخوات العزيزات
يلا شايفلكم حالتنا راح تتطور للاحسن
لانو مش باقي غير الذباب بموسم الصيف ما يخلينا نتهنا لا باكله ولا بشربه
ما بتسمعي غير طننننننننننننننننننننننننننننننننن ...ططططططططططننننننننننننن

اذا وقع الذباب على طعام
رفعت يدي ونفسي تشتهيه
ولست بشارب ماء زلالا
إذا كن الذئاب ولغن فيه

راحيل الأيسر
08-02-2013, 10:09 PM
http://kenanaonline.com/photos/1238222/1238222167/large_1238222167.jpg?1335510783

الفأر




ولي مع بعض الزواحف والقوارض عداوة
إلا أن بعضهم يزيد على الآخر مكرا ولآمة ..ولي طبع أعياني علاجه ، لا يضم جفني جفنا إلا في فراشي ،ولا تبوح أحشائي بأسراره إلا في بيت خلائي .. (ء)
لكن الضرورة لو حكمت ، قلت سمعا وطاعة ، وفي يوم بهيم طلته ، سوداء أحداثه .
استحثني صوت مكبوت أن أزور بيت خلائهم .. رضحت وللقوي على الضعيف حكم وريادة ..
تفرست في أركانه حتى تألف عيني ساحاته ، وقد أبوح له لو تآلفنا أوجاع بطني .. وما أن كنا في أول المشوار من رحلة التفاهم والتآلف قبل اتخاذ القرار ، حتى أخرج لي ذا ( الطيب المخبوء ) رأسه ، ولأنه مازال يسكنني قليل من وقار ولى عني زمانه ، كتمت صرختي ، فلا البيت بيتي ولا أهلي أهل الدار ، خرجت والوجه شاحب ممتقع استحال البياض إلى اصفرار ، جلست بينهن وقلت في نفسي يقطع أم الهبل وأم الخرجة وأم العزومة وأم الصداقة وأم الزيارات وأم كل شي في الدنيا دي ..

أبغى أفضفض .. أبسط حقوقي ياعالم .. أم الإتيكيت .




يارب خاطرتي هي الفائزة في المسابقة دي ..

سلمى رشيد
08-02-2013, 11:04 PM
أي صيف أخي جمال
الجمعة اللي فاتت ذهبنا إلى منطقة الأغوار والجو بارد حتى هناك .. ولم يبق ذبابة في منطقة الشرق الاوسط إلا وشاركتنا الطعام والشراب والحديث والأرجيلة كمان للي كانوا بأرجلوا ..
ومن كثرة الشكوى اخبرتهم ان الذباب بدون ذاكرة فطولوا روحكم ..
اكرام
يسعد مساك ومسا الموجودين

جمال دلة
09-02-2013, 02:13 AM
أي صيف أخي جمال
الجمعة اللي فاتت ذهبنا إلى منطقة الأغوار والجو بارد حتى هناك .. ولم يبق ذبابة في منطقة الشرق الاوسط إلا وشاركتنا الطعام والشراب والحديث والأرجيلة كمان للي كانوا بأرجلوا ..
ومن كثرة الشكوى اخبرتهم ان الذباب بدون ذاكرة فطولوا روحكم ..
اكرام
يسعد مساك ومسا الموجودين
يبدو اخت سلمى اننا نشرب من نفس الكاس
ولقد كنا في الاغوار كذلك منذ اسبوعين فسمعت نشرة اخبار زراعيه يقول مذيعها
خبر عاجل .....................
فاصغينا حول جهاز الموبايل .................................................. .......................
بشرى لاهالي الاغوار لقد تم القضاء على ال..ح....ش...ر...ا...ت... في منطقة الاغوار
وذلك بمبيد جديد يسبب العمى للاطفال حديثي الولادة والرمد للكبار ويجهض الحيوانات اللبونه ويسمم التربه ونال مخترعه جائزة نوبل للسلام
ياسلام .......
وفوجئت بذبابة تضع رجلا على الاخرى وتشرب( الارجيلة ) وتضحك بصوت عال
فسالتها اختها باستغراب :لماذا تضحكين هكذا ؟ فاجابت ......المذيع يكذب
كيف ؟..
قالت: انا مخترع الدواء......هههههههههههههههههههههههههههههههههييييي ييييييييييييييييإهههههه

راحيل الأيسر
10-02-2013, 08:47 PM
الخنزير
الحق يا عمي الحق انه في حقلك . .هرعت الى الحقل لم ارى احدا هناك واشجار العنب قطوفها دانية واوراقها وارفة تتمايل كراقصة اعجبني خصلاتها الممشوقة تتلألأ كاسنان العروس . اسير بينها واذا بخنزير لعين يخرج .يقف . يحملق بي وكأنه يقول لي لماذا اتيت .انه يمضغ العنب بنهم . وينتظر ان انكش اسنانه الكبيرة وافلي راسه الملتصق بجثته . الملعون لا يتحرك وكانه يتحداني . يتقدم لا يرى العصى بيدي . يستوقفني يحاورني . يشتر عنبي بفمه الكبير يتلذذ على مصيبتي وانا الذي اتحسس ورقات العنب كل يوم وارقب خصلات الموسم كل حين . انا من شنقت العصفور وتركته معلقا عبرة لبقية الطيور .ياتيني هذا الذي يأكل بدقيقة ما تأكله طيور العالم بايام . ههههههههههمممممم الملعون يهمهم كالمحرك النفاث . يعطيني فرصة للهرب فعصاي لا تنفع مع راسه المنحوس . اهتزت شجرة اخرى هناك وشجرة اخرى هناك . ما شاء الله القبيلة كلها بضيافتي . تركتهم يتلذذون ونفدت بجلدي ......





هههههههههههههههههههههه فطست ضحك عليها وأظنني سأصوت لخاطرتك أخي بس على الله تكتمل عشرة نصوص .. مبدع أخي دائما مبدع ..


كل الشكر لمساهمتك معنا

عماد الحمداني
11-02-2013, 09:49 PM
وأنا هناك
سمعت نداءآ يدعوني على وجه السرعه للترفيهي
من الطيوبه راحيل
هياني
أنا
ألبي النداء
واليوم ودي أحكي عن قصة المظلوم جدا والمغلوب على امره
ابو بريص
وحكايته الحزينه
http://p.lozd.com/?shat=https://fbcdn-sphotos-a.akamaihd.net/hphotos-ak-snc7/s320x320/579397_291597170930516_100002407071159_621944_1873 915847_n.jpg

كيف أبتدآ لااعرف وكيف أنتهي لااعرف
المهم
أبتدا من البدايه
حين كان كالمعتاد يتجول ليلا بحمام دار احد المسؤليين الكبار
في بلدي
والدي كان من اعتى القساة عليه بسبب تجريب كافة الاسلحه
الكيمياويه واليدويه لطرده من مسكنه السري
المهم
اذن البدايه ياراحيل مشجعه
واعرف انك بأعماقك تقولين الصوره مقززه
لكن ماذا أفعل وانا لااعلم لماذا يسمى قاهر الصبايا
مرعب المكان وأنا كنت مثلكم بخيالاتي لكن حين عرفت قصته
( أنكسر قلبي عليه )
كالمعتاد كان يخرج ليلا بسبب الحصار الانساني عليه وكان يفكر
جديآ بالرحيل والنجاة بجلده الخشن من قساوة ذلك المسؤول
الدي اصبح مترفآ بعدما كان يتعايش معهم بكل زاويه من بيته القديم
المهم
وهو بتجواله الليلي
رأي
ماجدد في روحه الامل وجعل قلبه الصغي ينبض بسده
صحيح ياراحيل
اين يكون موضع قلبه
هل لديك معلومه
نرجع لحكايته .. واترف أنا بتعاطفي معه
راى فتاة تتغنج وتتدلل بمشيتها
اقصد
ابو بريصه
المهم خرج قلبه من بين .....
لااعرف من اين لاني انتظر الجواب من الطيوبه راحيل
وتسمر بمكانه
ونسيء اضطهاد المسؤول له وشرد بفكره
في ساحة الوغى
الحمام
وهو بهدا الحال
دخل المسؤول وشتت بدخوله لحظة اعترافه للمتغنجه
وهرب
وجاء لاصحابه يخبرهم ويريد منهم حلا سريعا
الكل بدا يتفلسف على مسكييننا
واخيرا اقتنع بحل واصر على تنفيده
وجاء الليل ... تعطر ووضع الجل على جلده الخشن
وبدا ينتظر
وينتظر
لغاية ظهورها
قفز قلبه امامه وبدا يحرك بذنبه يمينا ويسارا
لغاية
ماأستوقفها وخبرها بحقيقة شعوره وتأثره بهذا الشعور الذي جعله تاهها في ملكوتها
نظرت أبو بريصه اليه
وضحكت بقوه
وهو ينظر اليها باستغراب
وحكت معه بطرف لسانها وقالت له
انت تريد الاقتران بي
وبين عواصف هذا الذهول حرك ذيله بالاجابه والتاكيد
نظرت اليه مره اخرى
وتركته باندهاشه
مشت خطوات
التفت نحوووه
قالت
ياعيني لاتتعب حالك
انا مخطوبة لآبن عمي



هده قصة أبو بريص التي جعلتني أتعاطف معه كلما نظرته
احيانا في اماكن معينه
لذلك
دعونا
نعلن مظلوميته امام مجتمع القوارض والحشرات

اااااااااه
نسيت اقول لكم
بسبب ابو بريصه ورفضها هذا الحب
قرر
أن ...
شووو لاتعرفوووو
دعو خيالكم يرسم ماحدث
تقبلو جنوني

راحيل الأيسر
11-02-2013, 10:06 PM
وأنا هناك
سمعت نداءآ يدعوني على وجه السرعه للترفيهي
من الطيوبه راحيل
هياني
أنا
ألبي النداء
واليوم ودي أحكي عن قصة المظلوم جدا والمغلوب على امره
ابو بريص
وحكايته الحزينه
http://p.lozd.com/?shat=https://fbcdn-sphotos-a.akamaihd.net/hphotos-ak-snc7/s320x320/579397_291597170930516_100002407071159_621944_1873 915847_n.jpg

كيف أبتدآ لااعرف وكيف أنتهي لااعرف
المهم
أبتدا من البدايه
حين كان كالمعتاد يتجول ليلا بحمام دار احد المسؤليين الكبار
في بلدي
والدي كان من اعتى القساة عليه بسبب تجريب كافة الاسلحه
الكيمياويه واليدويه لطرده من مسكنه السري
المهم
اذن البدايه ياراحيل مشجعه
واعرف انك بأعماقك تقولين الصوره مقززه
لكن ماذا أفعل وانا لااعلم لماذا يسمى قاهر الصبايا
مرعب المكان وأنا كنت مثلكم بخيالاتي لكن حين عرفت قصته
( أنكسر قلبي عليه )
كالمعتاد كان يخرج ليلا بسبب الحصار الانساني عليه وكان يفكر
جديآ بالرحيل والنجاة بجلده الخشن من قساوة ذلك المسؤول
الدي اصبح مترفآ بعدما كان يتعايش معهم بكل زاويه من بيته القديم
المهم
وهو بتجواله الليلي
رأي
ماجدد في روحه الامل وجعل قلبه الصغي ينبض بسده
صحيح ياراحيل
اين يكون موضع قلبه
هل لديك معلومه
نرجع لحكايته .. واترف أنا بتعاطفي معه
راى فتاة تتغنج وتتدلل بمشيتها
اقصد
ابو بريصه
المهم خرج قلبه من بين .....
لااعرف من اين لاني انتظر الجواب من الطيوبه راحيل
وتسمر بمكانه
ونسيء اضطهاد المسؤول له وشرد بفكره
في ساحة الوغى
الحمام
وهو بهدا الحال
دخل المسؤول وشتت بدخوله لحظة اعترافه للمتغنجه
وهرب
وجاء لاصحابه يخبرهم ويريد منهم حلا سريعا
الكل بدا يتفلسف على مسكييننا
واخيرا اقتنع بحل واصر على تنفيده
وجاء الليل ... تعطر ووضع الجل على جلده الخشن
وبدا ينتظر
وينتظر
لغاية ظهورها
قفز قلبه امامه وبدا يحرك بذنبه يمينا ويسارا
لغاية
ماأستوقفها وخبرها بحقيقة شعوره وتأثره بهذا الشعور الذي جعله تاهها في ملكوتها
نظرت أبو بريصه اليه
وضحكت بقوه
وهو ينظر اليها باستغراب
وحكت معه بطرف لسانها وقالت له
انت تريد الاقتران بي
وبين عواصف هذا الذهول حرك ذيله بالاجابه والتاكيد
نظرت اليه مره اخرى
وتركته باندهاشه
مشت خطوات
التفت نحوووه
قالت
ياعيني لاتتعب حالك
انا مخطوبة لآبن عمي



هده قصة أبو بريص التي جعلتني أتعاطف معه كلما نظرته
احيانا في اماكن معينه
لذلك
دعونا
نعلن مظلوميته امام مجتمع القوارض والحشرات

اااااااااه
نسيت اقول لكم
بسبب ابو بريصه ورفضها هذا الحب
قرر
أن ...
شووو لاتعرفوووو
دعو خيالكم يرسم ماحدث
تقبلو جنوني





هههههههههههههههههههههههههههههه تحية للذوق كله والأناقة كلها والشهامة والنشامة والنخوة والمروءة الأديب الرقيق المذوق / عماد الحمداني على سن ورمح ..


أشكر تلبيتك الدعوة أيها الطيب ، ومساهمتك الأنيقة وهذا التعاطف منك للمسكينة الغلبانة اللي عمال تتوسل للأقلاميين ولا محيب ..

أما عن الصورة فأكيد قلت : إنها مقززة ، وعن موضع قلبه أكيد داجل جلده جوة في الأحشاء يعني مو معقول يكون برة جسمه مااا؟؟ قلبه الصغنن اللي اتحمل الصدمة العاطفية .. آآآآآه يا مسكين ..

والقلب كل ما قلب وسيقلب قلبا متقلقبا ويتقولب كقلقلة المتقولين تقولا أن القلب داخل الضلوع في البشر والكائنات الثدية عدا الفقمة والمخلوقات الرطبة الطرية ذات الأنسجية الرخوية الضامة فلا أعلم أين يضمه الجسم الطري اللزج اللدن ..


أرجو أن أكون قد أفدتك .. http://aklaam.net/forum/images/icons/icon10.gif

اكرام كوثري
12-02-2013, 02:19 AM
مو غلط يا كوثر..
وهي من مرة فشة خلق من الحشرات المزعجة الخايفة من البرد وهربانة..
ولما بيجي الصيف،بتنكد الناموسة الجبانةعليّ عيشتي،
وبتدخل بالليل من النافذة المفتوحة عالجنينة
،وطول الليل عاملة عرس فوق راسي
ززززززززز...ززززز...
ومتل ماقالوا:
عزيزتي الناموسة
أنام عالأرض وتنامي حضرتك عالسرير مثلاً
فرحانة بحالك ،يا مصاصة الدماء..يا مستبدة

http://photos-b.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash4/317821_152693074819226_138120429609824_289322_2093 279_a.jpg
حلوة هههههههههههه وصلنا الى ناموسة يالله حلوة يا سمورة

اكرام كوثري
12-02-2013, 02:24 AM
الاخوات العزيزات
يلا شايفلكم حالتنا راح تتطور للاحسن
لانو مش باقي غير الذباب بموسم الصيف ما يخلينا نتهنا لا باكله ولا بشربه
ما بتسمعي غير طننننننننننننننننننننننننننننننننن ...ططططططططططننننننننننننن

اذا وقع الذباب على طعام
رفعت يدي ونفسي تشتهيه
ولست بشارب ماء زلالا
إذا كن الذئاب ولغن فيه




يعععععععععععع ههههههههه ذباب حتى انتم هجم عليكم في الصيف واحنا كمان ربي يستر هدا الصيف

اكرام كوثري
12-02-2013, 02:26 AM
http://kenanaonline.com/photos/1238222/1238222167/large_1238222167.jpg?1335510783

الفأر




ولي مع بعض الزواحف والقوارض عداوة
إلا أن بعضهم يزيد على الآخر مكرا ولآمة ..ولي طبع أعياني علاجه ، لا يضم جفني جفنا إلا في فراشي ،ولا تبوح أحشائي بأسراره إلا في بيت خلائي .. (ء)
لكن الضرورة لو حكمت ، قلت سمعا وطاعة ، وفي يوم بهيم طلته ، سوداء أحداثه .
استحثني صوت مكبوت أن أزور بيت خلائهم .. رضحت وللقوي على الضعيف حكم وريادة ..
تفرست في أركانه حتى تألف عيني ساحاته ، وقد أبوح له لو تآلفنا أوجاع بطني .. وما أن كنا في أول المشوار من رحلة التفاهم والتآلف قبل اتخاذ القرار ، حتى أخرج لي ذا ( الطيب المخبوء ) رأسه ، ولأنه مازال يسكنني قليل من وقار ولى عني زمانه ، كتمت صرختي ، فلا البيت بيتي ولا أهلي أهل الدار ، خرجت والوجه شاحب ممتقع استحال البياض إلى اصفرار ، جلست بينهن وقلت في نفسي يقطع أم الهبل وأم الخرجة وأم العزومة وأم الصداقة وأم الزيارات وأم كل شي في الدنيا دي ..

أبغى أفضفض .. أبسط حقوقي ياعالم .. أم الإتيكيت .




يارب خاطرتي هي الفائزة في المسابقة دي ..

خلاص فزت يا رحولة فار هههههههههههه اخطر حشرةهي الفارررررررررر اكره كرها ههه مبروك فزت يا رحولةههههههههههه

اكرام كوثري
12-02-2013, 03:12 AM
http://sajed.org/drsajed/wp-content/uploads/2011/07/scorpion.jpg
جلست سيدة حكيمة على ضفة النهر تتتأمل في الجمال المحيط بها،
لمحت عقربا وقع في الماء وأخذ يتخبط يحاول أن ينقذ نفسه من الغرق ،
قررت السيدة أن تنقذه ، مدّت له يدها فلسعها العقرب ، سحبت السيدة يدها صارخة من شدّة الألم ،
ولكن لم تمض سوى دقيقة واحدة حتى مدّت يدها ثانية لتنقذه ،
فلسعها العقرب فسحبت يدها مرة أخرى صارخة من شدة الألم ،
وبعد دقيقة راحت تحاول للمرة الثالثة ، وكان على مقربة منها يجلس ولد آخر ويراقب ما يحدث ،
فصرخ الولدل أيها السيدة الم تتعظ من المرة الأولى ولا من المرة الثانية وها أنت تحاولى إنقاذه للمرة الثالثة!! ،
فلم تابى السيدة لتوبيخ الولد ، وظلت تحاول حتى نجحت في إنقاذ العقرب ، ثم مشى باتجاه ذلك الولد وردت عليه
يا بني من طبع هذا العقرب أن “يلسع” ومن طبعي أن “أحـــــــب” ، فلماذا تريدني أن أسمح لطبعه أن يتغلب على طبعي؟

د. محمد رأفت عثمان
12-02-2013, 11:08 AM
http://sajed.org/drsajed/wp-content/uploads/2011/07/scorpion.jpg
جلست سيدة حكيمة على ضفة النهر تتتأمل في الجمال المحيط بها،
لمحت عقربا وقع في الماء وأخذ يتخبط يحاول أن ينقذ نفسه من الغرق ،
قررت السيدة أن تنقذه ، مدّت له يدها فلسعها العقرب ، سحبت السيدة يدها صارخة من شدّة الألم ،
ولكن لم تمض سوى دقيقة واحدة حتى مدّت يدها ثانية لتنقذه ،
فلسعها العقرب فسحبت يدها مرة أخرى صارخة من شدة الألم ،
وبعد دقيقة راحت تحاول للمرة الثالثة ، وكان على مقربة منها يجلس ولد آخر ويراقب ما يحدث ،
فصرخ الولدل أيها السيدة الم تتعظ من المرة الأولى ولا من المرة الثانية وها أنت تحاولى إنقاذه للمرة الثالثة!! ،
فلم تابى السيدة لتوبيخ الولد ، وظلت تحاول حتى نجحت في إنقاذ العقرب ، ثم مشى باتجاه ذلك الولد وردت عليه
يا بني من طبع هذا العقرب أن “يلسع” ومن طبعي أن “أحـــــــب” ، فلماذا تريدني أن أسمح لطبعه أن يتغلب على طبعي؟
نعم , لا تدع الآخرين يملون عليك ما تفعل , انظر و افهم و خذ الحكمة و اعمل بها و لو أبى الآخرون , شكراً لك على هذه الموعظة .

سمرعيد
12-02-2013, 11:57 AM
خيالك خيال مش عادي يا عماد
أضحكتني والله من كل قلبي..
لكن أنثى أبو بريص اسمها أم بريص ياعماد
مو أبوبريصة ،
الله يسامحك على هالنهفة الحلوة
عطر،وجل،وحركات ومركات...
واعتراف صريح ياعماد..
يمكن بسبب رفض أم بريص لحبيبها،
كتبلها قصيدة حلوة وحاول مرة ثانية،
لأنو بصراحة البنات بيحبوا الكلام الحلو..
وراح لابن عمها واعترف بالحقيقة..
وعلقت بين الأباريص وكانت ليلة وليلة..
وبالنتيجة غادر أبو بريص مع أم بريص المكان
وعاشوا على سطح الجيران
أحلى أيام الزمان
وأمان ياربي أمان..
صورة للعرسان..
http://t3.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcTbWw4R92xr56pl9iCXXBghnZUHlOdQz eQqSYhL6pgJ1EUSuIba9i9TjvI (http://www.google.com/imgres?imgurl=http://up.radiosawaa.com/uploads/13377575961.jpg&imgrefurl=http://radiosawaa.com/vb/t50869.html&usg=__F-hzNhfrH9L72pQhILazsduy-2c=&h=2400&w=3000&sz=1212&hl=ar&start=5&sig2=6eSUBHPdHp0OFJpGdO9ncw&zoom=1&tbnid=99mnhVl7q0-jaM:&tbnh=120&tbnw=150&ei=DgoaUeG_N46r0AXZ7ICoDg&prev=/images%3Fq%3D%25D8%25B5%25D9%2588%25D8%25B1%2B%25D 8%25A3%25D8%25A8%25D9%2588%2B%25D8%25A8%25D8%25B1% 25D9%258A%25D8%25B5%26hl%3Dar%26sa%3DX%26gbv%3D2%2 6tbm%3Disch&itbs=1&sa=X&ved=0CDIQrQMwBA)

وهذه أم بريص الصغيرة
بـكر أبـويها
الله يحفظها لهم

http://img39.imageshack.us/img39/242/201602539b845c10704.jpg

وهذا بريص الابن الأصغر

http://t2.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcQu3faCwMf0GNvWNHPhF8joxZTNaIAdI vPcC19g9wRc6W0MEv5mkiFDuwpP (http://www.google.com/imgres?imgurl=http://img.alibaba.com/photo/595600490/green_funny_toys_gecko.jpg&imgrefurl=http://arabic.alibaba.com/product-gs/green-funny-toys-gecko-595600490.html&usg=__1ylmvwW9G7FC_hJiPvbN3USLbAw=&h=800&w=800&sz=71&hl=ar&start=74&sig2=nSPEqnGjrWfJpSzC85gfkg&zoom=1&tbnid=20563gJoxaRnXM:&tbnh=143&tbnw=143&ei=xgoaUdrvO6KM0wXNnoDgBA&prev=/images%3Fq%3D%25D8%25B5%25D9%2588%25D8%25B1%2B%25D 8%25A3%25D8%25A8%25D9%2588%2B%25D8%25A8%25D8%25B1% 25D9%258A%25D8%25B5%26start%3D60%26hl%3Dar%26sa%3D N%26gbv%3D2%26tbm%3Disch&itbs=1&sa=X&ved=0CEQQrQMwDTg8)

مع أنني لا أطيق رؤيته ياعماد
لكن.. للضرورة أحكام
والسلام ختام

اكرام كوثري
12-02-2013, 03:08 PM
دنعم , لا تدع الآخرين يملون عليك ما تفعل , انظر و افهم و خذ الحكمة و اعمل بها و لو أبى الآخرون , شكراً لك على هذه الموعظة .


شكرا لهدا الكلام الطيب يا اخي محمد فعلا الانسان الخيير و الطيب دائما يسعد الناس كيفما كان شكلهم اللهم يجعلنا من اصحاب الخير والمحبة و الرحمة وعلى العموم كل الدى يجري من فتن سببه سم بنى ادم لله يحفظنا ويحفظكم

راحيل الأيسر
12-02-2013, 04:01 PM
جلست سيدة حكيمة على ضفة النهر تتتأمل في الجمال المحيط بها،
لمحت عقربا وقع في الماء وأخذ يتخبط يحاول أن ينقذ نفسه من الغرق ،
قررت السيدة أن تنقذه ، مدّت له يدها فلسعها العقرب ، سحبت السيدة يدها صارخة من شدّة الألم ،
ولكن لم تمض سوى دقيقة واحدة حتى مدّت يدها ثانية لتنقذه ،
فلسعها العقرب فسحبت يدها مرة أخرى صارخة من شدة الألم ،
وبعد دقيقة راحت تحاول للمرة الثالثة ، وكان على مقربة منها يجلس ولد آخر ويراقب ما يحدث ،
فصرخ الولدل أيها السيدة الم تتعظ من المرة الأولى ولا من المرة الثانية وها أنت تحاولى إنقاذه للمرة الثالثة!! ،
فلم تابى السيدة لتوبيخ الولد ، وظلت تحاول حتى نجحت في إنقاذ العقرب ، ثم مشى باتجاه ذلك الولد وردت عليه
يا بني من طبع هذا العقرب أن “يلسع” ومن طبعي أن “أحـــــــب” ، فلماذا تريدني أن أسمح لطبعه أن يتغلب على طبعي؟



شكرا على هذا النقل إكرام .. لو ما كان منقول كان حطيته لك في متصفح النصوص المشاركة ، والله ما بعرف لو قبلوا المشاركين بالنصوص المنقولة باعتبار حسن الذائقة في النقل ممكن حطه ليك هناك كمساهمة جديدة منك ..


محبتي إكرام ..

راحيل الأيسر
12-02-2013, 04:05 PM
خيالك خيال مش عادي يا عماد

أضحكتني والله من كل قلبي..
لكن أنثى أبو بريص اسمها أم بريص ياعماد
مو أبوبريصة ،
الله يسامحك على هالنهفة الحلوة
عطر،وجل،وحركات ومركات...
واعتراف صريح ياعماد..
يمكن بسبب رفض أم بريص لحبيبها،
كتبلها قصيدة حلوة وحاول مرة ثانية،
لأنو بصراحة البنات بيحبوا الكلام الحلو..
وراح لابن عمها واعترف بالحقيقة..
وعلقت بين الأباريص وكانت ليلة وليلة..
وبالنتيجة غادر أبو بريص مع أم بريص المكان
وعاشوا على سطح الجيران
أحلى أيام الزمان
وأمان ياربي أمان..
صورة للعرسان..
http://t3.gstatic.com/images?q=tbn:and9gctbww4r92xr56pl9icxxbghnzuhlodqz eqqsyhl6pgj1eusuiba9i9tjvi (http://www.google.com/imgres?imgurl=http://up.radiosawaa.com/uploads/13377575961.jpg&imgrefurl=http://radiosawaa.com/vb/t50869.html&usg=__f-hznhfrh9l72pqhilazsduy-2c=&h=2400&w=3000&sz=1212&hl=ar&start=5&sig2=6esubhpdhp0ofjpgdo9ncw&zoom=1&tbnid=99mnhvl7q0-jam:&tbnh=120&tbnw=150&ei=dgoaueg_n46r0axz7icodg&prev=/images%3fq%3d%25d8%25b5%25d9%2588%25d8%25b1%2b%25d 8%25a3%25d8%25a8%25d9%2588%2b%25d8%25a8%25d8%25b1% 25d9%258a%25d8%25b5%26hl%3dar%26sa%3dx%26gbv%3d2%2 6tbm%3disch&itbs=1&sa=x&ved=0cdiqrqmwba)

وهذه أم بريص الصغيرة
بـكر أبـويها
الله يحفظها لهم

http://img39.imageshack.us/img39/242/201602539b845c10704.jpg

وهذا بريص الابن الأصغر

http://t2.gstatic.com/images?q=tbn:and9gcqu3facwmf0gnvwnhphf8joxztnaiadi vpcc19g9wrc6w0mev5mkifduwpp (http://www.google.com/imgres?imgurl=http://img.alibaba.com/photo/595600490/green_funny_toys_gecko.jpg&imgrefurl=http://arabic.alibaba.com/product-gs/green-funny-toys-gecko-595600490.html&usg=__1ylmvww9g7fc_hjipvbn3uslbaw=&h=800&w=800&sz=71&hl=ar&start=74&sig2=nspeqngjrwfjpszc85gfkg&zoom=1&tbnid=20563gjoxarnxm:&tbnh=143&tbnw=143&ei=xgoaudrvo6km0wxnnodgba&prev=/images%3fq%3d%25d8%25b5%25d9%2588%25d8%25b1%2b%25d 8%25a3%25d8%25a8%25d9%2588%2b%25d8%25a8%25d8%25b1% 25d9%258a%25d8%25b5%26start%3d60%26hl%3dar%26sa%3d n%26gbv%3d2%26tbm%3disch&itbs=1&sa=x&ved=0ceqqrqmwdtg8)

مع أنني لا أطيق رؤيته ياعماد
لكن.. للضرورة أحكام

والسلام ختام





يقطع شياطينك يا سمورة والله تعليق أكثر من رائع .. سلمت وسلمت روحك المرحة .. ما بعرف يعني حطلك هادي المشاركة هناك كمشاركة جديدة ولا شو ؟؟



والسلام لست الستات من الطعمة ست البنات خخخخخ

هشام يوسف
12-02-2013, 11:52 PM
لكن أنثى أبو بريص اسمها أم بريص ياعماد
مو أبوبريصة
نهفة جميلة.
لكن يبقى هناك سؤال عالق..!!!
أم بريص قبل ما تخلف ويصير عندها بريص... شو كان أسمها؟؟؟؟

راحيل الأيسر
13-02-2013, 01:58 AM
أهلاً عزيزاتي
من مبدأ المشاركة وأنتو قلتوا شاركوا :) راح شارك
وذنبكوا على جنبكوا لو كانت المشاركات درامية :)
ولا تمت للترفيهية بصلة

بس هذا اللي طلع معي وقت شفت المسابقة وكتبت !!!
تفضلوا

فراشة
نعم فراشة
كم أتخيل أن أكون فراشة
صرت فراشة متناسقة الألوان
أطير في الحقل بين الزهور بكل آمان
حتى جاء ذلك الصبي وأمسك بي
جعلني في زجاجة
آآآه جناحاي

و .. قمت من النوم فزعة
ليت أني لم أك فرااشة

قطة
حلمت أن أكون قطة
فرموني من البيت
ها إني بلا ملجأ

عصفور
ما أجمل العصافير ففي البراري تحلق بحرية وتطير ...

أخيراً صرتُ عصفوراً
لم ألبث أن اضطررت للهجرة حين حل الشتاء
فصرت بلا وطن

يمامة
عند طرف البيت أقمت عشي على غصن
أصابوني بحجر
وقطعوا الشجرة ...

نملة أو أرنب !
لم يكن سعيي يوماً كنملة..
وما أحب الوقوع في الحفر
لكن مع ركضي أختبئ أحياناً كأرنب

القنفذ
شوكي ، ليس لأنه مؤدي
لكن هذه طريقته للدفاع!

الدجاجة
غبية
صياح وقلة حيلة
.. وهكذا هي الأنثى

الديك يخبرنا كل صباح
أنه ما زال السيد
وصار أخيراً يخبر نفسه

أخيراً
البقرة
متى تعملين ريجيم ؟
لتكوني على الموضة

وتقبلوني







جميلة جدا وأنيقة كل الشكر للطعامة واللذاذة والرزانة طويلة العمر والسلامة / فاطمة أحمد .. تحية للذوق والأبهة .. شكرا من الأعماق لمساهمتك معنا لإنجاح هذا العمل الترفيهي |..

راحيل الأيسر
13-02-2013, 02:07 AM
نهفة جميلة.
لكن يبقى هناك سؤال عالق..!!!
أم بريص قبل ما تخلف ويصير عندها بريص... شو كان أسمها؟؟؟؟

والله أول ما شفت اسمك أيها المستشار قلت بلكي جيتنا بخاطرة ترفيهية .. بس خاب ظني ..
وحقيقة أخي أتساءل دائما بيني وبين نفسي لماذا لا نرى لك محاولات أدبية ، مع أني عندما أتابع مشاركاتك أراك متمكنا من اللغة والتصوير لتقريب مقصدك ، وعندك خيال جميل ..

ومن الناحية الإملائية والنحوية قلما أجد لك خطأ ، وإن وجدت تكاد تكون أخطاء بسيطة .. ربما ليس لديك ثمة ميول للأدب إلا متذوقا فحسب ..

أنتظر مساهمتك لو استطعت مع شكري خالص الدعاء ..

عدي بلال
13-02-2013, 11:54 AM
مساء الخير ..
والله لا أدري ماذا أقول ..
لكنها مشاركة للأخت المثابرة " راحيل " ، واللي صوتها وصل لجارتنا " أم علاء " على شريط الإهداء

النمل الأبيض

النمل الأبيض في جدراني ..
يحاول أن يطردني نحو الشارع ..
أيتها الساكنة خلف الجدران .. وخلف الأبواب .. حيرتني
تتباهين بين قومك ببياض لونكِ ..
وتصرين على أنني مستعمرٌ ، جاء ذات غفلةٍ واستوطن أرضك ِ ..
أنا أيتها الرشيقة المتباهية بجمالك قد استنزفت مالي ..
وأعطيته رغماً عني إلى ذاك الرجل السمين ..
أترين ..؟!
هذا صكي .. وهذا ما تبقى من مالي ..
حاولت مراراً أن أعقد معك ِ هدنةً ..
وأخبرتكِ بأنني لن أضرب بقومكِ ( ريد ) ولا ( بف باف )
وتجاهلت تلك الرمال التي تلقينها على عتبات باب مطبخي ..
أسفل الجدران ِ..
حتى إذا ما رأيت آثار خطوات قومكِ على جدراني ..
عيل صبري .. وإن الحليم إذا ما نفذ صبره رجلٌ شديد ..
ودرات المعارك بيننــا .. وتساقطت قتلاكِ .. واستنزفتِ ليراتي ..
وجدتني ألملم ما تبقى من عفشي ..
وتركت لكِ الدار .. فما عادت الدار داري ..
منك لله ..

سمرعيد
13-02-2013, 12:54 PM
أنا التي لا أدري ماذا أقول
أيها القاص والأديب اللا معقول
تقول مساء الخير
والدنيا صباح،وصبحك بالعطر مبلول..
يا أستاذنا الطيب تذكر قول الشاعر:
يصرعنَ ذا اللب حتى لاحراك بـه
وهـن اضعـف خلـق الله انسانـا
هل من المعقول أن تقابل تلك النملات البيض الرشيقة
بالبف بف والريد وغيره..
هل تواجه الحسن والجمال
بهذه الطرق الوحشية يا سيد الرجال
وهي ضيف عزيز النفس يسعى لجمع قوته بيده،
دون أن يكلفك ثمن طعامه
دؤوبة مجتهدة ،نتعلم منها دروس الجد والتعاون والاقتصاد
فهي تخزن طعامها للشتاء..
أليست أفضل من الصرصور أبو عيون الكسلان الفجعان..
وأجمل من الجرادة القارضة المخربة
يكفيك أدبها وخجلها ...مسكينة النملة
لكن( اللي مالو حظ لايتعب ولايشقى)
لم أعلم أنك قاس لهذه الدرجة أخي عدي
وياويلك لو علم الفيل بالقصة ،
لخربها على راسك وراسنا وراس الترفيهي كله..
ألاتعلم أنه مغرم بها ،منذ زمن بعيد..
خاصة البيضاء..ياعيني.. ياليلي..
الحمد لله على سلامتك،وسلامة الجميع..
صباح الخير

http://t0.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcTwwS2p6PkcBcjZ9N6njmWN1mgI281E4 gEYWi6-2FlgGNffFG2KmHRfIQ (http://www.google.com/imgres?imgurl=http://1.bp.blogspot.com/_hL8KarsFuj8/S9CX5fRtjLI/AAAAAAAABWM/qQpPHFfNbd0/s1600/ants.jpg&imgrefurl=http://ar-encyclopedia.blogspot.com/2010/04/blog-post_22.html&usg=__3BorF5hYHQtkSKeK2OIkFjcQyz0=&h=350&w=450&sz=12&hl=ar&start=65&sig2=oKs9IL431zd6hKAlyd7f0Q&zoom=1&tbnid=kKlsDGKUGPiHyM:&tbnh=99&tbnw=127&ei=kkMbUb2FEcXesgaB5YDgAg&prev=/images%3Fq%3D%25D8%25B5%25D9%2588%25D8%25B1%25D8%2 5A9%2B%25D8%25AC%25D9%2585%25D9%258A%25D9%2584%25D 8%25A9%2B%25D9%2584%25D9%2584%25D9%2586%25D9%2585% 25D9%2584%2B%25D8%25A7%25D9%2584%25D8%25A8%25D9%25 8A%25D8%25B6%26start%3D60%26hl%3Dar%26sa%3DN%26gbv %3D2%26tbm%3Disch&itbs=1&sa=X&ved=0CDIQrQMwBDg8)

سمرعيد
13-02-2013, 12:59 PM
أعلم أن مكانها ليس هنا..
لكن بما أن الترفيهي لنضحك..
وشر البلية مايضحك..
فقد اجتمع الترفيهي مع المصائب الزرقاء في اضحاكنا
اعذروني أخوتي أنني تذكرت هذه القصيدة للشاعر أحمد مطر
ان شئتم احذفوها،وان شئتم دعوها،
لكنها من شر البلاوي المضحكة المبكية،
على سيرة النمل والفيل

النملة قالت للفيل: قم دلكني
ومقابل ذلك ضحكني!؛
واذا لم اضحك عوضني
بالتقبيل وبالتمويل
واذا لم اقنع..قدم لي
كل صباح الف قتيل
ضحك الفيل؛
فشاطت غضبا:؛
تسخر مني يا برميل
ما المضحك فيما قد قيل؟
غيري اصغر...؛
لكن طلبت اكثر
غيرك اكبر ..؛
لكن لبى وهو ذليل
اي دليل؟؟
اكبر منك بلاد العرب
واصغر مني اسرائيل
آآآسفة لمداخلاتي المزعجة....

راحيل الأيسر
13-02-2013, 06:46 PM
مساء الخير ..
والله لا أدري ماذا أقول ..
لكنها مشاركة للأخت المثابرة " راحيل " ، واللي صوتها وصل لجارتنا " أم علاء " على شريط الإهداء

النمل الأبيض

النمل الأبيض في جدراني ..
يحاول أن يطردني نحو الشارع ..
أيتها الساكنة خلف الجدران .. وخلف الأبواب .. حيرتني
تتباهين بين قومك ببياض لونكِ ..
وتصرين على أنني مستعمرٌ ، جاء ذات غفلةٍ واستوطن أرضك ِ ..
أنا أيتها الرشيقة المتباهية بجمالك قد استنزفت مالي ..
وأعطيته رغماً عني إلى ذاك الرجل السمين ..
أترين ..؟!
هذا صكي .. وهذا ما تبقى من مالي ..
حاولت مراراً أن أعقد معك ِ هدنةً ..
وأخبرتكِ بأنني لن أضرب بقومكِ ( ريد ) ولا ( بف باف )
وتجاهلت تلك الرمال التي تلقينها على عتبات باب مطبخي ..
أسفل الجدران ِ..
حتى إذا ما رأيت آثار خطوات قومكِ على جدراني ..
عيل صبري .. وإن الحليم إذا ما نفذ صبره رجلٌ شديد ..
ودرات المعارك بيننــا .. وتساقطت قتلاكِ .. واستنزفتِ ليراتي ..
وجدتني ألملم ما تبقى من عفشي ..
وتركت لكِ الدار .. فما عادت الدار داري ..
منك لله ..





هههههههههههههههه تحية للأديب الأريب الذي جاء على ذكر النمل والدبيب وأرى إن حال النمل معنا جد مريب .. إذا ما أكرمناه أمعن في الإقامة عندنا حد التعذيب .. فهل بدورك ترى الرأي مني مصيب ، أيها العبقري الأديب ذو الحرف العجيب ؟


أشكرك أخي من الأعماق وأحس بالامتنان الشديد أنك لم تتجاهل طلب أخيتك .. أكرمك الله في الدارين وأزاح عنك كل يكدر صفوك ..

راحيل الأيسر
13-02-2013, 06:55 PM
أعلم أن مكانها ليس هنا..
لكن بما أن الترفيهي لنضحك..
وشر البلية مايضحك..
فقد اجتمع الترفيهي مع المصائب الزرقاء في اضحاكنا
اعذروني أخوتي أنني تذكرت هذه القصيدة للشاعر أحمد مطر
ان شئتم احذفوها،وان شئتم دعوها،
لكنها من شر البلاوي المضحكة المبكية،
على سيرة النمل والفيل

النملة قالت للفيل: قم دلكني
ومقابل ذلك ضحكني!؛
واذا لم اضحك عوضني
بالتقبيل وبالتمويل
واذا لم اقنع..قدم لي
كل صباح الف قتيل
ضحك الفيل؛
فشاطت غضبا:؛
تسخر مني يا برميل
ما المضحك فيما قد قيل؟
غيري اصغر...؛
لكن طلبت اكثر
غيرك اكبر ..؛
لكن لبى وهو ذليل
اي دليل؟؟
اكبر منك بلاد العرب
واصغر مني اسرائيل
آآآسفة لمداخلاتي المزعجة....




مداخلة جدا جميلة أيتها الرقيقة لك الشكر ووفقك الله دائما وإياي والجميع ..

هشام يوسف
14-02-2013, 02:48 PM
والله أول ما شفت اسمك أيها المستشار قلت بلكي جيتنا بخاطرة ترفيهية .. بس خاب ظني ..
وحقيقة أخي أتساءل دائما بيني وبين نفسي لماذا لا نرى لك محاولات أدبية ، مع أني عندما أتابع مشاركاتك أراك متمكنا من اللغة والتصوير لتقريب مقصدك ، وعندك خيال جميل ..

ومن الناحية الإملائية والنحوية قلما أجد لك خطأ ، وإن وجدت تكاد تكون أخطاء بسيطة .. ربما ليس لديك ثمة ميول للأدب إلا متذوقا فحسب ..

أنتظر مساهمتك لو استطعت مع شكري خالص الدعاء ..

لا علاقة لي بالادب سوى الإبتعاد عن قلة الادب.

أحب البساطة في الطرح والكلام، وطرح المعنى المراد مباشرة ودون تكليف أو تعقيد او تجميل زائف - مع إقراري بوجود الحاجة أحيانا للغز المعنى -
وأميل إلى المنطق وعمق التفكير وسبر الأغوار بحثا عن الحكمة.. وأرى ان الفكاهة جزء أصيل من الحكمة.

تريدين مني خاطرة في الحشرات!! وقد أثار الموضوع ذكريات الطفولة المشاكسة والقاسية مع تلك الحشرات المفترسة.. كم أشعر بالذنب عندما أتذكر كم من الدبابير بل كم من أعشاش الدبابير أبدت في صباي.. كنت أعمل عجينة من الطين كي أسد بها عش الدبابير ثم أوقد على النار. وتكون قمة الشقاوة في فتح عش الدبابير التي ما تلبث أن تغدو من الزواحف... نعم كانت هذه مني قمة القساوة؛ ولكن ربما كان الأمر يتعلق بقضية ثأر بيني وبين الدبابير؛ حيث تعرض أخي الأكبر مني سنا لهجوم عش دبابير داس عليه في غفلة منه، حيث تعرض لثلاث عشرة لسعة من الدبابير، واستدعى الأمر لنقله إلى المشفى.. ثم اخذت أثأر... ولربما ما زلت أمارس تلك الصنعة في فتح أعشاش الدبابير.

راحيل الأيسر
15-02-2013, 06:53 PM
لا علاقة لي بالادب سوى الإبتعاد عن قلة الادب.


ووالله أنك وقفت على الخلاصة والأمر الأهم ، الابتعاد عن قلة الأدب خير من أن نكتب نصا نظنه أدبيا وهو بكل مافيه إسفاف وسخف وسفه ..



أحب البساطة في الطرح والكلام، وطرح المعنى المراد مباشرة ودون تكليف أو تعقيد او تجميل زائف - مع إقراري بوجود الحاجة أحيانا للغز المعنى -
وأميل إلى المنطق وعمق التفكير وسبر الأغوار بحثا عن الحكمة.. وأرى ان الفكاهة جزء أصيل من الحكمة.


وكأنك تتحدث عن منهج أبي العلاء المعري ، وكنت من قبل أظنك لو مسكت قلما أدبيا فلا تكون سوى أديب من مدرسة المعري الفيلسوف الحكيم المعتدل ، المبتعد عن المبالغة ..




تريدين مني خاطرة في الحشرات!! وقد أثار الموضوع ذكريات الطفولة المشاكسة والقاسية مع تلك الحشرات المفترسة.. كم أشعر بالذنب عندما أتذكر كم من الدبابير بل كم من أعشاش الدبابير أبدت في صباي.. كنت أعمل عجينة من الطين كي أسد بها عش الدبابير ثم أوقد على النار. وتكون قمة الشقاوة في فتح عش الدبابير التي ما تلبث أن تغدو من الزواحف... نعم كانت هذه مني قمة القساوة؛ ولكن ربما كان الأمر يتعلق بقضية ثأر بيني وبين الدبابير؛ حيث تعرض أخي الأكبر مني سنا لهجوم عش دبابير داس عليه في غفلة منه، حيث تعرض لثلاث عشرة لسعة من الدبابير، واستدعى الأمر لنقله إلى المشفى.. ثم اخذت أثأر... ولربما ما زلت أمارس تلك الصنعة في فتح أعشاش الدبابير.



هههههههه ذكرتني طفولتك وشغبك ومشاكستك مع الدبابير وأعشاشها بقصص أمي الحبيبة ، نفس الهواية والله ، وكم حكت لنا من مواقف جعلتنا نستلقي على قفانا من الضحك ، للعلم والدتي ذات طبع جاد وأحيانا نادرة تأتيها نوبات من المرح ، عكس والدي المرح على الدوام ..

أظن أنك قريب من جيل أمي هي الآن في الخمسين أو قد تكون جاوزته ، وقضت طفولتها مغامرات مع الدبابير مرة تنتصر عليهم ومرة يبرحونها ( لسعا ) ..

شكرا مستشارنا شكرا أيها الأخ الطيب الكريم .. لك دائما دعواتي وأمنياتي الطيبة ..

هشام يوسف
15-02-2013, 11:13 PM
ووالله أنك وقفت على الخلاصة والأمر الأهم ، الابتعاد عن قلة الأدب خير من أن نكتب نصا نظنه أدبيا وهو بكل مافيه إسفاف وسخف وسفه ..
وفقنا الله تعالى جميعا لكل خير
وكأنك تتحدث عن منهج أبي العلاء المعري ، وكنت من قبل أظنك لو مسكت قلما أدبيا فلا تكون سوى أديب من مدرسة المعري الفيلسوف الحكيم المعتدل ، المبتعد عن المبالغة ..

والله لا اعلم بذلك، ولست على إطلاع بمنهج أبي علاء أو أم علاء.. أنا رجل فقير القراءة.. أقضي وقت فراغي في التأمل والتفكر.. وربما كان عالم النت فرصتي الوحيد للقراءة وبعض مشاكسات الكتابة.
هههههههه ذكرتني طفولتك وشغبك ومشاكستك مع الدبابير وأعشاشها بقصص أمي الحبيبة ، نفس الهواية والله ، وكم حكت لنا من مواقف جعلتنا نستلقي على قفانا من الضحك ، للعلم والدتي ذات طبع جاد وأحيانا نادرة تأتيها نوبات من المرح ، عكس والدي المرح على الدوام ..

أظن أنك قريب من جيل أمي هي الآن في الخمسين أو قد تكون جاوزته ، وقضت طفولتها مغامرات مع الدبابير مرة تنتصر عليهم ومرة يبرحونها ( لسعا ) ..

شكرا مستشارنا شكرا أيها الأخ الطيب الكريم .. لك دائما دعواتي وأمنياتي الطيبة ..
حفظ الله تعالى والديك ووالدينا، وامد الله تعالى في اعمارهم في صحة وطاعة لله.
كنت أشعر بذنب كبير واخشى أن أكون سببا في انقراض الدبابير.. وحمدا لله أن علمت بوجود من يشاركني في حمل هذا الاذنب.. حفظ الله السيدة الوالدة وغفر لها فقد سبقتني في هذه الصنعة. :)

ولك مني خالص الشكر والدعاء.. والقليل من العتاب على إدراج مشاركتي التي ما كنت أظنها ستحسب علي خاطرة ويتم غدراجها في المسابقة، وكان ودي أن أكتب غزلا في عيون الدبابير ولسعاتها وألوانها وأعشاشها.. وأجمل ما فيها حين تصير من الزواحف بعد أن تفقد أجنحتها.

محمد كركاس
16-02-2013, 04:11 AM
البعـــوضة

تمتص النجيع رحيقا..
تَلِغُه وَلَغَ الكلب الإطارا..
تهفو لِلُقْيا النائم..
تشتاق لمعانقته في الظلمة ظلما..
صوتها يرعب الأذن
بموسيقاها يرتعد الدم رعبا..
قالوا عنها أنثى بالدم تتغذى
وللذكر الأزهار غذاء ورحيق..
هي البعوضة على النَّمارِق متمددة
وعلى صدر النائم من طنينها الأرق جاثم..
وللبعوضة أسرار نجهلها
وللعلم فضل الكشف والتبيُّنِ..
لها في هامتها مئة عين
وفي فِيها من الأسنان فوق الأربعين..
ومن كل جناح ثلاثة والقلب مثلها
وجهاز حراري للون وحرارة الجلد كاشف...
http://www.kaheel7.com/userimages/Anopheles_stephensi.jpg (http://www.google.com/url?sa=i&source=images&cd=&cad=rja&docid=zwyQmXXr7FTHKM&tbnid=J-1WM6nRM9_q0M:&ved=0CAgQjRwwAA&url=http%3A%2F%2Fwww.kaheel7.com%2Fmodules.php%3Fn ame%3DNews%26file%3Darticle%26sid%3D925&ei=ScAeUYynBYqWtQbgvYGgCg&psig=AFQjCNGCMHYbZ2J_dWlBty3Ep9PEUroe8g&ust=1361056201129602)

***
أكتفي بهذا القدر، ولكنني أضيف مجموعة من المعلومات العلمية المعجزة عن هذه الحشرة المؤرقة صوتا، والمؤلمة من جراء مخلفات مصها للنجيع الآدمي.. وهي معلومات ومعجزات متضمنة في قوله تعالى:
" إن الله لا يستحيي أن يضرب مثلا ما بعوضة فما فوقها"
فمن معجزات الله في خلق هذه الحشرة البعوضة الخارقة أن لها (100) مئة عين في رأسها.. و48 ثمان وأربعون سناً.. ولها 3 ثلاثة قلوب في صدرها.. قلب مركزي وقلب في كل جناح.. وفي كل قلب أذينان وبطينان ودسامان .. ولها ثلاث أجنحة في كل جناح.. (سبحان الخالق)
وتملك البعوضة جهازاً لا تملكه الطائرات!! ‏إنه جهاز ‏حراري ‏يعمل ‏مثل ‏نظام ‏الأشعة ‏تحت الحمراء، وظيفته أنه ‏يعكس ‏لها ‏لون ‏الجلد ‏البشري ‏في ‏الظلمة ‏إلى ‏لون ‏بنفسجي ‏حتى ‏تراه.. إذن هي لا ترى الأشياء لا بشكلها ولا بلونها ولا بحجمها، ولكنها تراها بحرارتها فقط (سبحان الله العظيم)
و‏البعوضة أيضا مزودة ‏بجهاز ‏تخدير ‏موضعي ‏يساعدها ‏على ‏غرز ‏إبرتها ‏دون أن ‏يحس ‏الإنسان!! وما ‏يحس ‏به ‏كالقرص ‏هو ‏نتيجة ‏مص ‏الدم، ومزودة بجهاز تحليل دم؛ فهي لا تستسيغ كل الدماء!! لذا نرى في كثير من الأوقات شخصين في مكان واحد أحدهما تشبعه لسعاً، بينما الآخر لا تقترب منه (سبحان الله)..
كما أنها مزودة بجهاز تمييع في خرطومها الدقيق، لأن الدم اللزج قد لا يمر في خرطومها، ولا بد من تمييعه بجهاز التميع الذي معها..
والذي يكاد لا يصدقه عقل أن خرطومها الرقيق! فيه 6ستة سكاكين؛ أربعة سكاكين تحدث جرحاً مربعاً؛ ولابد لهذه السكاكين من أن تصل إلى وعاء دموي كي تمتص الدم، وسكينان آخران يلتئمان على شكل أنبوب ضمن السكاكين الأربعة .. (سبحان الله الذي لا ينبغي التسبيح إلا له)..
إن هذا الوصف عُرف بعد أن اخترع المجهر الإلكتروني؛ وهو يكبر أربعين ألف مرة، بينما المجهر العادي يكبر ثمانية مرات.. وعند البعوضة محاجم تمكنها من الوقوف على سطح أملس، فإذا كان السطح خشناً تقف بمخالبها! والبعوضة يرف جناحاها بعدد كبير جداً يبلغ درجة الطنين.. بعضهم قال: آلاف المرات في الثانية الواحدة..
والبعوضة مزودة بجهاز للشم فهي تشم رائحة عرق الإنسان من ستين كيلومترًا تقريباً..
سبحان الله!! هذه هي البعوضة التي ضرب الله بها المثل في قوله سبحانه: (إِنَّ اللهَ لاَ يَسْتَحيِي أَنْ يَضَربَ مَثلاً مَا بَعُوضَةً فَمَا فَوقَهَا..) سورة البقرة آية 26/
(معلومات منقولة للفائدة)

عبدالكريم قاسم
16-02-2013, 05:00 PM
الغالي محمد كركاس
اشد ما يزعجني هذه الحشرة فلو كنت نائما صوت الطنين يوقظني . ولكن الغريب انها لا تمتص كل الدماء .تحلله واذا اعجبها تنزل شفط وتاخذ فرصتها . نفسي ما يعجبها دمي او تشفط دمي بس بدون صوت . ولكن الغريب هناك نوعا اخر من الناموس لا يصدر صوتا ولا تحس الا بلسعاته القوية وهو اصغر من الناموس المعتاد ولا يرى بسهولة لانه في الغالب شفاف يهبط على الجلد برشاقة فلا يشعرك بقدومه وسرعان ما ينتزع منك الدم ويهرب ولكنك تبقى دقائق وانت تحك مكان ابرته وكلما امعنت بالحكاك احمر الجلد ونفخ ...... هذا النوع امهر من ذاك واسرع ويختفي بسهولة واذا طاردته يمتطي راسك او كتفك اواو ثنايا الشعر فيخدعك ثم تعود للنوم ويشرع بلسعاته المجنونة .

راحيل الأيسر
16-02-2013, 06:28 PM
ولك مني خالص الشكر والدعاء.. والقليل من العتاب على إدراج مشاركتي التي ما كنت أظنها ستحسب علي خاطرة ويتم غدراجها في المسابقة، وكان ودي أن أكتب غزلا في عيون الدبابير ولسعاتها وألوانها وأعشاشها.. وأجمل ما فيها حين تصير من الزواحف بعد أن تفقد أجنحتها.



هههههههه لا عليك أخي .. كتبت من ضمن شروط المسابقة :

أنه يحق للمتسابق المشاركة بأكثر من نص ، كما أن التصويت لم يبدأ بعد ، في انتظار قصيدتك الغزلية في الست أم الدبابير بس ع الله ما تثير غيرة أبي الدبابير .. http://kids.uaefal.com/forum/images/smilies/SnipeR%20(70).gif

بالتوفيق يا مستشار بالتوفيق يامن تتغزل فيها في عقرة دارها ولا على بالك لسعات زوجها الغلبان .. http://kids.uaefal.com/forum/images/smilies/SnipeR%20(91).gif http://kids.uaefal.com/forum/images/smilies/SnipeR%20(79).gif

طول عمري بقوووول عنك شجاع ومتهور خخخخخخ في انتظار المشاركة الجديدة http://kids.uaefal.com/forum/images/smilies/SnipeR%20(57).gif

راحيل الأيسر
16-02-2013, 06:45 PM
البعـــوضة



تمتص النجيع رحيقا..
تَلِغُه وَلَغَ الكلب الإطارا..
تهفو لِلُقْيا النائم..
تشتاق لمعانقته في الظلمة ظلما..
صوتها يرعب الأذن
بموسيقاها يرتعد الدم رعبا..
قالوا عنها أنثى بالدم تتغذى
وللذكر الأزهار غذاء ورحيق..
هي البعوضة على النَّمارِق متمددة
وعلى صدر النائم من طنينها الأرق جاثم..
وللبعوضة أسرار نجهلها
وللعلم فضل الكشف والتبيُّنِ..
لها في هامتها مئة عين
وفي فِيها من الأسنان فوق الأربعين..
ومن كل جناح ثلاثة والقلب مثلها
وجهاز حراري للون وحرارة الجلد كاشف


http://kids.uaefal.com/forum/images/smilies/SnipeR%20(64).gifصح لساااااانك ، صح لسانك .. عااااااشوا ، http://kids.uaefal.com/forum/images/smilies/SnipeR%20(64).gifوسلمت القريحة والأيادي الأستاذ الناقد الأقلامي الضليع ، صاحب المبضع الأنيق في تحليل وتشريح النص العميق ..


فركت عيني عدد من المرات لأتأكد أن الذي شاركنا هو نفسه الأستاذ الرائع الضليع / محمد كركاس ولا يمكن واحد تاني منتحل شخصيته خخخخخخ .. ممكن البطاقة من فضلك أيها المشارك ؟ آآآآ صحيح في تطابق كبير في بصمة العين واليد يعني هوووووو يا نهار أبييييااااااض ، هواااا، أيوة هوااااا الضليع ذو الشرح البديع / محمد كركاس ..http://up.alsary.net/upload/18590/11272624025.gif




شكرا لك أيها الكاتب والناقد على مشاركتك معنا ، دمت طيبا راقيا جم التواضع .. http://up.alsary.net/upload/18590/11272624050.gif

جمال دلة
16-02-2013, 08:42 PM
لا تحقرن صغيرا في مخاصمة
انّ البعوضة تدمي مقلة الاسد

اكرام كوثري
16-02-2013, 08:48 PM
لا تحقرن صغيرا في مخاصمة
انّ البعوضة تدمي مقلة الاسد

يسلموا على مرورك وكلامك صحيح اخى جمال وفيه موعضة تعرف ان الحشرات عندها فوائد للبشرية هناك النحل الدي جعله الله دواء للبشرية و هناك نوعين من الحشرات منها الحشرة النافعة هي ممكن نقول احسن من البشر وهناك الحشرة المضرة تضر من حولها و سبحان الله مثل البشر فيها الضار و النافع

فاكية صباحي
17-02-2013, 06:34 PM
أما ما رأيته أنا فهو مختلف تماما غاليتي راحيل


وقصتي تبدأ جذورها من أيام البؤس والحرمان عندما سكنت بيتا حديثا أطعمني موائد القر..
وجرعني كؤوووس الحر..ويا ويلتي من الحشرات كل نوع من أنواعها كان جيشا مظفرا ..وفيلقا مدمرا فشلت معه كل غاراتي المسالمة ..
وكنت وحتى الآن لا أغزو الحشرات سوى بالماء لتهرب حية ترزق..
ومن تفاصيل المغامرات الشيقة اخترت لكم قصة ظريفة ..خفيفة مع الطبة ( الفأ ر النرويجي)

http://www.boston.com/lifestyle/food/dishing/rat.jpg


وما أدراك ما الطبة .. ؟
طاعون يطرق الأبواب بدون استئذان ..ما كنت أعرف عنها شيئا..

ورأيتها ذات يوم تحت الخزانة نظرتْ إلي.. فنظرت إليها ..أعدتُ النظر فأعادته بتبجح مخيف..
قلت في قرارة نفسي سوف تنصرف ..

لكنها كانت تحملق فيّ وكأنها تعرف بأنني يستحيل أن أمد يدي إليها بالأذى..

وبمجرد ما جاء زوجي أخبرته ..فذهب مباشرة للدكان المجاور واشترى مصيدة صغيرة وبعض قطع الجبن الطري الطازج
الذي يسيل له اللعاب أنهارا ووديانا..
ووضع قطعة منه بتلك المصيدة دون رحمة ولا شفقة بأبنائي الجياع..

فرحت أردد بين صمتي وحيرتي..

من لي بناي يستحث بكائيا

نار الطوى قد مزقتْ أحشائيا

ضيف ركيك قد تهادى بيننا

ظل هنا مستـــــهفدا أبنائيا

يا طارق الأبواب دونك لقمتي

كلت خطاي فلا تمس غذائيا

وتقدمت بهية الطباع والللللللتهمت قطعة الجبن..
وما رأيتها إلا وهي تتسلق الجدار صعودا لسقف البيت..ولم يصدقني زوجي عندما أخبرته بأنها تمشي على الجدار ..
ثم وضع قطعة جبن أخرى.. وبقينا ننتظر كمن ينتظر وجه وليد بعد مخاض عسير..


http://alsawsanadot.files.wordpress.com/2012/06/mouse.jpg?w=300&h=200 (http://alsawsanadot.files.wordpress.com/2012/06/mouse.jpg)



لكن دون جدوى لقد التهمت الطبة قطعة الجبن الثانية



http://www.gci-control.com/images/info5.jpg

ورأيتها بأم عيني وهي تلعق فاها دون رحمة بلعاب أبنائي الذي بلل ردهة البيت..
وهم يرددون:..

أبتاه رفقا قد سئمـــــنا لبؤسنا

والضيفةُ الشمطاء تزهو بذاتها

أوهل سنبقى خلف جوعنا أعينا

بين القوارضِ نرجو يوم مماتها


دع عنك ضيفا قد تمادى تملقا

أما الجبــينة ُ ما ألـــــذها هاتِها

حتام نمضي في سكون نرعوي

خلف خطاها نرجو بعض فتاتها

لله درها وهْي تـــــــــأكل قـوتنا

فمتى سيذرو الصبحُ كيس رفاتها

وبقيت أنظر إليها وهي تسير على الجدار صعودا للسقف ..!!!!!

وهذه المرة قد حملت فردة جورب ..وعندما دخلت الثقب الصغير بقي الجورب عالقا ..
لم أعرف السبب حينها لكنني أدركت فيما بعد بأنها كانت حاملا، وتريد توفير الفراش الوثير لأبنائها أولياء العهد ..
يبدو أنها قبيلة تقيم بالسقف ونحن نيياااااام..

يا ويلتي ماذا لو أنجبت صغارها ببيتي..وهذا البرد يزمجر ماذا كنت سأفعل ..وكيف أوفر لها الطعام والدفء ..؟

http://2.bp.blogspot.com/-cwAh1ag6whw/TzoVGCrVmyI/AAAAAAAAI7k/basBehhK3PM/s1600/image006-752413.jpg (http://montada.aya.sy/showthread.php?t=94909)


بيني وبينكم لقد أشفقت عليها.. وبكل مرة كانت تفلت فيها من المصيدة كنت أفرح كثيرا في قرارة نفسي..

لكنني خفت كثيرا عندما علمت بأنها تعض الأطفال وقد أخبرتني عمة زوجي بأنها أخذت أربعا وأربعين حقنة حتى شفيت من عضتها
وهي تحاول أن تأكل إحدى أذنيها أثناء نومها..
لكن ما كان يهمني في الأمر هو أن يصدق زوجي بأنها تسير على الجدار فعلا..

وتتخفى داخل ذلك الثقب بأعلى السقف ..وحدث المرررراد..

لقد وضع زوجي قطعة الجبن الثالثة لا مفر من التبذير بيد مغلوبة على أمرها وبقينا نرقب من نافذة الغرفة المجاورة ..

ونزلت سيدة الحسن والدلال ، تنظر ذات اليمين وذات الشمال..
تتهادى من السقف وهي تمشي الهوينى على الجدار وكأنها بطريق عام عُبد خصيصا لأقدامها المنمقة ، وأظفارهة المطرطقة ..
جحظت عينا زوجي وهو يقول والله كلامك صحيح .. !!!!
فابتسمت ابتسامة عريضة وأنا أشعر بالزهو وكأنني فتحت رووووما مجددا
أوأعدت عهد حدائق بابل المعلقة ..
أو أغلقت ثقبا بالكرة البيتية قصدي ..الكرة الأرضية ..
للللللللكنها أكلت قطعة الجبن بكل دهاء ..فانطلق زوجي يجري وراءها بعصا غليظة سحبها من سرير هو الحيلة والفتيلة ..
وصرخت خلفه يا ويلتاه إنه كل ما يقينا من لسعات العقارب بالصيف الذي قيل أنه سيكون قائظا هذه السنة ..
ووصل- ما شاء الله عليه- مسرح الجريمة ..

لكن السيدة الرشيقة صعدت إلى الأعلى وبدأت تطل عليه بعينين براقتين بعدما أبعدتْ فردة الجورب جانبا ..
فاشتد غيظة وسحب بعض الأشياء المروكونة بطريق الضيفة ليجد عقربا ممددا على الجدار وهو يخطط لغزونا مع قدوم الصيف..
يا إلهي ماهذا ..؟

هل هو تآمر أم صدفة ..؟

http://n4hr.com/up/uploads/1a771b4217.jpg (http://vb.n4hr.com/80069.html)


المهم قتل زوجي العقرب وهو يشعر بالفخر لأنني لا أحب قتل الحشرات مهما كان جنسها وموطنها..
ليس خوفا أبدا ..أبدا ..وإنما الجريمة جريمة حتى وإن كان المجني عليه نملة..
وكم كنت أأنب أبنائي وهم يدوسون النمل دون شفقة..
المهم سعدتُ أن المغدور به كان عقربا وليس عقربة ..لأن نفسي مازالت موجوعة وأنا أرى زوجي يحملق بتلك الطبة ..
وكم كنت أقول له أما كان يجب عليك أن تغض بصرك ولو قليلا يارجل ..؟


وكان في كل مرة يقول لي: ما بك يا امرأة ..؟
إنها مجرد حشرة..
فأقول له والدمع يغسل وجهي: وما يهمني إن كانت حشرة ..أم بقرة..
إنها أنننننثى ..أنثى غريبة ببيتي..وهذا كثييير.. صحيح أنها حشرة لكن الحذر واجب..بزمن كله مصائب.. !!!!!

ثم أخذتُ المقصلة ( أقصد المصيدة) – يبدو أنه لا مفرمن المواجهة الأخيرة - ووضعت بها قطعة خبز يااااابس ..
وأخفيتها بالطريق المؤدي إلى شرفة الطبة مباشرة ..
قال لي زوجي هل وضعت قطعة الجبن الأخيرة ؟

قلت له بالتأكيييد..(وأنا ألعق أطراف أصابعي.وأتأمل بناتي الثلاث وكل واحدة منهن تختفي بزاوية من زوايا البيت حتى لا يرى والدها ما بيدها)

ثم نمت نوما كسيرا وما هي إلا سويعات حتى سمعت عزفا مستبشرا من أطراف المصيدة ..
فانتفضتُ من فراشي مباشرة وزوجي يجري خلفي ..انتظري ..انتظري..
ثم لحقت بي البنات الواحدة تلو الأخرى ..وأنا أردد أي انتظار يا هذا ..العدو يتحدى كرمنا..وهدفه قوتنا اليومي الذي بالكاد نوفره ..

ثم انحنيت قليلا ...ويالسوء ما رأيت ..!!!!!
لقد خرجت عينا الطبة واستقامتا على وجنيتها الشاحبين..وخرج لسانها طوييىلا .ويا لطول ذيلها إنه يصلح أن يكون سوطا لجلد
الأغبياء الذين يجهلون قدرة الحشرات على فعل ما لا يخطر ببالنا نحن بني البشر

..صراحة.. شعرت بأسى كبير وأنا أنتصر عليها ما تمنيت أن أقتلها أبدا..

وباليوم التالي سمعت جلبة بالسقف.. أصغت السمع فإذا بأبنائها يتساقطون من علِ..


http://3.bp.blogspot.com/-mZCIuQHsB8A/TzoVIQsV1qI/AAAAAAAAI78/c_mORAQNG3k/s1600/image013-761039.jpg (http://montada.aya.sy/showthread.php?t=94909)

وما كان على زوجي سوى حملهم بعيون مغمضة ورميهم باطراف الغابة المجاورة حتى يكونوا لقمة سائغة للبرد والتشرد والعراء ..
ثم استعار سلما وأحضر بعض الإسمنت وصعد للأعلى حتى يسد ذلك الثقب على ما تبقى به من أبناء الطبة ..
فكم يشعر ابن آدم بالخوف من أبسط المخلوقات بينما هو الغول الحقيقي الذي يهدد أمن الكون.

راحيل الأيسر
17-02-2013, 10:00 PM
الزهرة الشذية صاحبة الإطلالة البهية / فاكية الغالية العالية القدر والخلق ..

ما أجمل ما كتبت ، وحتى وأنت تكتبين للترفيه يأبى جمال حرفك إلا أن يطل ببهاء وجهه من خلف خمار تعمدت أن تسدليه عليه .. لأن من تعود نظم الدرر في خيط أنيق لن يكون إلا لامعا أنيقا وإن رمته بغير اكتراث منها ليقع منها كيفما اتفق ..


أما عن البؤس والحرمان من منا لم يذقه أختي ، لن تكتمل إنسانيتنا ولن تهذب طباعنا إذا لم نمر به .. الحرمان يا أختي الغالية مدرسة تخرجت منها نخبة المجتمع من رؤساء وشعراء وفنانون مبدعون في الرسم والحرف ..


ذكرتني بتلك الأيام ، أيام طفولتي والوالد بعيد عنا نحن في غربتنا ، وهو في نضاله ، كان يأتينا في زيارات متقطعة يمكث أسبوعا أو عشر أيام وكأن طيفا منه زارنا ساعة حلم لذيذ ، ثم يرحل مجددا لينظم ويرتب بعض أموره ..

كنا وقبل أن يأتي والدي في زيارته الأولى لنا .. نسكن في بيت كالذي وصفته هنا وربما أكثر تواضعا ، وكم رأيت أمي وهي في صراعها الدائم مع الزواحف والقوارض لتحمينا منها ( عقارب ، أفاعٍ ، فئران ... )

وكم بتنا على الطوى ، وجافانا معه الكرى .. وكبرنا وسكنا شققا فاخرة بأثاث مخملي وذهبت تلك الأيام بحلوها ومرها ولا أذكر سوى حلوها ، سوى حنو أمي تسألني بقلب الأم وحنانه : راحيل أنت لم تأكلي منذ البارحة ، لابد أنك جائعة وكنت طفلة كثيرة الدهاء والحيلة ، أقول : لا لست جائعة حتى لا أرى في قسماتها الدافئة ملمحا للألم وحتى لا يطفيء نور وجهها المشرق طائف من حزن ..وأقول لها : بل على العكس تماما أنا أشعر بالغثيان ، لتبادر قائلة : نعم هو من الجوع ، وأقول : لاااااا بل معدتي منتفخة ، تعود وتقول : هو من الجوع بالتأكيد ، وأرجع بدهاء طفلة أعيتها الحيلة وغلبت براءة الأطفال على دهائها وأقول : لا يا أمي ، لا أشتهي الأكل ولو أتيت لي توا وحالا بطبق مليء بما لذ وطاب سأدفعه عني ، قالت : يا ويلتي ، إبنتي مرضت وجاءها انسداد في الشهية مع الجوع المتواصل .. واحتارت براءتي أمام حنانها كل ما جئت برد عدنا للمفردة ذاتها .. جااااائعة .. هههههه


لابأس أختي ..الفقر خير من غنى يطغينا .. أعشق طينيتي وأركن وتستكين نفسي لكل ما هو طيني ، أعشق الإسكافي أتأمله وأتأمل أنامله ويده التي اخشوشنت مع التعامل بالمسامير ، أتأمل في عيون عامل النظافة ومن يراني يظنني عاشقة تريد سبر غور أحداق حبيبها هههههه ..

في عيونهم الكثير الغربة ، التعب ، الإعياء أحب هاتين الفئتين ( الإسكافي ، عامل النظافة ) وحتى حين أتسكع في الطرقات أحيانا ومعي بعض جاراتي ، ويخطر ببالنا أن نشتري شيئا ( نبلبعه خخخ ) ونحن نمشي أشتري واحدا أو اثنين في الغالب زيادة على عددنا وأنوي أن أعطيه لأول عاملي نظافة يصادفانني ..


في الشتاء كم تكون عارمة فرحتهم حين تهدي أحدهم معطفا يقيه البرد .. أو غطاء للرأس أو ... أو ... اشتر بعض اللوازم واخرج بعد صلاة الفجر مباشرة سترى الكثير منهم يباشرون أعمالهم والبرد يعصف بهم ولا من واق عندهم من زمهرير الشتاء ..


كم كنت أنيقة هنا ببوحك الصادق القريب الملامس شغاف الوجد ، والحنين لما مضى .. لك المحبة دائما وكل الاحترام ..